القذافي يُصبرُ مبارك و واثقٌ من بقاءهِ

القذافي و مبارك..هل اقتربت ساعة الفراق ؟

القذافي و مبارك..هل اقتربت ساعة الفراق ؟

كشف مصدر رسمي مصري ان الرئيس حسني مبارك تلقى اتصالا من الزعيم الليبي معمر القذافى أعرب خلاله عن ثقته فى استقرار المجتمع المصري وحفاظه على ماحققه من مكتسبات.

و حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية فإن القذافي أعرب كذلك عن “تمنياته باستكمال مصر مسيرتها نحو المزيد من الخير والتقدم لأبناء شعبها، ومواصلة دورها الرئيسي في الدفاع عن قضايا أمتها”.

و يواجه الرئيس المصري محمد حسني مبارك منذ أيام موجة احتجاجات شعبية واسعة تطالب بتنحيه عن كرسي الرئاسة الذي يشغله منذ حوالي 30 سنة.وكان مبارك قد تلقى اتصالا مماثلا من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة اقترح خلاله على مبارك عقد اجتماع عربي حول مستقبل المنطقة التي تشهد تحركات احتجاجية مستوحاة من الانتفاضة الشعبية التونسية.

وذكرت وكالة أنباء البحرين أن الملك حمد اقترح خلال الاتصال “عقد اجتماع عربي لتدارس مستقبل الأمة العربية ووضع استراتيجية لمستقبل الأمة وتقدمها بما يحقق مصلحة الشعوب العربية وأمنها واستقرارها”.

وأكد “ثقته واطمئنانه على استقرار وثبات جمهورية مصر العربية الشقيقة، و”أن استقرار مصر هو استقرار لكل الدول العربية”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. عدنان الشريف:

    نعتدر من الشعب التونسى عم قاله المجنون رئسينا القدافي عارض الازياء وطاغية ليبيا ونقول له اصبر يا تسفسيسكوا ليبيا قريبا جدا الشجاعة التي يملكه التونسيون لا تنقصنا اما الدين يمجدون القدافي عليهم مراجعة انفسهم كثير لا تعليم ولا صحة ولا صحافة ولا بنية تحتية حتي دورات مياه لاتوجد في الاماكن العامة اووسائل ا لنقل العام وعزوف الشباب الليبي علي الزواج وارتفاع نسبة المدمينين علي المخدرات وانتشار الامراض في ليبيا وارتفاع نسبة البطالة ومقاطعة الشعب الليبي للمؤتمرات الشعبية الكدبة الكبيرة لصاحبه ومالفه المجنون القدافي هل اقتنعتم يا انصار القدافي

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 1:15
  2. بن طويقان:

    سيأتيك الدور يا مجرم ، يا من جعلت الشعب الليبي شعب متخلف و أرجعته للوراء مئات السنين.

    تاريخ نشر التعليق: 06/02/2011، على الساعة: 9:30
  3. سليم:

    ربما هي تعزية الدكتاتورية ومواساة الله أكبر على من طغى وتجبر وداعا يا حصني باراك ولن يبكي عليك غير اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 1:26
  4. سليم:

    ربما هي تعزية الدكتاتورية تتهاوى الله أكبر على من طغى وتجبر وداعا يا باراك ولن يبكي عليك غير اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 1:25

أكتب تعليقك