متظاهرون يحرقون مركزًا للشرطة في السويس..و رجالُ شرطةٍ يطلقون سيقانهم للريح

حشود غاضبة تتسلق بوابة مركز الشرطة في السويس قبل اقتحتمه و إحراقه

حشود غاضبة تتسلق بوابة مركز الشرطة في السويس قبل اقتحتمه و إحراقه

أحرق محتجون مصريون غاضبون نقطة للشرطة في مدينة السويس الشرقية احتجاجا على مقتل متظاهرين في احتجاجات مناهضة للحكومة بدأت الثلاثاء الماضي.

وفي نفس الوقت أمرت النيابة العامة في المدينة بحبس 20 محتجا لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

وكان محتجون في المدينة قد أشعلوا النار يوم الاربعاء في مبنى حكومي ونقطة شرطة وحاولوا اضرام النار في مقر للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم. وجرى اخماد تلك الحرائق قبل أن تلتهم المباني بالكامل.

وقال شاهد إن رجال الشرطة فروا من نقطة شرطة المثلث الموجودة في حي الاربعين قبل أن يشعل المحتجون النار فيها يوم الخميس باستخدام قنابل حارقة.

وتجمع عشرات المحتجين الاخرين أمام نقطة شرطة ثانية في وقت لاحق صباح يوم الخميس مطالبين بالافراج عن أقارب احتجزوا في الاحتجاجات.

وقال مصدر قضائي ان من حبستهم النيابة العامة يوم الخميس لمدة 15 يوما اتهموا باتلاف المال العام والتحريض على قلب نظام الحكم والاعتداء على ضباط الشرطة.

وأضاف أنهم اتهموا أيضا بالاعتداء على ممتلكات خاصة.

وتابع أنهم ممن ألقي القبض عليهم يوم الثلاثاء.

وقال مصدر أمني ان الشرطة ألقت القبض يوم الخميس على 30 محتجا.

واندلعت المظاهرات المطالبة باستقالة الرئيس حسني مبارك – الذي يحكم البلاد من عام 1981 – يوم الثلاثاء في عدة مدن بينها القاهرة والسويس. ويقول مسؤولون انه جرى اعتقال المئات.

وقتل ثلاثة متظاهرين حتى الان كلهم من السويس. كما قتل شرطي في القاهرة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. طيب:

    ععقبال للمغرب

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2011، على الساعة: 18:09

أكتب تعليقك