تونس تعيدُ فتحَ مجالها الجوي أمامَ الرحلات الجوية..و مئاتُ السياح يغادرونَ على عجل

سياح فرنسيون في مطار تونس العاصمة ينتظرون السماح لهم بالسفر

سياح فرنسيون في مطار تونس العاصمة ينتظرون السماح لهم بالسفر

أعلنت وكالة الانباء التونسية الرسمية أن المجال الجوي والمطارات في البلاد مفتوحة أمام الرحلات الجوية المدنية بعد يوم من الغاء عدة رحلات جوية.

وأعلن ديوان الطيران المدني والمطارات التونسي في بيان نقلته الوكالة أن المجال الجوي التونسي وكل المطارات مفتوحة أمام حركة الملاحة الجوية بخلاف ما ذكر في عدد من وسائل الاعلام.

و كان الجيش التونسي  قد أعلن السيطرة الكاملة على المطار الرئيسي في البلاد و إغلاق الجوي التونسي، تحسبا لتصاعد الأمور أكثر من ذلك بعد حالة الفوضى التي عمت الشارع التونسي وفرضت بسببها حالة الطوارئ في أنحاء البلاد.

و ألغت عدة شركات الطيران رحلات مبرمجة إلى تونس بعد قرار إغلاق المجال الجوي قبيل إعلان رئيس الحكومة محمد الغنوشي أنه سيتولى الرئاسة في البلاد مؤقتا، بعد أن تعذر على الرئيس «زين العابدين بن علي» الاستمرار في القيام بمهام منصبه تحت ضغط الشارع و فراره إلى خارج البلاد.

و أعلنت شركة طيران «أير فرانس» وقف جميع رحلاتها إلى العاصمة التونسية بشكل مؤقت، وأضافت الشركة أن هذا القرار يأتي بعد التطورات الأخيرة التي حدثت في البلاد.

و أعلن الفرع الألماني لشركة «توماس كوك» السياحية البريطانية إعادة القسم الأكبر من 2000 من سائحيها الموجودين في تونس على متن ست طائرات، إلى كل من ألمانيا والنمسا.

وقالت الشركة من مقرها في بلدة أبيروسل قرب فرانكفورت في بيان لها، إن الطائرات ستهبط عائدة بالسائحين إلى مطارات فيينا ودوسلدورف وبرلين وفرانكفورت.

وأعلنت توماس كوك وقف جميع الرحلات المقررة من ألمانيا إلى تونس حتى السابع عشر من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن السياح الذين حجزوا على خطوط منتظمة يمكنهم تحويل اتجاه رحلاتهم أو إلغاؤها حتى الرابع والعشرين من الشهر الحالي مجانا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك