بينهم تونسي في ال73 من العمر..الدانمارك تعتقل 5 أشخاص أرادوا الإنتقام لرسول الله

الشرطة الدانماركية تغلق الطرق المؤدية للصحيفة المسيئة

الشرطة الدانماركية تغلق الطرق المؤدية للصحيفة المسيئة

اعتقلت وكالة الاستخبارات الدنماركية خمسة اشخاص من بينهم تونسي في ال73 من العمر و لبناني و عراقي، للاشتباه في تخطيطهم لشن عمل وصفته بكوبنهاكن ب”الإرهابي” ضد صحيفة يلاندس بوستن التي نشرت رسوما مسيئة لرسول الله عليه الصلاة و السلام.

وجاء في بيان لرئيس الجهاز جاكوب شارف ان “هذه الاعتقالات مكنتنا من النجاح في وقف هجوم ارهابي وشيك كان العديد من المشتبه بهم سيقومون خلاله باقتحام المبنى الذي يضم مكاتب صحيفة يلاندس بوستن في كوبنهاغن وقتل أكبر عدد ممكن من الناس”.

وذكرت متحدثة باسم جهاز الاستخبارات السويدي انه تم اعتقال رجل خامس في السويد لعلاقته بالمخطط نفسه الذي يستهدف الصحيفة.

والمعتقلون في الدنمارك هم تونسي (44 عاما) وسويدي من مواليد لبنان (92 عاما) وسويدي (03 عاما) وطالب لجوء سياسي عراقي (62 عاما).

وكان التونسي والسويدي اللبناني والسويدي يعيشون جميعا في السويد وجاؤوا الى الدنمارك حسب جهاز الاستخبارات الدنماركي الذي اكد ان الرجل الذي اعتقل في ستوكهولم هو سويدي من اصول تونسية يبلغ من العمر 73 عاما.

وقال شارف انه يمكن وصف العديد من المشتبه بهم بانهم “اسلاميون متشددون يرتبطون بشبكات ارهاب دولية”.

الرسام المسيء لرسول الله معتكف في بيته تحت حراسة مشددة

الرسام المسيء لرسول الله معتكف في بيته تحت حراسة مشددة

واكد ان الاعتقالات “تؤكد تهديد الارهاب الخطير ضد الدنمارك وخاصة ضد المؤسسات والاشخاص المرتبطين بقضية الرسوم الكاريكاتورية” المسيئة لرسول الله عليه الصلاة و السلام.

وقالت المتحدثة باسم جهاز الاستخبارات السويدي كاتارينا سيفتشك انه “لا توجد للمعتقلين اية ارتباطات معروفة باحداث 11 كانون الاول/ديسمبر” حين حاول رجل تفجير نفسه في شارع مكتظ بالمتسوقين وسط ستوكهولم.

وكانت صحيفة يلاندس بوستن نشرت نحو عشرة رسوم كاريكاتورية مسيئة لرسول الله عليه الصلاة و السلام في العام 2005 ادت الى موجة ضخمة من التظاهرات العنيفة في انحاء العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك