بن علي يفكرُ في العودةِ مجددًا إلى تونس..و الغنوشي يُحذرُه في اتصالٍ هاتفي

الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي

الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي

أعلن وزير تونسي بأن الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قال لرئيس الوزراء محمد الغنوشي انه يبحث العودة الى البلاد وان الغنوشي ابلغه بان هذا مستحيل.

وقال نجيب الشابي وهو زعيم حزب معارض يتولى الان منصب وزير التنمية الجهوية في الحكومة الائتلافية ان هذا الحوار جاء في مكالمة هاتفية بين بن علي الذي فر الى السعودية الاسبوع الماضي والغنوشي.

و كان محمد الغنوشي رئيس الحكومة التونسية المكلف قد أعلن أنه أوضح للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي بعد فراره أن هناك رفضا شديدا لنظامه.

وأوضح الغنوشي في حوار مع النسخة الفرنسية لقناة “فرانس 24”  أن ذلك تم في اتصال هاتفي مع بن علي قائلا إنه أطلعه على المشاكل التي تعيشها البلاد بعد رحيله، واعتبر أن فراره فرضته الأحداث.

وقال “نعم، إنه حاول أن يفهم، وأطلعته على المشاكل والوضع، والأجواء السائدة، وقلت له هناك اليوم رفض تام للنظام الذي كان سائدا والاستبداد وتصرفات بعض الأشخاص وإن البلاد يجب أن تدخل مرحلة جديدة”.

وأضاف الغنوشي “إني اشتغلت مع بن علي، واهتممت بالمجالات الاقتصادية فقط، أما الباقي فلم يكن من اختصاصاتي، وكنت بعيدا في الاشتباه بوجود العديد من المشاكل والتعسف والإثراء السريع”.

في الأثناء أعلن التلفزيون التونسي أن 33 من افراد عائلة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي اعتقلوا للاشتباه في ارتكابهم “جرائم ضد تونس”.

وعرض التلفزيون صور كميات من الذهب والمجوهرات قال انها عثر عليها بحوزتهم من بينها قلادات واقراط ذهبية مرصعة بأحجار كريمة.

وفر بن علي الى السعودية بعد انتفاضة شعبية ضد الفقر والفساد والقمع السياسي في بلد هيمن عليه هو وعائلته لفترة طويلة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك