تونس تشيعُ جثامينَ ثلاثة من جنودها.. سقطوا برصاصِ قناصةٍ من رجالِ بن علي

جنود تونسيون يحملون نعش جثمان زميل لهم لف بالعلم التونسي

جنود تونسيون يحملون نعش جثمان زميل لهم لف بالعلم التونسي

شيعت تونس ثلاثة من جنودها سقطوا برصاص قناصة من أسطح البنايات،من المدافعين عن نظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي،و الرافضين للإطاحة بنظامه،فيما يقول البعض إنهم من الأمن الرئاسي للرئيس السابق.

و قال مصدر رسمي إن ثلاثة من الجنود لقوا حتفهم في أحداث العنف والتخريب التي شهدتها محافظة بنزرت (شمال العاصمة) خلال الأيام الماضية.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية الرسمية أن وزير الدفاع التونسي رضا قريرة أشرف بتونس العاصمة على موكب تأبين الجنود وهم المساعد أول بالطيران لزهر الكثيري والمساعد بالقوى البحرية سفيان بن خميس جمالة والعريف أول حسن بن شعبان البرينصي.

ولم تذكر وكالة الأنباء التونسية ظروف مقتل الجنود،ولكنها نقلت عن وزير الدفاع قوله، إن الجميع يقف اليوم إكبارا لتضحياتهم وتقديرا لما بذلوه في سبيل الحفاظ على أمن تونس وسلامة أبنائها وحماية النظام الجمهوري وصون مؤسسات الدولة.

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت في وقت سابق بين الجيش التونسي والحرس الرئاسي في محيط قصر قرطاج ، وسط أنباء حول أن الجيش طلب تعزيزات عسكرية .

وجاء التطور السابق بعد ساعات من قيام الجيش باعتقال عدد من قادة الأمن الرئاسي بتهمة التحريض على العنف في العاصمة التونسية ، كما جاء بعد إعلان مصدر أمني رفيع المستوى أن قوات الجيش التونسي مدعومة بالشرطة والحرس الوطني بصدد تفكيك ماتبقى من عناصر الأمن الرئاسي المارقة عن القانون والموالية للرئيس السابق زين العابدين بن علي “74 عاما” الذي فر  إلى السعودية هاربا من ثورة شعبية عارمة طالبت برحيله.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. لطفي زقروبة:

    رحمهم الله واسكنهم فسيح جنانه.رجال ابطال اثبتوا مدى حبهم لوطنهم وشعبهم الابي,لن ننساهم ونبقى نترحم عليهم مدى الدهر.اما الحثالة من ازلام زين الفاسدين سيسحقون عن بكرة ابيهم بايدي رجال الجيش العظيم باذن الله

    تاريخ نشر التعليق: 19/01/2011، على الساعة: 18:10

أكتب تعليقك