القاهرة تحجبُ الجزيرة بغربالِ المنع

العاملون في مكتب الجزيرة في القاهرة أجبروا على مغادرة المكتب

العاملون في مكتب الجزيرة في القاهرة أجبروا على مغادرة المكتب

أمرت وزارة الاعلام المصرية  قناة الجزيرة الفضائية التي تتخذ من قطر مقرا لها بوقف نشاطها في البلد كما قطع في وقت لاحق بثها الى بعض أنحاء الشرق الاوسط.

وخرج عشرات الالاف من المصريين الى الشوارع للمطالبة بانهاء حكم الرئيس حسني مبارك المستمر منذ 30 عاما في مظاهرات هزت أرجاء العالم العربي.

وذكرت القناة الاخبارية التي تقول انها تصل الى 220 مليون منزل في أكثر من 100 بلد في رسالة بثتها على شاشتها أن القمر المصري نايلسات أوقف بث اشارتها.

وأدى ذلك بالفعل الى حجب بث الجزيرة في بعض أنحاء العالم العربي لكن استقبال بثها على ترددات أخرى ما زال متاحا.

ونددت الجزيرة باغلاق مكتبها في القاهرة ووصفته بأنه اجراء يهدف الى كبح وقمع حرية القناة ومراسليها في نقل الاحداث من مصر.

وأضافت القناة في بيان انه في هذه الوقت من الاضطراب والقلق الشديد في المجتمع المصري من الضروري أن تسمع أصوات كافة الجوانب في مصر وان اغلاق مكتب قناة الجزيرة من قبل الحكومة المصرية يهدف الى مراقبة واسكات أصوات الشعب المصري.

وكانت السلطات المصرية قد أمرتها في وقت سابق بوقف عملياتها في مصر لكن مراسليها ما زالوا يقدمون تقارير اخبارية من خلال الهاتف.

وجاء في بيان أوردته كالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية أن وزير الاعلام “أصدر قرارا بأن تقوم هيئة الاستعلامات باغلاق وايقاف نشاط قناة الجزيرة بجمهورية مصر العربية والغاء كافة التراخيص وسحب البطاقات الممنوحة لجميع العاملين بها اعتبارا من اليوم .”

الجزيرة أدانت بشدة إغلاق مكتبها في مصر

الجزيرة أدانت بشدة إغلاق مكتبها في مصر

وانطلقت قناة الجزيرة في الدوحة عام 1996 وجاء بموقعها على الانترنت أن لها أكثر من 400 مراسل في 60 بلدا.

وقالت القناة انها ستواصل تغطيتها الاخبارية الشاملة والمفصلة لتطورات الاحداث في مصر.

وتجاهل التلفزيون الرسمي المصري الى حد كبير الاحتجاجات في الايام الخمسة الاولي حتى تم فرض حظر التجول يوم الجمعة حيث وقعت اقوى الاحتجاجات حتى الان.

وبدأت منذ ذلك الحين توسيع تغطيتها للاحداث من الشارع لكنها ركزت على أعمال السلب والنهب والفوضي أكثر منه على الاحتجاجات ضد مبارك.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. بن مصر الحر:

    تحية حب واحترام من شعب مصر الى الاعلام الحر من البي بي سي والجزيرة

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 11:39
  2. بن مصر الحر:

    رغم التضييق والغلق والقمع وما يقولنه عنك اعداء الحرية الا انك ياجزيرتنا الرائعة نحبك ونحترمك يا من تركتينا نتخلص من القنوات الفرنسية والامريكية بل والقنوات الحكومية العفنة فتحية لكي وسيري الى الامام

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 11:36

أكتب تعليقك