شارعٌ باريسي باسم مُفجر ثورة تونس

مفجر ثورة تونس الراحل محمد البوعزيزي

مفجر ثورة تونس الراحل محمد البوعزيزي

وافق مجلس بلدية باريس على إطلاق اسم محمد البوعزيزي الشاب التونسي الذي أشعل ثورة التونسيين ضد رئيسهم المخلوع زين العابدين بن علي على إحدى الساحات أو اشوارع بالعاصمة الفرنسية.

وقال رئيس البلدية الإشتراكي بيرترون دي لانوي ان مجلس بلدية العاصمة الفرنسية أكد بالأساس من خلال هذا القرار على مشاعر الاعجاب والتعاطف والتضامن مع الشعب التونسي الذي توفق في تحقيق انجاز مذهل ليس فقط لتونس أو العالم العربي بل للعالم بأسره.

وأوضح أن «باريس مدينة معروفة بارتباطها الذي لا يتزحزح بقيم الحرية والديموقراطية، لذا ترغب المدينة وعمدتها وممثلوها المنتخبون بتحية ذكرى الشاب الذي أحرق نفسه في 17 كانون الأول(ديسمبر) 2010 كإشارة احتجاج على الوضع البائس الذي كان يعيشه مع عائلته ومواطنيه بوجه فساد وقمع السلطات التونسية».

وتوفي البوعزيزي متأثراً بحروقه، وتحول «شخصية رمزية» يمثل من خلال عمل المقاومة الذي قام به، صراع التونسيين في سبيل الديموقراطية والعدالة والحرية.

و أبلغ مصدر من بلدية باريس الدولية عبر اتصال هاتفي أن ستتم استشارة عائلة البوعزيزي في تونس قبل اتخاذ القرار النهائي ،و في حال وافقت ستتم دعوتهم لحضور مراسيم التدشين بحضور ناشطين تونسيين في مجال حقوق الانسان.

رئيس البلدية الإشتراكي بيرترون دي لانوي

رئيس البلدية الإشتراكي بيرترون دي لانوي

وأشعل بوعزيزي/26 عاما/ النار في جسده بميدان السوق بمدينة سيدي بوزيد يوم السابع عشر من كانون أول الماضي، يأسا من ظروف الحياة داخل تونس.

ويشار إلى أن المنتج العالمي طارق بن عمار سيباشر مطلع أيار المقبل، تصوير المشاهد الأولى لفيلم روائي طويل عن محمد البوعزيزي الشاب التونسي الذي احرق نفسه في سيدي بوزيد مهد الثورة التي أدت إلى إسقاط نظام زين العابدين بن علي , وسيعود ريع هذا الفيلم إلى أسرة بوعزيزي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. ورده:

    لن ارد عليك ياجاهل لأن كل كلمة قلتها سوف اقتصها منك يوم القيامه وسوف ترى عندها ان الله حق

    تاريخ نشر التعليق: 18/02/2011، على الساعة: 13:13
  2. تونسي حر:

    الى الاخ محمد اعلم ذلك ولكن الظلم ظلمات وهذا الرجل احيا الامة بموته وارجع الكرامة والجنة بيد الله ولكن هذه منافقه وكلامها مسموم وهي مدسوسة بعباءة التقوى مثلها مثل نزهة فالرجاء متابعة تدخلاتهم لتعلم من هم فهم عملاء للانظمة الخائنة فالجزائر والمغرب والحق عليهم ملاحظ العميل وغيرهم

    تاريخ نشر التعليق: 18/02/2011، على الساعة: 13:13
  3. محمد:

    عزيزى ايها التونسى الحر الاخت وردة لم تخطئ كل ما فعلتة شرح الحكم الشرعى لمن يتعمد ازهاق روحة التى وهبها له الله وعمد بيان الحكم الشرعى لاى موضوع ليس للمسلم الا ان يقول سمعنا واطعنا .
    اما الخوض فى اعراض الناس وشتمهم وتجريحهم فهذا ليس من اخلاق المسلم مهما اختلاف الراى بينة وبين الاخريين كبيرا .
    وتذكر قول نبينا صلى الله علية وسلم (انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق)

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 17:38
  4. تونسي حر:

    ان كنت تعرفين الحق فافتي فالحكام الضالمين يا ضالمة

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 15:17
  5. تونسي حر:

    الى التافهة الذليلة ورده انه شهيد الضلم يا حثالة القوم يا زبالة المخابرات شهيد غصبا عن ابيك وسيدك يا خنزيره هذا الشهيد احيا كرامة الامة و اعلن الثوره يا خانعة يا منبطحة يا عا بدة اسيادك يا عميلة يا مرتزقة افتي في من يحكمك ولا تفتي فالمضلومين يا حاقدة هذا البطل رمز الاحرار فالعالم اما انت وامثالك رمزكم اسيادكم الذي تعبدون اخوان الشيطان يا حقيرة الخزي والذل والعار لك ولاسيادك يا ارهابيه يا زنديقة لعنة الله عليك يا ذليلة

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 15:13
  6. ورده:

    سبحان الله متى صار البوعزيزي شهيد من اعطاكم الحق بذالك اتقوا ربكم هو انتحر وان كنتم مسلمين فسوف تعرفون ماحكم الذي ينتحر عمدا لا تقولوا بسبب اوضاع الإجتماعيه فالمسلم يجب ان يصبر والمسلم معرض للإبتلاءات او حسبتم اننا خلقناكم عبثا إن هذه الظواهر التى يقع فيها الانتحار بحرق النفس عن قصد وإرادة حرة، والتى يبدو فيها قصد التقليد للشاب التونسى، هو انتحار يأثم فاعله إثما عظيما، لقول الرسول “من تردى من جبل فقتل نفسه فهو فى نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً.. ومن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه فى يده يتحساه فى نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً.. ومن قتل نفسه بحديدة فحديديته فى يده يجأ بها فى بطنه فى نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً”، وهذا عقاب كبير يخرج من أقدم عليه من الإيمان إذا استحل لنفسه ذلك بعد علمه بتحريمه، لأنه يظهر السخط وهدم بنيان الإنسان، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: “الإنسان بنيان الله ملعون من هدمه”، وننصح الشباب الذين تسول لهم أنفسهم هذه الوسيلة للحصول على بعض المكاسب، أو استخدامها كاحتجاج سياسى، فإنه يخطئ خطأ فى حق نفسه باعتقاده بإصلاح غيره، وهناك وسائل كثيرة بديلة للإصلاح تحفظ النفس والبدن، وله من هذه الوسائل السلمية ما يحقق حفظ النفس كمقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية وحفظ الغير، ولا يمكن أن تحفظ مقاصد الشريعة بهلاك النفس.

    تاريخ نشر التعليق: 16/02/2011، على الساعة: 16:50
  7. solitairdz:

    الله يرحمه و يرحم كل الشهداء

    تاريخ نشر التعليق: 11/02/2011، على الساعة: 2:34
  8. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    هل هي أحلام و أمنيات محمد البوعزيزي … ، أم الحياة تشاء ذلك …، أم إعتناء مجلس بلدية باريس و كبارها ، لذكر إسمه على شوارع وساحات باريس مجرد صدفة لشاب بطال …. ،
    ـ بقلم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 10/02/2011، على الساعة: 6:26

أكتب تعليقك