إعدامٌ رمزي لعباس و مُساعديه في غزة

إعدام رمزي لدمى عباس و مساعدوه المقربون بتهمة الخيانة العظمى في غزة

إعدام رمزي لدمى عباس و مساعدوه المقربون بتهمة الخيانة العظمى في غزة

أشعل فلسطينيون غاضبون في قطاع غزة النار في ست دمى تمثل قيادات السلطة الفلسطينية البارزة المشاركة في المفاوضات مع إسرائيل على رأسها الرئيس محمود عباس .

وقام شبان غاضبون بتمثيل رمزي لعملية شنق للدمى، قبل إحراقها في المكان الذي انتهت إليه مسيرة حاشدة دعت لها “حماس” في رفح جنوب قطاع غزة، وسط هتافات وصلت حد وصف عباس بـ”العميل” لإسرائيل.

وقال ناشط من “حماس” إن ‘الدمى تمثل عباس و رئيس الحكومة سلام فياض و عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة أحمد قريع و كبير المفاوضين صائب عريقات و أمين سر المنظمة ياسر عبد ربه و وزير الداخلية الأسبق نصر يوسف”.

وهاجم القيادي في حماس عطا الله أبو السبح السلطة الفلسطينية واتهمها بالتفريط والتنازل.

و شهدت خان يونس مسيرة مماثلة طالب خلالها القيادي في حماس يحيى موسى الفصائل الفلسطينية بأن تجتمع على “برنامج وطني جامع، ينبذ كل المفرطين بحقوق الشعب”.

وتأتي هذه التحركات اثر الوثائق التي عرضتها قناة “الجزيرة” وكشفت فيها ان السلطة قدمت تنازلات كبيرة لإسرائيل في ملفي القدس واللاجئين فضلاً عن إظهارها أن التنسيق الأمني بين الجانبين وصل إلى مستوى متقدم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك