مبارك يظهرُ فجأةً ليعلنَ إقالة الحكومة..وتجددُ المظاهرات في مُدنٍ مصرية تنديدًا بخطابه

الرئيس المصري حسني مبارك يلقي خطابا إلى الشعب المصري بعد يوم جمعة الغضب

الرئيس المصري حسني مبارك يلقي خطابا إلى الشعب المصري بعد يوم جمعة الغضب

تقاطر المئات من المصريين الغاضبين على ميدان التحرير وسط القاهرة رغم جضر التجولال للإحتجاج على خطاب الرئيس المصري حسني مبارك،ونيته البقاء في الحكم.

كما خرج المئلت أيضا في مدن عدة من بينها الإسكندرية و السويس و سناء،وسط دعوات أطلقتها أحزاب المعارضة.

و رفض الرئيس المصري الرضوخ لمطالب بتقديم استقالته بعد أن أمر قوات ودبابات الجيش بالنزول الى المدن في محاولة لإخماد انفجار لاحتجاجات الشوارع ضد حكمه الذي بدأ قبل 30 عاما.

وعزل مبارك حكومته ودعا الى اجراء حوار وطني لتفادي الفوضى في اعقاب يوم من الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين الغاضبين من الفقر والقمع السياسي.

وارسلت تلك الاضطرابات غير المسبوقة موجات عبر الشرق الاوسط وهزت اسواق المال العالمية .

وقال مبارك في اول ظهور علني له في التلفزيون الرسمي منذ تفجر الاضطرابات قبل اربعة ايام “ليس باشعال الحرائق والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة تتحقق تطلعات مصر وأبناءها وانما تتحقق هذه التطلعات للمستقبل الافضل بالوعي والحوار والاجتهاد من أجل الوطن.”

و أعلن مبارك انه عزل حكومته وهي خطوة من غير المرجح ان ترضي كثيرين من الالاف الذي تحدوا حظر التجول الليلي وذلك بعد يوم من الاشتباكات المستمرة مع الشرطة.

واوضح مبارك انه لا ينوي الاستقالة بسبب الاحتجاجات التي اثارها الاطاحة قبل اسبوعين بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي بعد مظاهرات بشأن قضايا مماثلة تتعلق بالفقر والحرية.

وقال مبارك “ان طريق الاصلاح الذي اخترناه لا رجوع عنه أو ارتداد الى الوراء. سنمضي عليه بخطوات جديدة تؤكد احترامنا لاستقلال القضاء وأحكامه. خطوات جديدة نحو المزيد من الديمقراطية والمزيد من الحرية للمواطنين. خطوات جديدة لمحاصرة البطالة ورفع مستوى المعيشة وتطوير الخدمات وخطوات جديدة للوقوف الى جابن الفقراء ومحدودي الدخل.”

وقال انطوني سكينر المدير المشارك لمؤسسة مابل كروفت للمخاطر السياسية ان”مبارك اثبت انه مازال موجودا الان وانه يحاول ابعاد بعض من قوة العملية عن نفسه بعزل مجلس الوزراء. وهذا يعيد الى الاذهان بشكل ما ما فعله بن علي في تونس قبل الاطاحة به.

“سيتعين علينا رؤية طريقة رد الناس على ذلك ولكني لا اعتقد انه سيكون كافيا على الاطلاق.”

و قال الرئيس المصري حسني مبارك انه طلب من الحكومة التقدم باستقالتها في كلمة للشعب عبر التلفزيون بعد يوم من الاحتجاجات العنيفة غير المسبوقة خلال حكمه الممتد منذ 30 عاما.

واضاف انه سيكلف حكومة جديدة بالتعامل مع اولويات المرحلة القادمة. واكد عزمه المضي قدما على طريق الاصلاح السياسي والاقتصادي. وقال ان الاحتجاجات “وما حدث من نهب وفوضى” في مصر منذ الثلاثاء الماضي هي جزء من مخطط لهز استقرار البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. عبدالله:

    السلام عليكم. يا اخواننا المصريين اللي بتعملوه مش في صالحكم مافيش افضل من الامن . حتى ولو تغير الرئيس انتو في نظركم الذي سيحكم مصر سيكون رجل عادل اذا اسقط النظام كما تزعمون والله انهم طامعين في خيرات مصر ويريدوا ان ينهبو خيراتها وسيصبح الفقير اكثر فقرا والغني اكثر غنى مما هو الان. والله المستعان

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 11:37
  2. مصراوي:

    لك الله ياوطن
    دخلوا الاخوان علشان يقنعوا ماما امريكا ان الاخوان المسلمين هما السبب
    وطبعا ماما امريكا تكره شيئ اسمه اسلام

    فبالطبع يساندوا مين؟؟؟!!!!!
    نقول كمان ؟
    ولا فهمت يا انسان

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 7:36
  3. نزهة/المملكة المغربية:

    رغم ان الوقت حزين لما تعيشه الحبيبة مصر لا اعرف لماذا تتذكرت مسرحيات صامويل بيكيت او بعض المشاهد المعروفة بالكيبروكو”-افسره اجمالا بحوار الصم-
    -الشعب المصري” ارحل يا ريس”
    -الرئيس”نعم نعم . لقد غيرت الحكومة”
    -الشعب المصري ” يابونا روح الله يساعدك”
    -الرئيس المصري” لا داعي للشكر. هذا واجب الاب نحو ابنائه”
    – الشعب المصري” ماحنا لكل واحدفينا اب او ام كمان.مش لاقيين لاعيش و لاحتى فول مسوس”-رحم الله عبد الحميد كشك-
    -الرئيس”ايوة كذا انتو عين العقل بكرة سهرة في ميدان التحرير”

    لم تنزل الستارة. فقد سمع من بعيد انفجارها غيضا و يقال ان جلطة دماغية اصابتها عن حين غرة.

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 3:18
  4. محدالمختارالمختير:

    ياخيبة الأمل هاذ الديناصور السفاح يسخر من الجموع الغاضبة بتفويض من البيت الأبيض على الشعب المصرى ان يمضى فى احتجاجه السلمى وتخليص مصروالعالم العربى

    تاريخ نشر التعليق: 29/01/2011، على الساعة: 1:40

أكتب تعليقك