حزبُ التجديد في تونس يلوحُ بالإنسحابِ من الحكومة ما لم يستقيل منها وزراء بن علي

زعيم حزب التجديد أحمد ابراهيم خلال محادثاته مع رئيس الحكومة محمد الغنوشي

زعيم حزب التجديد أحمد ابراهيم خلال محادثاته مع رئيس الحكومة محمد الغنوشي

هدد حزب التجديد (الشيوعي سابقا) الثلاثاء بالانسحاب من حكومة الوحدة الوطنية التي اعلنت الاثنين اذا لم يستقل منها كافة الوزراء المنتمين لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي.

وقالت حركة التجديد في بيان انها “تطالب فورا باستقالة جميع وزراء التجمع” حزب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

وضمت الحكومة ثلاثة وزراء من المعارضة غير انها ضمت عددا من وزراء التجمع بينهم بالخصو رئيس الوزراء محمد الغنوشي ووزراء الداخلية والدفاع والخارجية.

وطالب حزب التجديد ايضا ب “تجميد الممتلكات والحسابات البنكية للتجمع باعتبارها ممتلكات الشعب” و “حل جميع الشعب (الخلايا التابعة للتجمع) المهنية في المؤسسات” الموجودة في كافة مؤسسات البلاد تقريبا.

وقال الحزب انه “اذا لن يتيم تحقيق هذه المطالب بصغة عاجلة فان حركة التجديد ستراجع موقفها من المشاركة في هذه الحكومة”.
واوضح الحزب ان هذه المطالب تاتي في سياق مااعلنه رئيس الوزراء “من ضرورة الفصل بين اجهزة الدولة والتجمع” المتداخلة مع اجهزة الدولة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك