مصر تتهم و التنظيمُ ينفي..جيشُ الاسلام الفلسطيني وراءَ تفجير كنيسة القديسين

سيارات تحترق أثناء تفجير الإسكندرية في مصر

سيارات تحترق أثناء تفجير الإسكندرية في مصر

نفى تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني المزاعم المصرية،بأنه وراء التفجير الذي وقع عند كنيسة القديسين في مدينة الاسكندرية المصرية ليلة رأس السنة الميلادية وأسفر عن سقوط 23 قتيلا.

وقال متحدث باسم التنظيم انه ليست هناك صلة تربط بين جماعته والهجوم على الكنيسة في مصر غير أنه أشاد بمن قام به.

النفي جاء يعد ساعات قليلة من إعلان الحكومة المصرية أن تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني هو من يقف وراء تفجير كنيسة القديسين في مصر.

و قال وزير الداخلية المصري حبيب العادلي إن الحكومة لديها دليل قاطع على أن تنظيم جيش الاسلام الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة وراء التفجير الذي تعرضت له كنيسة القديسين في الاسكندرية.

وأضاف العادلي في كلمته خلال الاحتفال بعيد الشرطة “وان ظن عناصر تنظيم جيش الاسلام الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة انهم قد تخفوا وراء عناصر تم تجنيدها فقد تأكد بالدليل القاطع تورطهم الدنيء بالتخطيط والتنفيذ لهذا العمل الارهابي الخسيس الذي راح ضحيته شهداء على أرض مصر.”

وكانت كنيسة القديسين تعرضت لهجوم ليلة رأس السنة الميلادية مما أسفر عن سقوط 23 قتيلا واصابة العشرات.

موقع تفجير خارج كنيسة الفديسين في الاسكندرية بشمال مصر في الاول من يناير كانون الثاني

موقع تفجير خارج كنيسة الفديسين في الاسكندرية بشمال مصر في الاول من يناير كانون الثاني

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. Chris Richmand:

    يا راجل …. قول كلام غير كدة ….. هههههههههههههههههههه والله العالم كلها بتضحك على بعض
    ادينا عايشين … وانشوف اخرتها امتى

    تاريخ نشر التعليق: 23/01/2011، على الساعة: 23:26
  2. وهراني:

    اعطوا الدليل و ارتاحوا و ريحونا معاكم

    تاريخ نشر التعليق: 23/01/2011، على الساعة: 15:14
  3. mohm:

    بلاش افترى

    تاريخ نشر التعليق: 23/01/2011، على الساعة: 14:52

أكتب تعليقك