صابر الرباعي في تونس للغناء للبوعزيزي

الفنان و المطرب التونسي صابر الرباعي

الفنان و المطرب التونسي صابر الرباعي

يستعد المغني و المطرب التونسي صابر الرباعي لإصدار أغنية خاصة عن محمد البوعزيزي يائع الخضر التونسي الذي أحرق نفسه في 17 من كانون الاول/ديسمبر الماضي اثر مصادرة بضاعته في سيدي بوزيد مفجرالانتفاضة الشعبية في تونس.

وقال الرباعي في مقابلة خاصة مع الدولية إنه سيعود يوم الخميس إلى تونس لأول مرة منذ سقوط النظام السابق الذي وصفه بالمستبد و الديكتاتوري لمؤازرة شعبه أولا،و لوضع الترتيبات الأولية لتنظيم سلسلة حفلات و سهرات ينوي تقديمها في عدة مدن تونسية،يذهب ريعها الكامل لإصلاح ما خلفته عملية إسقاط نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي،و إعانة أسر الشهداء على حد تعبيره.

و في رده على سؤال للدولية بخصوص توقيعه على نداء لمناشدة الرئيس بن علي ترشيح نفسه لولاية أخرى في العام 2014 قال صابر الرباعي إنه فوجئ بوجود اسمه في هذا النداء و لا أحد استشار معه أو طلب إذنه أو أخبره مسبقا،و حينما سألته الدولية عن سبب عدم اتصاله بالمسؤولين للإحتجاج  أجاب قائلا :” هل تريدني أن أذهب إلى السجن ؟”

و كشف صابر الرباعي في حديثه مع الدولية دائما أن مستشارا للرئيس المخلوع كان يفرض عليه تقديم سهرات مجانية لفائدة جمعية “بسمة” للمعاقين التي كانت تشرف عليها ليلى بن علي زوجة الرئيس المخلوع على أساس أن ريع الحفلات يذهب لفائدة هذه الفئة من الشعب التونسي،لكنه تساءل قائلا “لا أعرف أين كانت تذهب هذه المداخيل ؟”.

و يخصوص دور الفنانين و المثقفين في ما جرى في تونس،قال الرباعي إن كل المثقفين و الفنانين يتوقون للحرية لأنهم كانوا يتعرضون لقمع ممنهج في عهد الرئيس بن علي،و غير مسموح لهم أن يعبروا عن آراءهم بكل حرية،وأنه مثل باقي الفنانين و الشعب التونسي بأكمله كان ضحية لهذا النظام و جبروته.

صابر الرباعي في حديثه مع الزميل محمد واموسي مدير الدولية

صابر الرباعي في حديثه مع الزميل محمد واموسي مدير الدولية

و اعتبر المطرب التونسي أن هذا الوضع الشاذ الذي كانت تعيشه البلاد هو الذي جعل تونس جينها تسير كالسلحفاة،و لولا ذلك لكانت اليوم أكثر تقدما و تطورا و انفتاحا على حد تعبيره.

و في تعليقه على الإطاحة بنظام بن علي قال صابر الرباعي : ” الحمد لله كلمة الشعب كانت هي الفصل الآن تونس تعيش عهد الحرية الذي هبت نسائمه على البلاد ،نسائم ستجعل الفنان يعبر عن رأيه بكل حرية ليس فقط في الفن،بل أيضا في محالات أخرى كالإقتصاد و السياسة و غيرهما و هو ما لم يكن متاحا له في عهد بن علي”.

و في تعليقه على ما قام به محمد البوعزيزي أكد صابر الرباعي أن “هذا البطل يستحق الكثير الكثير،و أنه حتى و إن قرر أن يغني له فإن هذا لن يوفيه حقه لأنه نقل تونس من عصر الظلمات إلى عصر النور ” على حد تعبيره.

وكان محمد البوعزيزي (26 عاما) وهو بائع متجول في مدينة سيدي بوزيد الواقعة على بعد 265 كلم عن العاصمة تونس وسط غرب البلاد، اقدم على احراق نفسه احتجاجا على منعه من ايصال شكواه الى المسؤولين في المنطقة اثر مصادرة البضاعة التي كان يبيعها على عربته لعدم امتلاكه التراخيص اللازمة.

وكانت هذه الحادثة تسببت في اندلاع صدامات في 19 كانون الاول/ديسمبر في المدينة، لتتسع في ما بعد ليشمل الاحتجاج على البطالة وغلاء المعيشة مدنا تونسية عدة.

و أطاحت الاضطرابات الدامية التي عصفت بتونس لنحو شهر بالرئيس زين العابدين بن علي (74 عاما) الذي فر من البلاد الجمعة الى المملكة العربية السعودية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. إسحاق:

    أنا أحب أغاني صابر الرباعي ولكني لم أجد أغنية تونس

    تاريخ نشر التعليق: 03/06/2011، على الساعة: 23:01
  2. Sarah Art:

    اوجه كلمتي هذه ليس دفاعا عن احد..ولكن لكلمة حق ..اقولها..ومن تجربتي الصحفية والفنية والشخصية في مجال الفن والفنانين..وانا لا علاقه لي شخصيا بالفنان صابر الرباعي ولكن من متابعي اعماله.ومسيرة فنه..واقول.. في حالة الثورة..تحدث المتغيرات وتكشف الاسرار..اليد على القلب .. على الوطن والشعب وعلى الاهل والابناء ثم النفس اخرا..صابر الرباعي فنان قدم الكثير الكثير..غنى لتونس..غنى لكل شبابها.وشاباتها..اغنى الموسيقى العربية باجمل ما لديه..وباحساس صادق معبر..والجميع يشهد بذلك..الا ان السياسة حين تحاول استغلال الفن والفنانين..تخرج دائما بمحاولات لتدمير كل من بعارضها..ونحن نعلم جيدا .. اذا طاغية ظالم حكم البلاد..فان حكم العقاب كبير على الفنانين والمبدعين والكتاب والشعراء ان لم ينصاعوا للاوامر.اما بالسجن والتعذيب او الاختفاء او المحاربة في لقمة العيش او بالنفي او ربما تصل الحال الى القتل..الفن هو كل ما يملكه الفنان..لاجل الانسانية والوطن والشعب..فحين نكون في عالم لا يعلم الا الله.. بظلم وطغيان ودكتاتورية حاكمه..لا نستطيع الا ان نضع علامة استفهام على مواقف الفنانين..صابر الرباعي ومن تغطيتي المتعددة لمسار حياته..لم يكن يوما يغني للنظام ..او لبن علي او غيره من قلبه..ومن لديه حسا وفهما للفن وتذوقا وادراكا لفن صابر الرباعي سيدرك تماما ما اعني ويعلم تماما الفرق بين الغناء من القلب والغناء من اللسان..ولم اشهد لصابر الرباعي في حفل من حفلاته العامة اغنية واحدة للرئيس..ولا النظام..وجميع الاغاني التي يقدمها على المسرح كانت تخلد اعمال الفنانين التونسين الراحلين..وبكل جلاء تعي عشق الفنان صابر الرباعي لوطنه..وحريته وعشقه لتونس..ما من البوم لصابر الرباعي بدون اغان تونسية..وصابر الرباعي له الفضل الاول في نشر الثقافة التونسية والفن التونسي واللهجة التونسية في جميع انحاء العالم بالسهل الممتنع..الداخل الي كل القلوب بدون استئذان ..ويمكن للجميع التأكد من هذا والعودة اليى مسيرته الفنية الحافلة بالانجازات والمواقف الانسانية البعيدة عن الاعيب السياسيين والحقيرة والملتوية التي تعتمد على المكاسب السياسية والمادية والاجرامية..الفنان لا يعرف سوى الحب والعشق للانسان والوطن وابناء جلدته ..الفن حياته..والفنان صابر الرباعي لم يطعمه رئيس ولا ملك ولا امير ولا زعيم..صابر الرباعي عرف بعصاميته وصبره ومثابرته وتعبه وعمله الدؤوب ليقدم فنا عريقا راقيا رائعا ..يليق بتونس الرائعة..الجميلة العريقة…تحياتي

    تاريخ نشر التعليق: 27/02/2011، على الساعة: 4:47
  3. ورده:

    لاحوله ولا قوة الا بالله لطفك يارب لطفك يارب فانهم عبادك الذين لا يعلمون غناء وتزمير وطرب على روح ميت اللهم اغفر له وتجاوز عن سيئاته واهدينا يارب لما تحب وترضى فان امة الحبيب المصطفى قد فتنت يارب ارحمنا واسترنا بسترك

    تاريخ نشر التعليق: 20/02/2011، على الساعة: 12:55
  4. musicana musique:

    bravo l a7la fanén 3arabi tounsi
    saber rebai

    تاريخ نشر التعليق: 05/02/2011، على الساعة: 8:55
  5. ملاحظ:

    جميل امر فنانينا
    بختفون في الايام العسيرة ريثما تهدؤ العاصفة ثم يطلوا علينا بابتساماتهم المصطنعة ليقولوا لنا انهم معنا و سيجمعون منا المال بحفلاتهم ليعيدوه لنا. . البوعزيزي لما كان يعاني و لا تعس به سوى عربته التي يدفع لم يخفف عنه اي واحد سوى امه و افراد اسرته . . و لما احترق و فاحت رائحة الامه و حركت الشعب المغلوب على امره ثم انتفظ و غير تاريخ تونس . . يستيقض البعض من سباتهم ليتذكروا ان القطار فاتهم. البوعزيزي دخل التاريخ من اوسع ابوابه و نطلب له من الله الرحمة و المغفرة و لا يحتاج ان نطبل عليه. فطلب الرحمة يكون بالدعاء يا رباعي.

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2011، على الساعة: 19:05
  6. nessrine:

    bravooooooooo saber

    تاريخ نشر التعليق: 30/01/2011، على الساعة: 14:15
  7. أحمد:

    هذه قمة الإنتهازية. أحب أغاني صابر الرباعي، ولكن كان من الجدر أن يغني عن صمت وجبن شريحة كبيرة من الفنانين التونسيين لا فائدة من ذكر بعض السماء. يكفي أن تعلموا أن الفنان الكبير والنجم العربي لطفي بوشناق لم يكتفي بمناشدة الرئيس المخلوع للترشح للإنتخابات 2014، بالرغم من مضي بضعة أشهر فقط على آخر إنتخاب له، ولكنه تمادى في النفاق فكتب في أحد أبرز الجرائد التونسية lapresse.tn مقلا مطولا يشرح فيه أسباب انضمامه للمناشدين فكتب “سيدي الرئيس يعكس برنامجي الفني الرؤيا السديدة لبرنامجكم الإنتخابي ” .

    تاريخ نشر التعليق: 28/01/2011، على الساعة: 10:20
  8. tounsi ou bes2:

    هكذا الركوب على الاحداث…………
    والله غريب……………………….

    تاريخ نشر التعليق: 27/01/2011، على الساعة: 9:58

أكتب تعليقك