قبيلَ انتقالِهما للعيش في كندا..تونس تستعينُ بالإنتربول لاعتقالِ بن علي و زوجِتهِ ليلى

تونسيون غاضبون يحرقون صورتين واحدة للرئيس المخلوع و الثانية لزوجته

تونسيون غاضبون يحرقون صورتين واحدة للرئيس المخلوع و الثانية لزوجته

أصدرت السلطات الجديدة في تونس مذكرة بحث دولية عن الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي و زوجته ليلى الطرابلسي و أفراد عائلته،و تقدمت بطلب رسمي للشرطة الدولية الأنتربول للمساعدة على اعتقاله.

التحرك التونسي الجديد يأتي بعد توصل تونس معلومات شبه مؤكدة تتحدث عن نية الرئيس المخلوع و زوجته و عائلته الإنتقال للعيش في كندا،و مغادرة منفاه الحالي في مدينة جدة السعودية.

و أعلن وزير العدل التونسي أن بلاده طلبت من الشرطة الدولية المساعدة في اعتقال الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي وأفراد اخرين من الاسرة فروا من تونس في مواجهة انتفاضة شعبية.

وأضاف الوزير الأزهر القروي الشابي في مؤتمر صحفي أن تونس تريد محاكمة بن علي وأقاربه بخصوص الاستيلاء على ممتلكات وتحويل عملات أجنبية الى الخارج.

وذكر بالاسم سبعة من أسرة بن علي رهن الاحتجاز في تونس لكنه قال ان عماد الطرابلسي ابن شقيق ليلى الطرابلسي زوجة بن علي وصخر الماطري زوج ابنته فرا الى الخارج.

وأضاف أنه جرى أيضا تقديم اسم بلحسن الطرابلسي شقيق ليلى الى الشرطة الدولية.

زين العابدين بن علي و بدت خلفه وةحته ليلى الطرابلسي و زوج ابنته صخر الماطري

زين العابدين بن علي و بدت خلفه وةحته ليلى الطرابلسي و زوج ابنته صخر الماطري

وقال الشابي انه ستتم أيضا محاكمة ستة من الحرس الرئاسي الخاص ببن علي – وهم محتجزون حاليا – بينهم علي السرياتي لتامرهم ضد أمن الدولة وتحريضهم الناس على العنف ضد بعضهم بالسلاح.

وذكر الوزير التونسي أنه لا يجري الاعداد حاليا لاجراء قانوني ضد وزير الداخلية السابق رفيق بلحاج قاسم الذي قاد جهود سحق الانتفاضة الشعبية عندما اندلعت أواخر ديسمبر كانون الاول. وكان بن علي قد أقال بلحاج قاسم قبل ايام من فرار الرئيس الى خارج البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك