تشافيز: “الأمريكيون لم يَمنحوا بن علي تأشيرة و استخدموا مبارك ثم تخلوا عنه”

الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز

الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز

اتهم الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الولايات المتحدة بأنها لعبت دورا “مشينا” في الازمة المصرية وبالنفاق للزعامات القوية في مختلف أنحاء العالم بدعمهم ثم التخلي عنهم.

وأضاف تشافيز وهو ابرز منتقدي واشنطن في الامريكتين انه تحدث مع الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس السوري بشار الاسد للاطلاع الاحتجاجات التي تحدث في مصر وفي مناطق اخرى بالعالم العربي.

واضاف تشافيز “في مصر الوضع معقد…الآن ترى تعليقات من واشنطن وبعض الدول الغربية. كما قال الرئيس القذافي انه امر مشين يجعلك تشعر بالغثيان ان ترى تدخل الولايات المتحدة.. بغرض السيطرة.”

وكانت الولايات المتحدة قد حثت على تحول منتظم نحو الديمقراطية في مصر لتجنب فراغ في السلطة لكنها لم تصل الى حد مطالبة الرئيس المصري حسني مبارك وهو حليف مهم للولايات المتحدة على مدى ثلاثة عقود بالتنحي.

ويقدم الاشتراكي تشافيز نفسه بشكل عام كمؤيد للعرب ومعارض لاسرائيل والولايات المتحدة.

لكنه تجنب في تعقيبات مقتضبة بثها التلفزيون الرسمي الخوض في تعليقات معينة بشأن مصر أكثر مما قاله مضيفا انه يتعين احترام “السيادة الوطنية” فحسب.

وسخر تشافيز مما سماه السياسة الخارجية الامريكية المتقلبة كالحرباء.

وقال “انظر كيف تقوم الولايات المتحدة بعد استخدامها هذا الرئيس او ذاك لسنوات وبمجرد وقوعه في ازمة يتخلون عنه. هذا هو مسلك الشياطين.”

وأضاف “لم يمنحوا تأشيرة او أي شيء لرئيس تونس” زين العابدين بن علي الذي فقد السلطة هذا الشهر بعدما فشل في اخماد اسوأ اضطرابات خلال عهده الذي زاد على عقدين.

بن علي و مبارك..هل سقوطهما وراءه تخلي واشنطن عليهما ؟

بن علي و مبارك..هل سقوطهما وراءه تخلي واشنطن عليهما ؟

وفوجئت الادارة الامريكية بالاضطرابات السياسية التي هزت الشرق الاوسط في الايام الاخيرة من مصر الى تونس الى لبنان الى اليمن وتسارع الان لوضع استراتيجية واضحة.

وكان تشافيز يتحدث بعدما تفقد مستودع ذخيرة للجيش حيث وقعت انفجارات فجرا فخلفت قتيلا وثلاثة مصابين واضاءت سماء المنطقة مما ادخل الذعر في قلوب السكان بالمنطقة.

ورغم أن الانفجارات بدت حادثا عارضا قالت الحكومة انها لا تستبعد أي سبب في ضوء الشعور العميق المناهض لتشافيز بين خصومه.

وتتابع فنزويلا الاحداث في العالم العربي عن كثب حيث يعبر خصومه في أحاديثهم الخاصة عن أمال في أن تقع ضده انتفاضة مشابهة بعد قرابة 12 عاما في السلطة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. allah akbar fawka koli kabir:

    لا اعرف ماذا اقول عن هذا الرجل ليس مسلما لكنه عامل مواطنيه معاملة طيبة ولا بارك الله فيه يعامل الشعب كالحثالة الا الاثرياء منهم لقد فقد الصهيوني كرامته كليا لو كانت عنده كرامة قتل ابناء شعبه وحاربهم في ثورتهم بكل الوسائل لكنهم صمدوا فمن معه حق في مطلبه لا يمل والمظلوم ينام وعين الله لا تنام اللهم انصرهم على طاغية تعدى في ظلمه الفرعون

    تاريخ نشر التعليق: 05/02/2011، على الساعة: 18:26
  2. tounsi.hor:

    hakada hia amarica .fhal sayastfig omalaohom fel magreb wa bagi addowal akid la hatta yaati attofan wagtaha la yanfaa annadam wa lakin al mared taharraka

    تاريخ نشر التعليق: 04/02/2011، على الساعة: 18:02

أكتب تعليقك