التفجيراتُ ستستقبلُ القادة العرب في بغداد..جماعةُ عراقية تتعهدُ باستهدافِ القمة العربية

بعض القادة العرب خلال مشاركتهم في آخر قمة عربية في مدينة سرت الليبية

بعض القادة العرب خلال مشاركتهم في آخر قمة عربية في مدينة سرت الليبية

حذرت جماعة “انصار الاسلام” القادة العرب الذين وصفتهم ب”الطواغيت” في إشارة إلى القادة العرب، من المشاركة  في القمة العربية في بغداد المرتقبة اواخر اذار/مارس المقبل، مؤكدة استعدادها لتنفيذ “الواجب الشرعي باستهداف اي عنوان تجاري أو سياسي”.

واكد بيان للمنظمة نشر على المواقع الالكترونية الاسلامية أن”اجتماع طواغيت العرب في بغداد جزء من المشروع الاميركي لتطبيع العلاقات مع حكومة الاحتلال (…) وتخاذل جديد الى رصيدهم”, مشيرا الى انهم “توارثوا المواقف الانهزامية عن مجابهة الكفار خلفا عن سلف”.

وتابع “يجب ان يعلم الناس ان العراق تحت سلطة الاحتلال الصليبي والمساهمة في اضفاء المشروعية على الحكومة المرتدة يعتبر في حكم الشرع كفر وواجب قتاله. نعلن الاستعداد لتنفيذ هذا الواجب وان كل عنوان عربي تجاري او سياسي هو هدف عسكري”.

وشن البيان الذي لم يتم التاكد من صحته هجوما لاذعا على جامعة الدول العربية ووصفها بانها “صنيعة بريطانية صليبية انشئت بهدف منع قيام الجامعة الاسلامية”.

ومن المتوقع ان يزور الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى بغداد للقاء كبار المسؤولين لبحث الترتيبات المتعلقة بالقمة.

وكان وزراء الخارجية العرب اتفقوا في نهاية اذار/مارس الماضي على هامش قمة سرت في ليبيا ان تكون القمة المقبلة برئاسة العراق،على ان تعقد في اراضيه اذا سمحت الاوضاع, او في دولة المقر اي مصر.

ولم يستضف العراق قمة عربية اعتيادية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 1987، لكنه استضاف قمة استثنائية في بغداد في أواخر أيار/مايو 1990.

وقد تأسست جماعة انصار الاسلام في كانون الاول/ديسمبر 2001 وورد اسمها على اللائحة الاميركية للمنظمات الارهابية.

والجماعة التي كان مقرها منطقة جبلية وعرة في كردستان العراق قرب حدود ايران كانت هدفا لغارات كثيفة من الطيران الاميركي اثناء الاطاحة بنظام صدام حسين في اذار/مارس 2003.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. electrical transformers:

    Now this is hghly recommeded post for me. I will surely email this to my friend, Regards, Young Ai

    تاريخ نشر التعليق: 20/05/2011، على الساعة: 21:21
  2. hydorgen generator:

    Thanks for another awesome post. I am quite sure this article has helped me save many hours of reading other similar posts just to find what I was looking for. Keep up the good work: Thank you!

    تاريخ نشر التعليق: 20/05/2011، على الساعة: 2:55

أكتب تعليقك