حققت معهُ الشرطة المصرية بشأنِ تفجير كنيسة..ثم سلمتهُ لأسرتهِ جُثةً هامدة في الليل

اغتالت الشرطة المصرية أحد الشبان السلفيين تحت التعذيب،ساعات قليلة بعد اعتقالها له، للتحقيق معه بشأن تفجير كنيسة في الإسكندرية.

و أعلنت أسرة شاب سلفي معتقل في مصر على خلفية قضية تفجير كنيسة “القديسين” في الإسكندرية، أن الشرطة المصرية سلمتهم جثة نجلهم بعد يوم من اعتقاله.

وقال المحامي الإخواني صبحي صالح: إن أسرة  المعتقل سيد بلال اتصلت به طلبا للمساعدة حيث سلمتهم الشرطة جثة ابنهم وطلبوا منهم دفنه سريعا.

واضاف: طالبت المتصل بعد استلام الجثة والتوجه للنيابة وتحرير بلاغ يفيد بوجود شبهة جنائية في وفاة بلال.

وتابع المحامي: وعندما أصرت الأسرة علي ابلاغ النيابة وتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة , ضغط ضباط قسم الرمل علي الأسرة وأجبرتهم علي دفن الجثة.

وعلمت الأسرة أن بلال كان يرقد في أحد المستشفيات قبل أن يلفظ أنفاسه،فيما  انتهت اجراءات الدفن في الساعة 11 مساءا .

وكانت مباحث أمن الدولة قد اقتادت سيد بلال للاشتباه فيه ضمن أربعة أخرين من الجماعة السلفية في تفجير كنيسة “القديسين” في الإسكندرية،قبل أن تخضعه لشتى أصناف التعذيب إلى أن لفظ أنفاسه في أقبيتها.

وأكدت عدة منتديات إسلامية مقتل معتقل سلفي في مصر على خلفية انفجار كنيسة “القديسين” بالإسكندرية وذلك أثناء التعذيب.

قتيل التعذيب الجديد في مصر بلال متزوج وله طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات، ولم يسبق أن جرى اعتقاله قبل ذلك.

وقال أحد جيران الضحية: إن الضابطين ( ر- ف ) من مديرية أمن الإسكندرية و ( و– ك ) قاما بتسليم أسرة بلال جثة ابنهم بعد اقتياده لمدة 24 ساعة للاشتباه في قيامه بتفجيرات الإسكندرية .

وقالت مصادر سلفية في الإسكندرية: إن أمن الدولة قام باعتقال عدد كبير من شباب الجماعة بعد التفجيرات دون أن يذكر المصدر عدد المعتقلين بالتحديد.

ولايعرف عن الجماعة السلفية بالإسكندرية طوال تاريخها أي تورط في حوادث العنف بل تركز على الدعوة إلى الله والعلم الشرعي, وكانت قد أدانت التفجير الأخير الذي استهدف الكنيسة.

آثار التعذيب على جثمان قتيل الشرطة المصرية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. أبوهيثم الجزائري:

    رحم الله أخونا في الله بلال و رزق ذويه الصبر إنا لله و إنا إليه راجعون و الله لدم المسلم أفضل إلى الله من هدم الكعبة … و ماذا نقول نحن عن قتلانا المسلمين في فلسطين و العراق و.. وو.. حسبنا الله و نعم الوكيل

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2011، على الساعة: 3:12
  2. مصرى مسلم:

    حسبنا الله ونعم والوكيل فى كل مفترى ظالم

    تاريخ نشر التعليق: 07/01/2011، على الساعة: 19:33
  3. احمد:

    حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم يقتل نفس بريئه وربنا يصبر اهلوه
    اصل احنا هنفضل طول عمرنا كده بلد ملهاش كبير حكومه ظالمه

    تاريخ نشر التعليق: 07/01/2011، على الساعة: 19:12

أكتب تعليقك