نادية ياسين قيادية في حركة العدل والإحسان المغربية

“الهدوء الظاهر في المغرب يعتبر بمثابة الصمت الذي يسبق العاصفة مثل التي تهز العالم العربي،الديمقراطية آتية في المغرب، أحبّ من أحب، وكره من كره،بالنسبة للنظام المغربي، لقد حان الوقت لكي يعيد للشعب المغربي الممتلكات التي تمت سرقتها”

نادية ياسين القيادية في حركة العدل والإحسان المحظورة المغرب

نادية ياسين القيادية في حركة العدل والإحسان المحظورة المغرب

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 170

  1. محمد:

    الى الجرسيفيbrahim:
    طبعا نحن مغاربة. لا نسجد للملك بل نحبه و نقدره لانه يستحق
    العيب فيكم انتم الذين تالهون شيخكم الدجال
    عادي لن تقول ما تقول لان دماغك مغسول بالخرفات و المنامات و الرؤيا.
    رائحة جماعتكم و فضائحها ازكمت الانوف في النيت. كل المواقع فضحتكم

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 15:33
  2. محمد:

    الى مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري
    العاصفة طبعا في بلدك

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 15:30
  3. الجرسيفيbrahim:

    إلى هؤلاء اللدين يزعمون أنهم مغاربة وما هم من المغاربة في شيء إلى اللدين يسجدون لمحمد السادس الفاسد أقول لهم إن جماعةالعدل والاحسان لا تسجد إلا لله شئتم أم أبيتم

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 14:38
  4. ملاحظ:

    الهدوء و الحمد لله في المغرب مستقر و ليس هدوء العاصفة و انما نتاج الامن و التغييرات الايجابية التي تحدث تحت اصرار الشعب المغربي و الملك محمد السادس . . لا تحلمي كثيرا مثل والدك و قد نعذرك لانك ابنة شيخ كثير الاحلام في اليقضة. المغاربة ليسوا سدجا للتاثير على معنوياتهم و تحريضهم كي يتحقق لابوك و الشردمة المحيطة به ما يتمنوه من قيام فوضى في البلد.
    و لفظة // الممتلكات التي تمت سرقتها // قديمة و منقولة و ليس لها مكانا عند المغاربة.

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 10:48
  5. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    الصمت الذي يسبق العاصفة … ،

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 6:35
  6. محمد:

    لا نريد جماعات دينية تتدخل في مستقبل بلدنا الديموقراطي.نريد مؤسسات ديموقراطية في خدمة المواطن مبنية على العلم العقل والمنطق والعصرنة وليس على الطقوس والطاعة العمياء لرجال الدين الذين يدخلون الميدان السياسي مستغلين الوضع الفاسد الذي خلفته السلطات الفاسدة وإحساسات الناس العقائدية.لا نريد سلطة دينية تحلل وتحرم تصرفاتنا حسب أهوائها الطقوسية. نريد مواطنا حرا ومسؤولا لا رهينة ديكتاتورية المخزن العروبي أو أحزاب دينية تبدأ بالعسل وتنتهي بديكتاتورية شرسة يصعب التخلص منها.الدين شأن فردي بين العبد وخالقه وإن تجاوز ذالك الحد يصبح فقط أداة لالتحكم في المواطن وإخضاعه والأمثلة كثيرة عبر العالم.

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 3:52
  7. مغربي و سأموت مغربياً:

    يا من تدعون أنكم ترون الرسول وتدعون بأنه صلى الله عليه وسلم يحضر في حضرتكم ، فكركم منحرف فبالاحرى رأيكم لانهتم لرأيك ولالرأي جماعتك فأنتم تنتضرون مثل هذه الفرص لخلق الفتنة لا للفتنة

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 3:51
  8. مغربي و سأموت مغربياً:

    عن اي تغيير سلمي تتحدث هذه المتبرجة روحيا والمتحجبة جسديا؟؟نادية التي تتحرك خارج الاوطن بهندام اروبي ومكياج خليجي ونظرات مفبركة تخفي مابدواخلها من روح دعابة ووو,,نريد في المغرب العيش الكريم للمواطن نريد تقليص بل والقضاء على البطالة ,,نريد تغيير لمستوى عيشنا نريد بلدنا المغرب ان يكون خير بلد تحت السيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الذي قاد ثورات متعددة منذ توليه العرش ثورة ضد الفقر وضد التهميش والبطالة,,وبعقل صاح وارادة كاملة وواعية اقول لمن يدعو لغير هذا فانه واهم ,,نحن المغاربة ملكيون اكثر من الملك ونحمد الله على نعمته علينا بملكية شريفة وملوك شرفاء ونبلاء,,
    المغرب الذي ابهر العالم بثورراته التي قادها محمد السادس وفي العشرية الاولى من توليه اصبحت مقاييس التطور والبناء تضاهي دول كبرى,,
    وكل عام والمغعرب تحت القيادة الرشيدة بالف خير,,

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 3:49
  9. رضوان:

    الأستاذة نادية .. نحن نحب حركة العدل و الاحسان و نحترمها كثيرا .. لكن ليس إن أرادت الاصطياد في الماء العكر

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 3:41
  10. abdelhadi:

    ننتظرالفرج

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 2:45

أكتب تعليقك