خوفا من انفراط عقد الحكومة..رجالات بن علي يتبرؤون منه و ينسحبون من حزبه

رجالات بن علي متمسكون بمناصبهم الحكومية إلى آخر رمق رغم غضب الشارع

رجالات بن علي متمسكون بمناصبهم الحكومية إلى آخر رمق رغم غضب الشارع

قرر حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم سابقا في تونس طرد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وستة من اقرب معاونيه من صفوفه, على ما اعلنت وكالة الانباء الحكومية.

و أفاد التلفزيون الحكومي أن الرئيس ورئيس الوزراء استقالا من الحزب الحاكم في تونس في خطوة تهدف لتلبية مطالب الساسة المعارضين وزعماء النقابات الذين هددوا بالاطاحة بالحكومة المؤقتة.

وما زالا يشغلان منصبيهما كرئيس ورئيس للوزراء.

وقال التلفزيون التونسي انه سعيا لفصل الدولة عن الحزب استقال الرئيس فؤاد المبزع ورئيس الوزراء محمد الغنوشي من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي.

ويمكن أن تسهم هذه الخطوة في انقاذ الحكومة المؤقتة التي أعلنت تشكيلتها ورفضها المحتجون مطالبين بأن يخرج الحزب الحاكم من السلطة.

و أعلن حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات المعارض ان زعيمه مصطفى بن جعفر استقال من حكومة الوحدة الوطنية احتجاجا على وجود وزراء من حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي كان يتزعمه الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي فيها.

وقال الهادي رضواني وهو عضو كبير في الحزب لرويترز ان بن جعفر “استقال احتجاجا على هذه العناصر من الحزب الحاكم”. وكان بن جعفر اختير وزيرا للصحة.

في الأثناء قرر حزب التجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم سابقا طرد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وستة من أقرب معاونيه من صفوفه..

واوضحت الوكالة التونسية الحكومية ان التجمع الدستوري الديموقراطي اتخذ هذا القرار “تبعا للتحريات التي تمت على مستوى الحزب اثر الاحداث الاخيرة التي مرت بها البلاد”.

وشمل القرار اضافة الى بن علي كلا من عبد العزيز بن ضياء وزير الدولة السابق والمستشار لدى رئاسة الجمهورية واحمد عياض الودرني (مستشار الرئاسة) وعبد الوهاب عبد الله (مستشار الرئاسة) ورفيق بالحاج قاسم وزير الداخلية السابق وبلحسن الطرابلسي ومحمد صخر الماطري عضوي اللجنة المركزية للتجمع وصهري بن علي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك