مبارك يطمئنُ الإسرائيليين : “القاهرة ليست بيروت ولا تونس،وقد جهزتُ الجيش مسبقاً”

وزير الدفاع الاسرائيلي الاسبق بنيامين بن أليعازر رفقة الرئيس المصري حسني مبارك

وزير الدفاع الاسرائيلي الاسبق بنيامين بن أليعازر رفقة الرئيس المصري حسني مبارك

كشف وزير الدفاع الاسرائيلي الاسبق بنيامين بن أليعازر، أنه اتصل مؤخراً بالرئيس المصري، حسني مبارك، الذي طمأنه إلى الوضع في بلاده، رغم الاحتجاجات التي تشهدها ومطالب الإطاحة بالنظام.

وأكد أن مبارك قال له إن القاهرة “ليست بيروت ولا تونس”، في إشارة إلى العاصمتين العربيتين اللتين شهدتا إسقاط حكومات بتحركات في الشارع.

وقال بن أليعازر، في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي : “أكد لي مبارك أن السلطات المصرية تعرف ما يجري في الشارع، وقد جهزت الجيش مسبقاً”.

وأضاف بن أليعازر، المعروف بتمتعه بعلاقات شخصية متينة مع مبارك إن أي نظام قد يحكم مصر سيحترم معاهدة السلام ويعتبرها تصب في مصلحة إسرائيل، إلا في حالة وصول نظام مدعوم من حركة الإخوان المسلمين.

وأكد بن إليعيزير أن اللواء عمر سليمان الذي عُين السبت نائباً للرئيس المصري، متمسك بقوة بهذا الموقف.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. الحر:

    حل عنا يا بقرة ضحوكة احنا مشفناش من وراك غير النكد والفقر

    تاريخ نشر التعليق: 01/02/2011، على الساعة: 16:51
  2. Alwajeeh:

    بإذن الله يا حسني باشا ستسقط وستضحك على تفكيرك إن شاء الله

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 15:41
  3. محمد الامازيغي:

    الضاهر ان السياسة المصرية ترسم في تل ابيب وكذالك كل الدول العربية
    فيه دول مجرد حديقة خلفية لفرنسى مثل دول المغرب العربي ودول مجرد حديقة خلفية لامريكا مثل الخليج ومصر لكن الامر ان تصبح مصر حديقة خلفية لاسرائيل

    تاريخ نشر التعليق: 31/01/2011، على الساعة: 11:56

أكتب تعليقك