نوال السعداوي تقضي الليلة مع المتظاهرين

نوال السعداوي رفقة المتظاهرين في ميدان التحرير في القاهرة

نوال السعداوي رفقة المتظاهرين في ميدان التحرير في القاهرة

حتى و هي في الثمانين من العمر،أصرت الكاتبة والناشطة النسائية المثيرة للجدل على الإلتحاق بالمتظاهرين في ميدان التحرير للإعتصام إلى غاية رحيل الرئيس المصري حسني مبارك عن الحكم،رغم هشاشة صحتها و الوضع الأمني غير الآمن في المكان.

و قالت السعداوي إن”النساء يتظاهرن جنبا إلى جنب مع الرجال ويطالبن بدورهن بتحقيق العدالة والمساواة والديمقراطية” من خلال الدعوة لرحيل النظام.

و أبلغ شاهد عيان الدولية أنه رأى نوال السعداوي و هي وسط المتظاهرين في ميدان التحرير،حيث سارع بعض المحتجين إلى إسنادها و مساعدتها على المشي وسط الإزدحام،و لحمايتها من حجارة البلطجية التي لازالت تتساقط على رؤوس كل من يوجد في الميدان.

و قررت السعداوي قضاء الليلة كاملها مع المتظاهرين حتى و إن كان عليها أن تقاوم البرد و الوضع الأمني الهش و مهاجمة البلطجية و ضباط الحزب الجاكم على المتظاهرين بالحجارة و العصي و القنابل الحارقة و الرصاص الحي.

و صدر لنوال السعداوي الكاتبة النسائية المثيرة للجدل أربعون كتابا أعيد نشرها وترجمة كتاباتها لأكثر من خمسة وثلاثين لغة وتدور الفكرة الأساسية لكتابات نوال السعداوي حول الربط بين تحرير المرأة والإنسان من ناحية وتحرير الوطن من ناحية أخرى في نواحي ثقافية واجتماعية وسياسية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. بسمة:

    تحية كبيرة لهذه المناضلة الرائعة حقاً رمزاً للصمود

    تاريخ نشر التعليق: 18/02/2011، على الساعة: 19:15
  2. سهيل:

    احب الكاتبة الكبيرة الرائعة نوال السعداوي انا تعلمت منها الكتير وقصصها رائعة اتمنى لها كل الصحة والعافية

    تاريخ نشر التعليق: 07/02/2011، على الساعة: 20:27
  3. ahmed elhammoumi:

    c est la fierté de la femme et de l’homme arabes.c’est une femme exceptionnelle.les régimes autoritaires arabes ont essayé de la marginaliser parce qu’elle constitue un danger pour eux.Vive la liberté.

    تاريخ نشر التعليق: 06/02/2011، على الساعة: 2:29
  4. جوان:

    هذه نوال السعداوي .. تدرّس في الجامعات الأوروبية والأمريكية… إنها المرأة التي لم نعرف قيمتها فلم نعطها حقها .. وذهبت لتعطي شباب الغرب من ثقافتها الرائعة.. تلك الثقافة التي يبدو أننا لا نستحقها.. حبيبتي نوال.. أحبك وأحترمك أنت قمة العظمة البشرية وقدوة الشرق

    تاريخ نشر التعليق: 05/02/2011، على الساعة: 2:40
  5. انتصار -استراليا سدني:

    كل الحب والتقدير للكاتبة المبدعة والانسانة العظيمة نوال السعداوي لا شك ان وجودها بين المتظاهرين اعطاهم الكثير من الحماس والعزم على اكمال المسيرة….

    تاريخ نشر التعليق: 05/02/2011، على الساعة: 0:56
  6. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    الشاعر مكسار زكريا قلق على سقوط القتلى و الإعتقالات ، وقمع الحريات … ،
    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 03/02/2011، على الساعة: 23:50

أكتب تعليقك