أبو الغيط يردُ على بابا الفاتيكان : “حماية الاقباط تقعُ على عاتقِ الدولةِ المصرية فقط “

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط..جرعات كبيرة من عدم الرضا على تصريحات البابا

وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط..جرعات كبيرة من عدم الرضا على تصريحات البابا

من العاصمة المغربية الرباط اختار وزير الخارجية المصري الرد على دعوة بابا الفاتيكان بنيديكتوس السادس قادة العالم بحماية “أقباط ” مصر بالقول إن مسؤولية حماية الاقباط تقع “على عاتق الدولة المصرية فقط، كما نقلت عنه وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وقال أبو الغيط في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المغربي الطيب الفاسي الفهري في الرباط ان “مسؤولية حماية الاقباط تقع على عاتق الدولة المصرية فقط”.

و فيما تبحث الأجهزة الأمنية المصرية عن إسرائيلي من أصول لبنانية يرجح أنه وراء تنفيذ التفجير،تزايد القلق في العالم على مسيحيي الشرق الاوسط بعد الاعتداء الذي أودى بحياة 23 قبطيا في كنيسة القديسين في الاسكندرية ليلة رأس السنة والذي أتى بعد اعتداءات دامية اخرى ولا سيما في العراق.

وكان البابا بنديكتوس السادس عشر دعا اثر الاعتداء قادة العالم الى حماية المسيحيين الاقباط في مصر، في خطوة سارع شيخ الازهر احمد الطيب الى انتقادها واصفا اياها بانها “تدخل غير مقبول” في شؤون مصر.

واضاف أبو الغيط ان “الكنيسة المصرية مستقلة وقادرة على الدفاع عن نفسها وترفض أية تدخلات من اي طرف”.

واشار الوزير المصري الى ان التحقيقات حول الاعتداء مستمرة، مؤكدا أن الغضب من اعتداء الاسكندرية لا يقتصر فقط على الاقباط وانما يسود جميع المصريين, مؤكدا أن آلاف الكنائس في مصر تمارس فيها الشعائر الدينية في وقتها ودون أية عراقيل.

ويقوم الوزير المصري بجولة في المنطقة قادته أيضا إلى تونس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. محمد - مصر:

    انها اللعبة القذرة سقط فيها لبنان و الأردن على حافة الهاوية و مصر مستهدفة

    ربنا يستر

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2011، على الساعة: 19:46
  2. نزهة/ المملكة المغربية:

    يرسلون اسرائيلي يشعلها نارا… يصبون عليها زيتا من داخل مصر…. و يطلبون التدخل لحماية المسيحيين…
    انتظروا اخر مراحل خطة سايس و بيكو……
    لعبة حقيرة… اظن ان رد السيد وزير الخارجية المصري اثناء المؤتمر الصحفي المنعقد في عاصمة المملكة المغربية الرباط في محله…
    متى تدخلت الفاتيكان لحماية الاقليات المسلمة؟
    او ان الكيل بمكيالين اصبح قاعدة؟…
    قوة الجمهورية المصرية في توحيد صفوفها بين مسلمين و اقباط..لا يجب عليهم ان يسقطوا في فخ الحسابات الغربية التي تستطيع فعل اي شيئ للوصول الى اهداف مسطرة من زمان و تنتعش بين الحين و الاخر بتفجيرات هنا و هناك….
    و الفاهم يفهم.

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2011، على الساعة: 23:19

أكتب تعليقك