سجنُ أبو زعبل سيء السمعة يلفظُ سجناءه

سجناء جاء ذويهم لتحريرهم في سجن أوزعبل بعد فرار الحراس

سجناء جاء ذويهم لتحريرهم في سجن أوزعبل بعد فرار الحراس

في مؤشر على انهيار قبضة السلطات المصرية على النظام الاجتماعي يقول سجناء شاركوا في هروب جماعي من سجن بالقاهرة انهم غير قادرين على العودة لتسليم أنفسهم للسجن.

وقال مقيمون في منطقة سجن أبو زعبل سيء الذكر في القاهرة إن مجموعة كبيرة من السجناء فروا من السجن في ساعة مبكرة .

وقال أحد السجناء الهاربين رفض الكشف عن هويته ان الهاربين لم يمارسوا النهب أو السرقة لكنهم خرجوا من السجن في مجموعات وذهبوا الى أسرهم.

واضاف انه سيعود الى السجن بمجرد ان يطلب منه ذلك. واوضح ان الهروب كان جماعيا ولم يكن هناك شخص يفعل ذلك بشكل منفرد.

وامكن سماع صوت رصاص في موقع السجن.

وقال سجين اخر مع حشد من الناس خارج السجن انهم حاولوا تسليم أنفسهم الى الجيش لكن الجنود طلبوا منهم العودة في وقت لاحق.

ورفض الرئيس المصري حسني مبارك الرضوخ لمطالب بتنحيه. وأمر بنزول قوات ودبابات الى المدن في محاولة لاخماد احتجاجات الشوارع ضد حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وأقال مبارك حكومته ودعا لتجنب الفوضى بعد اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين الغاضبين بسبب الفقر والقمع السياسي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك