وفاةُ جزائري أحرقَ نفسهُ في دلس

جزائريون يشيعون جثمان المواطن الذي توفي بعد أن أضرم النار في جسده في دلس

جزائريون يشيعون جثمان المواطن الذي توفي بعد أن أضرم النار في جسده في دلس

أفادت مصادر محلية أن جزائريا في ال35 من العمر توفي متاثرا بحروق اصيب بها حين أضرم النار بنفسه في 18 كانون الثاني/يناير في مدينة دلس الساحلية شرق الجزائر.

وتوفي كريم بندين الأعزب والذي يعاني من اضطرابات نفسية في مستشفى الدويرة على مسافة عشرين كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية الى حيث نقل بعدما احرق نفسه في محاولة انتحار لم تعرف اسبابها.

وقد اصيب بحروق من الدرجة الثالثة في كامل جسمه ونقل في حال حرجة الى مستشفى الدويرة (30 كلم غرب العاصمة).

و أوضح رئيس البلدية أنه سيوارى الثرى في بلدة عفير المجاورة التي يتحدر منها.

وقام سبعة اشخاص اخرين باحراق انفسهم في الجزائر منذ 12 كانون الثاني/يناير.

و وقعت محاولات الانتحار هذه بعد عودة الهدوء الى الجزائر التي شهدت بين 6 و9 كانون الثاني/يناير اضطرابات احتجاجا على غلاء المعيشة اوقعت خمسة قتلى واكثر من 800 جريح.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك