الدولية تنشرُ نصَ خطة وزارة الداخلية المصرية..لكبح المتظاهرين و امتصاصِ غضبهم

وصلت إلى الدولية وثائق صادرة عن مكتب وزير الداخلية المصري و عليها خاتم “سري جدا”،جرى تعميمها على مصالح أجهزة الأمن المصرية خلال الأيام الأولى لمظاهرات الغضب التي اجتاحت التراب المصري من أجل مطالبة الرئيس المصري حسني مبارك بالتنحي عن الحكم.

و تظهر الوثائق التعليمات الصارمة التي أصدرتها وزارة الداخلية المصرية إلى أجهزة الأمن لكبح المظاهرات الإحتجاجية و امتصاص الغضب من بينها توظيف “بلطجية” و دفع أموال “مجزية” لهم للدفع بهم نحو التجمعات و زرعهم داخلها حسب جدول خاص .

و تظهر الوثائق السرية أن الوزارة أبلغت أجهزتها الأمنية مسبقا بقطع اتصالات الأنترنيت و الهاتف المحمول كسلاح لإفشال التظاهرات،طالبة من رجال الأمن و الضباط استخدام أجهزة الإتصالات اللاسلكية اليدوية و التأكد أنها في وضع تشفير.

و طلبت الوزارة من المسؤولين الأمنيين قبيل بدء الإحتجاجات التأكد من تسليح أفراد العناصر الأمنية بالزي المدني بهراوات خشبية و عصي حديدية لاستخدامها في القبض على من أسمتها الوثائق التي وصلت إلى الدولية بالعناصر الرئيسية المتواجدة في المظاهرة.

وفيما أكد محتجون أنهم عثروا على هذه الوثائق داخل مركز شرطة في حي الدقي وهي كانت موجودة في مكتب مدير المركز موجهة من مكتب الوزير لمراكز الشرطة، لم يتسن للدولية التأكد من صحتها من مصدر مستقل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 28

  1. ياسين:

    لست أدري لماذا أشعر أن هذه الوثائق مفبركة.اللهم اظهر الحق وانصر اهله.

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 16:46
  2. رفيق:

    ان حاسس ان الوثيقة غير حقيقة وذلك لكون شعار الدولية قد تخللها ممايعنى حدوث مونتاج عليها كما ان تفاصيل الوثيقة تعكس نقل حرفى للواقع دون تحريف وكأن كل مايحدث من عفوية هو فى اطار خطة سواء كان فى صالح النظام او ضده هذا والله واعلم

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 15:00
  3. علي التونسي:

    أنت طيب يا أخي .. لا صدفة ولاهم يحزنون !! كما استلهم الأشقاء في مصر من الثورة التونسية بعض أساليب النضال والشعارات والهتافات , فإن الحكومة المصرية بدورها استلهمت من حكومة بن علي أساليب القمع المناسبة لكل مرحلة , فكانت أحداث مصر نسخة مطابقة للأصل لثورة تونس

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 14:32
  4. أبو أحمد 2:

    حرام عليكم بأه الغليان ده دى واضحه جدا البيان من غير ختم وواضح إن اللى كتب عليه سرى جدا مش معاه حتى الإعدادية وشكله كان بيلاقى صعوبه فى الكتابه حتى الإمضاء لعيل صغير لسه بيتعود يمسك القلم . إرحموا مصر وسيبوا الشباب يقولوا كلمتهم بدون غليان ورسايل مغلوطه
    الرحمه من عندك يارب وأسترها على مصر والمصريين

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 12:31
  5. أبو أحمد:

    يا للصدفة نفس ما حدث في تونس وأنا تونسي و أقسم بالله نفس المكر السيء الذي وقع في بلدي ولكن الله مكر بهم

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 11:13
  6. mersad:

    إلى علاء:
    ستعلم إذا ما انكشف الغبار ..:.. أفرساً تحتك أم حمار
    لا نكترث لكلام الجوقة المعروفة بتنابلة السلطان.. فإذا انبلج الصبح .. اختفى الظلام…
    ولتستمرؤوا عبوديتكم للعبيد حتى تشبعوا .. ولتشربوا كأس الذل حتى الثمالة..

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 10:51
  7. علاء الدين:

    وثائق مفبركة وكلام فارغ كذب وإفتراء وهذه إحدي بذور الفتنة التي تزرعها الجماعات الدخيلة وأحزاب المعارضة التي تهدد أمن وإستقرار مصر ..

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 10:11
  8. موون فيس:

    معقوووووووووووووول هاذ الكلام

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 9:30
  9. حسن أبو علي العربي:

    لست أدري لماذا أشعر أن هذه الوثائق مفبركة

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 6:37
  10. نزهة/المملكة المغربية:

    سبق صحفي خطي_____________________ر. صخرة مجلجلة سقطت من عل!
    انتهى مبارك!
    انتهت المعارك
    هنا نسكت عن الكلام المباح
    فعلا لقد جاء الصباح
    كل يوم و انتم على خبر….
    مع الدولية..مكتشفة الاسرار.

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 6:21

أكتب تعليقك