التحقيق مع محمد دحلان

قرر الرجل القوي في حركة فتح محمد دحلان العودة إلى رام الله للمثول أمام لجنة التحقيق التى شكلتها اللجنة المركزية،بأوامر من الرئيس الفلسيطيني محمود عباس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. علاء:

    ام المعرك والله مو عارف عن مين بتحكي عن دحلان ولا صلاح الدين الايوبي

    تاريخ نشر التعليق: 19/01/2011، على الساعة: 21:18
  2. أم المعرك:

    لست بصدد التقييم الآن، لكني أعتقد أن فتح ملف كهذا مع الأخ محمد دحلان، هو دليل إفلاس، لأنني أدرك أن الأخ دحلان هو القيادي الوحيد الذي يملك برنامجا واضحا على كل المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وهو من الشفافية بحيث يبدأ بنقد نفسه قبل نقد الآخرين. ولا يخاف لومة لائم في قول كلمة الحق. أما الفساد الذي يتشدقون به والذي يتكئون فيه على ما تنشره الطوابير الخامسة فإني أقول إذا أرادوا فتح هذا الملف فليكن على الجميع، وأن الأخ دحلان يكفيه فخرا أن أهل غزة يطلقون عليه اسم الأمل، وأن من يتنطعون له في الاتهامات عليهم أن يجلسوا مع أنفسهم لوقت قصير ليروا أين هم من الفساد وأين الأخ دحلان منه؟
    عليهم محاكمة الأشياء بموضوعية، وأن يفخروا برجل قوي، فتح أحوج إليه اليوم من أي وقت مضى، أم هو زمن أشباه الرجال.
    نحن نتوسم خيرا فيه بعد استشهاد الرجال الرجال مثل أبو جهاد وأبو علي إياد وأبو إياد وماجد أبو شرار وغيرهم، هؤلاء وأبو عمار كبير الشهداء، هؤلاء الذين من الصعب أن يكررهم الزمن
    سر أخي محمد دحلان، وصاحب الحق سلطان، ومن وشى هو شخص صغير وعار على الحركة وعليه أن يحترم ذاته ويعزل نفسه في قمقم قذر كما قذارته
    أختك أم المعارك

    تاريخ نشر التعليق: 04/01/2011، على الساعة: 15:53

أكتب تعليقك