إسرائيل تتذرعُ بالصواريخ الفلسطينية..لتواصلَ وضعَ قطاع غزة تحتَ نيرانِ مقاتلاتها

فلسطينيون يشيعون جثمان الشاب سلامة أبو حشيش (22) اغتالته آلة البطش الإسرائيلية في غزة

فلسطينيون يشيعون جثمان الشاب سلامة أبو حشيش (22) اغتالته آلة البطش الإسرائيلية في غزة

جرح فلسطينيان في غارات جوية اسرائيلية استهدفت اربعة مواقع وادت الى انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في وسط قطاع عزة، حسبما ذكرت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان.

وقال الجيش الاسرائيلي ان هذه الغارات جاءت بعد اطلاق قذيفة هاون وصاروخ من القطاع على اسرائيل الجمعة.

واستهدفت الغارات انفاقا في رفح وموقعا تابعا لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وادى قصف هذا الموقع القريب من محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، الى انقطاع التيار الطهربائي عن مناطق واسعة في وسط القطاع.

وصرح ادهم ابو سلمية المتحدث باسم الخدمات الطبية في وزارة الصحة في حكومة حماس المقالة ان “فلسطينيين جرحا في غارة على منطقة المغراقة” جنوب غرب مدينة غزة وسط القطاع.

واكد شاهد عيان لوكالة فرانس برس ان “طائرات الاحتلال استهدفت سيارة عند وصولها الى موقع تدريب تابع لكتائب القسام في المغراقة”. واضاف ان القصف ادى الى “اصابة مقاومين اثنين”.

والموقع الذي استهدف في الغارة قريب من محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة، مما الحق اضرارا طفيفة فيها وادى الى انقطاع الكهرباء عن مناطق واسعة في المحافظة الوسطى. اما الغارات الاخرى فقد استهدفت انفاقا للتهريب على الشريط الحدودي جنوب قطاع غزة.

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن ان هذه الغارات جاءت ردا على اطلاق مجموعة مسلحة صاروخا وقذيفة هاون من قطاع غزة على جنوب اسرائيل لم يسببا اضرارا او اصابات.

ومنذ الاحد، اطلقت 23 قذيفة هاون وثلاثة صواريخ من غزة، ادى احدها الى اصابة فتاة بجروح طفيفة، كما ذكر الجيش الاسرائيلي.

وكان الطيران الحربي الاسرائيلي قصف غزة في 18 كانون الاول/ديسمبر مما ادى الى مقتل خمسة ناشطين فلسطينيين كانوا يستعدون لاطلاق صاروخ، حسب الجيش.

مقاتلة إسرائيلية من نوع أف16 تحلق في سماء غزة

مقاتلة إسرائيلية من نوع أف16 تحلق في سماء غزة

من جهة اخرى، اصيب مزارع فلسطيني بجروح متوسطة برصاص الجيش الاسرائيلي في شمال قطاع غزة ، غداة مقتل فلسطيني وجرح ثلاثة آخرين بينهم فتى في الرابعة عشرة من العمر برصاص اسرائيلي في المنطقة نفسها.

وتأتي هذه الغارات غداة اعلان القيادي في حماس محمود الزهار “التزام” الحركة والفصائل الفلسطينية الاخرى بالتهدئة مع اسرائيل على الرغم تصاعد التوتر في الايام الاخيرة.

وقال الزهار خلال مسيرة في مدينة خان يونس جنوب القطاع، “نعلن في هذه المرحلة التزامنا بالتهدئة بيننا وبين الاحتلال”.

واكد ان “التهدئة ليست دليل ضعف وانما دليل قوة ونحن ملتزمون بها ما التزم العدو الاسرائيلي”.

واضاف “نحن ملتزمون بالتهدئة ما التزمتم بها، اذا اوقفتم الاجتياح واوقفتم الاغتيالات لاي فرد من فلسطين”،، موضحا ان “هذا هو اتفاقنا مع فصائل المقاومة”.

وكانت اسرائيل شنت في نهاية 2008 عدوانا عسكريا واسع النطاق على القطاع في محاولة لوقف اطلاق الصواريخ على اراضيها.

ورغم ذلك، تم اطلاق نحو 200 صاروخ وقذيفة هاون على اسرائيل منذ بداية العام 2010 وفق حصيلة للجيش الاسرائيلي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك