قطر وتركيا توقفان وساطتهما في لبنان..لعدم رضاهما على ورقة سعودية سورية

وزيرا خارجية قطر و تركيا خلال لقاءهما الشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله

وزيرا خارجية قطر و تركيا خلال لقاءهما الشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله

أعلن وزيرا الخارجية القطري والتركي في بيان مشترك وزع انهما “قررا التوقف عن مساعيهما في هذا الوقت” بسبب تحفظات على “ورقة تمت صياغتها” خلال محادثاتهما في بيروت مع الاطراف المختلفة.

وقال البيان نقلا عن الوزيرين القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني والتركي احمد داود اوغلو انه “تمت خلال مساعيهما, صياغة ورقة تأخذ بالاعتبار المتطلبات السياسية والقانونية لحل الازمة الحالية في لبنان على اساس الورقة السعودية السورية”.

واضاف “لكن بسبب بعض التحفظات, قررا التوقف عن مساعيهما في لبنان في هذا الوقت ومغادرة بيروت من اجل التشاور مع قيادتيهما”.

وكان الموفدان القطري والتركي اجريا محادثات مكثفة خلال اليومين الماضيين احيطت بالسرية والكتمان. لكن علم ان هذه المحادثات تركزت مع رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري والامين العام لحزب الله حسن نصر الله.

ولم يوضح البيان اي تفاصيل عن مضمون الورقة, لكن مصادر سياسية افادت ان الموفدين القطري والسعودي كانا ينتظران ليلا رد حزب الله على الورقة المذكورة.
واوضحت المصادر لوكالة فرانس برس ان الورقة تأخذ بالاعتبار مطالبة حزب الله “بفك ارتباط لبنان عن المحكمة” الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري وطلب الحريري “الحصول على ضمانات حول عدم استخدام سلاح حزب الله في الداخل”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Abu HUWaidi:

    و الله وكثر اللاعبونعلى مسرح لبنان و اللي يسوى و اللي ما يسوى مسوي و ساطة وثقل وزن بالمنطقة , يا جماعة حكومة قطر ما تدخل و ساطة الا بشر وفتنة و ظهور فقط , اذهبوا إلى الجحيم

    تاريخ نشر التعليق: 20/01/2011، على الساعة: 16:10

أكتب تعليقك