الترابي يستبقُ زيارة البشير إلى الجنوب..و يعلنُ تبني خيار الإطاحة بنظامِ حُكمِه

الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان

الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان

أعلن الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي السوداني رسمياً، تبني حزبه خيار الإطاحة بنظام الرئيس عمر حسن البشير عبر انتفاضة شعبية منظمة.

جاء ذلك في تصريح صحافي أدلى به الخصم اللذوذ للرئيس السوداني،خلال تعليقه على دعوة البشير جميع الأحزاب السودانية بما فيها المعارضة الإنضمام إلى حكومة وحدة وطنية،حيث عبر الترابي رفضه الاشتراك في أية حكومة يرأسها البشير.

تصريحات الترابي جاءت قبيل بدء زيارة وصفت بأنها‏’‏ تاريخية‏’‏ يقوم بها الرئيس السوداني عمر البشير إلي مدينة جوبا عاصمة الجنوب‏،تستبق إجراء الإستفتاء المصيري لجنوب السودان،حيث يعتقد على نطاق واسع أن الجنوبيين سيختارون الإنفصال عن الوطن الأم السودان.

و تحمل أحزاب المعارضة في السودان من بينها حزب الترابي البشير شخصيا مسؤولية تشتيت البلاد و السماح بانفصال الجنوب من خلال سياسة الرئيس،و التمهيد لانفصال أجزاءا أخرى من البلاد،وهو ما ينفيه البشير و الحزب الحاكم الذي يرأسه.‏

الترابي يحمل البشير شخصيا مسؤولية تشتيت السودان

الترابي يحمل البشير شخصيا مسؤولية تشتيت السودان

وقد عقد مجلس وزراء حكومة الجنوب اجتماعا برئاسة النائب الأول للرئيس السوداني رئيس حكومة الجنوب سلفاكير‏ الذي يستعد لرئاسة الجمهورية الجديدة المنفصلة عن السودان،‏ استعرض خلاله الترتيبات والاستعدادات الرسمية والشعبية لزيارة الرئيس السوداني‏.‏

وكان البشير قد وجه نداء علنيا نادرا قبل يومين دعا فيه أحزاب المعارضة للانضمام إلي حكومة ذات قاعدة موسعة قبل أيام فقط من استفتاء من المرجح أن يسفر عن استقلال جنوب البلاد‏.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك