فرنسا تعاقبُ الداعين لمقاطعةِ إسرائيل

 

مظاهرة في باريس تطالب بمقاطعة إسرائيل و بضائعها

مظاهرة في باريس تطالب بمقاطعة إسرائيل و بضائعها

قضت محكمة الجنح في منطقة كريتاي بضاحية باريس بتغريم ناشط مؤيد للفلسطينيين  500 يورو لنشره شريطا صوره في متجر فرنسي كبير يدعو فيه الى مقاطعة المنتجات الاسرائيلية.

واتهم الناشط ب”الحض على التمييز الوطني او العرقي”، وقضت المحكمة ايضا بان يدفع 300 يورو لكل من الجمعيات الثلاث التي تقدمت بشكوى ضده.

ففي شريط بثه العام 2009 ظهر الناشط داخل متجر كبير في فيلجويف (ضاحية باريس) وهو يطلق مع ناشطين اخرين شعارات تدعو الى “مقاطعة اسرائيل”.

واوضح الناشط لدى مثوله امام المحكمة في تشرين الثاني/نوفمبر، وهو عضو سابق في جمعية مؤيدة للفلسطينيين، انه قام بذلك “لهدف واحد هو الاعلام” نافيا ايا من اشكال معاداة السامية او نية الايذاء.

لكن المدعي الذي طلب تغريم المتهم الف يورو اعتبر ان الشريط يتجاوز “الى حد بعيد كونه يعبر عن موقف” ويهدف فعليا الى “الضغط” للحؤول دون شراء منتجات اسرائيلية.

واثر شكاوى تقدمت بها جمعية مناهضة لمعاداة السامية، تتم ملاحقة نحو ثمانين شخصا في فرنسا في قضايا مماثلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مصطفى:

    لا افهم كيف تقوم فرنسا بسن قوانين تحض على التمييز الوطني او العرقي ضد المسلمين وفي نفس الوقت تعاقب من ترى انه “يحض على التمييز الوطني او العرقي” ضد الصهاينة المجرمين
    هل يريد ساركوزي ان يفرغ فرنسا من كل قيمها التي اكتسبتها عبر التاريخ ويحولها الى دولة يهودية صهيونية لا تطبق سوى القوانين اليهودية الصهيونية .

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2011، على الساعة: 12:11

أكتب تعليقك