الهزةُ مصرية و اضطراباتُ الإقتصادِ عالمية

قفزت أسعار النفط الخام وهبطت اسواق الاسهم العالمية وصعد الدولار ،بعد أن استحوذت صور معارك الشوارع في مصر على المستثمرين وأثارت مخاوف من تصاعد الاحتجاجات وانتشارها في ارجاء الشرق الاوسط.

وفرض الرئيس المصري حسني مبارك حظرا على التجول في القاهرة ومدن مصرية اخرى. وأقبل المستثمرون على بيع الاسهم بكثافة في رد فعل على التغطية الاعلامية لمعارك الشوارع بين المحتجين وقوات الامن المصرية.

وقالت ليندا راسشكي من شركة فيوتشر باث تريدنج للسمسرة ومقرها شيكاجو ” الازمة في مصر وايضا المغزى في قيام حكومة باغلاق الانترنت للبلد بأكمله يحدث حالة توتر كبيرة بين المتعاملين في الاسواق الذين اقاموا مراكز دائنة في الاسهم قبل عطلة نهاية الاسبوع.”

واضافت قائلة “هناك تدفق لرؤوس الاموال الى الدولارات وايضا هروب من الاسهم. السوق الرئيسي الذي استفاد من هذا وصعد هو النفط الخام الذي ركز على اثار الاضطرابات على الاستقرار في المنطقة.”

أسرة مصرية تمر أمام مقر بورصة القاهرة التي أغلقت أبوابها بعد انخفاض حاد تأثرا بالغضب الشعبي ضد الرئيس مبارك

أسرة مصرية تمر أمام مقر بورصة القاهرة التي أغلقت أبوابها بعد انخفاض حاد تأثرا بالغضب الشعبي ضد الرئيس مبارك

واستفادت الملاذات الاستثمارية التقليدية الامنة -سندات الخزانة الامريكية والذهب والفرنك السويسري- من التحول المفاجيء في اجواء السوق. وقفزت اسعار الذهب 2 بالمئة.

وقال فرانك مكجي كبير متداولي المعادن النفيسة في شركة انتجريتد بروكرج سيرفيسز للوساطة المالية في شيكاجو “الذهب يستفيد بشكل أكبر من السندات في هذه المرحلة… الناس تعتبر الذهب ملاذا امنا في مثل هذه الاوقات.”

وفي بورصة وول ستريت بنيويورك تراجعت الاسهم الامريكية عن أعلى مستوياتها في 29 شهرا وقفز مؤشر التقلبات -وهو مقياس واسع لقلق السوق- أكثر من 19 بالمئة.

وأنهت اسعار عقود الخام الامريكي للتسليم في مارس اذار جلسة التعاملات ببورصة نيويورك التجارية (نايمكس) مرتفعة 3.70 دولار أو 4.32 بالمئة عند 89.34 دولار للبرميل. وقفز سعر الذهب للمعاملات الفورية 25.19 دولار الى 1336.30 دولار للاوقية (الاونصة).

وهبطت عوائد سندات الخزانة الامريكية القياسية التي مدتها 10 سنوات 0.06 نقطة مئوية الى 3.33 بالمئة.

وألقت الاضطرابات بظلالها على بيانات اقتصادية في الولايات المتحدة اظهرت علامات جديدة على استمرار الانتعاش الاقتصادي.

وفي اوروبا أغلق مؤشر يوروفرست-300 القياسي للاسهم الاوروبية منخفضا 0.95 بالمئة عاكسا القلق بشأن قناة السوق وهي ممر حيوي لواردات اوروبا من النفط والسلع الاسيوية.

وفي اسواق العملات صعد مؤشر الدولار -الذي يقيس قيمة العملة الامريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية- 0.59 بالمئة الى 78.182 . وتراجع اليورو 0.88 بالمئة الى 1.3605 دولار.

وقال جوزيف تريفيساني كبير محللي السوق في (اف اكس سوليوشنز) في نيوزجيرزي ” اذا سقطت حكومة مبارك فان الايام القليلة القادمة قد تشهد مشتريات قوية للدولار الامريكي والفرنك السويسري.”

وفي مقابل العملة اليابانية تراجع الدولار 0.87 بالمئة الى 82.10 ين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك