تكتيكٌ جديدٌ أم جسٌ للنبض ؟ استقالة جماعية لمكتبِ الحِزب الحاكم بينهُم جمال مبارك

مغادرة جمال مبارك و مكتب حزبه الحاكم لا تشفي غليل المتظاهرين

مغادرة جمال مبارك و مكتب حزبه الحاكم لا تشفي غليل المتظاهرين

أعلن التلفزيون الحكومي المصري استقالة هيئة مكتب الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم التي تضم جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك،نتيجة للاحتجاجات المستمرة منذ عدة أيام.

ورفض محتجون وأعضاء في المعارضة هذا الاجراء قائلين انه لن يشتت انتباههم عن مطلبهم الرئيسي وهو أن يتخلى مبارك عن الرئاسة، وقالت جماعة الاخوان المسلمين ان هذا الاجراء استهدف “خنق الثورة”.

وقال مسؤول في الادارة الامريكية دعا الى انتقال منظم للسلطة في مصر ان التقارير التي ذكرت ان جمال استقال من منصبه القيادي في الحزب الحاكم في مصر هي “خطوة ايجابية” مضيفا ان الولايات المتحدة تتطلع لخطوات اضافية.

وكانت قناة العربية قد قالت في البداية إن مبارك استقال أيضا من رئاسة الحزب لكنها عادت وسحبت هذا التقرير في وقت لاحق.

وفي تقريره قال التلفزيون الحكومي ان حسام بداروي رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بأمانة السياسات وعضو الامانة العامة للحزب سيشغل منصب الامين العام للحزب الوطني خلفا لصفوت الشريف. وينظر الى بدراوي على انه عضو في الجناح الليبرالي للحزب.

وقال المحلل ضياء رشوان ان الاستقالة مهمة جدا على الصعيد السياسي لان هذا الحزب استغل الدولة لمصالحه وهو ما اثار الكثير من الانتقادات مضيفا ان هذا اذكى الغضب بشان الفساد.

ويشتكي المتظاهرون الذين زلزلوا النظام السياسي المصري من الفساد والفقر والقمع السياسي الذي ترك السلطة في أيدي مبارك وحلفائه.

وأضاف رشوان أن هذا شيء مهم على الصعيد العملي لان الحزب كان يعبيء الاشخاص الذين يستخدمون العنف والذين حرموا الان من هذه الحماية.

جمال مبارك كان يطمح لخلافة والده على رأس الحكم في مصر

جمال مبارك كان يطمح لخلافة والده على رأس الحكم في مصر

وبين الزعماء السابقون للحزب صفوت الشريف الامين العام (77 عاما) الذي يتمتع بنفوذ في المؤسسة المصرية منذ الستينات وهو أحد أركان الحرس القديم. ويشغل الشريف ايضا منصب رئيس مجلس الشورى.

وبدون مكان في القيادة لن يكون جمال مبارك مؤهلا كمرشح رئاسي للحزب بموجب الدستور الحالي.

وقال محمد حبيب القيادي في جماعة الاخوان المسلمين ان هذا الاجراء “محاولة لتحسين صورة الحزب ولكن لن تغني عن الهدف الحقيقي للثورة وهو اسقاط النظام بدءا باستقالة الرئيس مبارك.”

وأضاف “انها محاولة للالتفاف على الثورة وكسب الوقت.”

وقال بلال فتحي (22 عاما) وهو عضو في الحركة الاحتجاجية ان هذه ليست مكاسب للمتظاهرين لكنها حيلة من جانب النظام مضيفا ان هذا لا يفي بمطالب المتظاهرين.

وتضم الهيئة الى جانب الشريف وجمال مبارك زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية والوزير السابق مفيد شهاب وعلي الدين هلال أمين الاعلام في الحزب وأحمد عز أمين التنظيم. وقدم عز استقالته بعد يومين من اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد مبارك.

وكان الحزب احد الاهداف الرئيسية للانتفاضة والتهمت النيران مقره قرب ميدان التحرير اثناء الاحتجاجات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. tounsi.hor:

    mattilo kama toridoun fgad afaga al ousoud min sobatihem wa min sakratihem fantadirou raddahom ya kilab ya omala mel magreb lel kalij

    تاريخ نشر التعليق: 07/02/2011، على الساعة: 13:52

أكتب تعليقك