مصر تحاكمُ وزيرَ داخليتها السابق عسكريًا

وزير الداخلية المصري السابق حبيب عادلي

وزير الداخلية المصري السابق حبيب عادلي

قررت السلطات المصرية إحالة وزير الداحلية المصري السابق حبيب العادلي على النيابة العسكرية،لمسؤوليته في تأجيج الغاضبين المصريين من خلال إعطاءه أوامر باستخدام القوة ضدهم في “جمعة الغضب” .

وطالب المحتجون باقالته بعد ان تعرض كثيرون منهم للضرب على ايدي الشرطة التي اطلقت عليهم ايضا الغاز المسيل للدموع والاعيرة المطاطية ومدافع المياه خلال المظاهرات الداعية الى استقالة مبارك يوم “جمعة الغضب” التي شهدتها مصر للإطاحة بنظام الرئيس مبارك.

في محاولة لتهدئة الشعب المصري،كانت الصحف الحكومية المصرية قد شنت هجوما حادا على وزارة الداخلية المصرية ووزيرها حبيب العادلي، حتى ان صحيفة «الأخبار» الحكومية قالت «العادلي خربها»، فيما انتقد أغلب كتاب المقالات في تلك الصحف الأداء الأمني لوزارة الداخلية.

كما أمر وزير الداخلية في الحكومة المستقيلة حبيب العادلي قوات الشرطة بالنزول إلى الشوارع لحفظ الأمن ببعض المحافظات، ومنها العاصمة القاهرة، ما عدا ميدان التحرير حيث يعتصم مئات الآلاف من المتظاهرين. وظهر رجال الشرطة أمس في شوارع القاهرة بعد غياب استمر منذ عصر يوم الجمعة الماضي، إلا ان دورهم اقتصر على تنظيم المرور، ودون حمل السلاح.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. aly magdy:

    مع الاحترام للشخص كشخص لا لمهنته لماذا التكبير بالممثليين المصريين عادل امام الماسخ او الهام شاهين او تامر حسني الهارب من الخدمة والمزور ليس لهم اي دور او تاثير
    نتمني عودة مصر للغة العربية والتربية الوطنية كما كانت وليعرف كلا قدرة

    تاريخ نشر التعليق: 02/02/2011، على الساعة: 12:10

أكتب تعليقك