المصريون الغاضبون رفعوا أحذيتهُم في ميدان التحرير..استهجانا بكلمة حسني مبارك

مصريون يلوحون بأحذيتهم للرئيس المصري أثناء متابعة كلمته في ميدان التحرير

مصريون يلوحون بأحذيتهم للرئيس المصري أثناء متابعة كلمته في ميدان التحرير

لوح المحتجون المصريون في ميدان التحرير وسط القاهرة بالاحذية تعبيرا عن خيبة الأمل خلال بث التلفزيون الحكومي لكلمة الرئيس حسني مبارك إلى الامو،و التي قال فيها إنه باق في الحكم لكنه يفوض سلطاته لنائبه عمر سليمان.

وشارك ألوف المحتجين في مدينة الاسكندرية الساحلية ومدن في محافظة أسوان في اقصى جنوب البلاد ومدن في محافظة الغربية بدلتا النيل في مسيرات غاضبة بعد الكلمة.

وهتف المحتجون في ميدان التحرير “يسقط يسقط حسني مبارك” و”ارحل.. ارحل” تعبيرا عن الغضب من الكلمة التي لم يعلن فيها مبارك التنحي نزولا على المطلب الرئيسي للاحتجاجات المتفجرة في مصر منذ 17 يوما.

وهتف المحتجون أيضا “بنينا الثورة طوبة طوبة وبكرة نروح قصر العروبة” في تهديد بالزحف الى قصر الرئاسة المصرية في ضاحية مصر الجديدة في القاهرة لدعوة مبارك للتنحي.

وكان منظمو الاحتجاجات دعوا الى مسيرات مليونية يوم الجمعة.

وهتف المحتجون في ميدان التحرير أيضا “الشعب يريد اسقاط النظام”. كما هتفوا “الجدع جدع والجبان جبان واحنا يا جدع بايتين في الميدان” في اشارة الى استمرار اعتصامهم.

وهتفوا “ارحل ارحل زي فاروق شعبنا منك بقا مخنوق” في اشارة الى رحيل ملك مصر فاروق عن البلاد بعد قيام حركة الجيش عام 1952.

وفي مدينة الاسكندرية الساحلية قال شهود عيان ان الخطاب أغضب بشدة ألوف المحتجين في المدينة وانهم توجهوا من مكان وقوفهم الى مقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية بالمدينة ووجهوا كلامهم الى الضباط والجنود مطالبين الجيش بالتعاون معهم لاسقاط مبارك.

وهتف المتظاهرون خلال سيرهم السريع نحو مقر قيادة المنطقة الشمالية العسكرية “حسني مبارك عار عار عايز مصر تولع نار”.

وفي مدن أسوان وكوم امبو وادفو في محافظة أسوان نظم مئات المحتجين مسيرات غاضبة بعد خطاب مبارك قائلين ان غدا لن يكون “يوم الزحف (الى القصور الرئاسية كما قال منظموا الاحتجاجات”) بل “يوم الموت”.

وقال شهود عيان ان المحتجين وصفوا كلمة مبارك بأنها “مسكنات للشعب”.

وقال شاهد انهم هتفوا “الاستشهاد الاستشهاد من أجل الحرية” و”ارحل يعني امشي شكلك ما بتفهمشي”.

وقال مبارك في كلمته ان اصلاحات ستدخل على الدستور كما حيا أرواح القتلى من المحتجين ووصفهم بأنهم شهداء.

وفي مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية رفض محتجون الخطاب وهتف مئات منهم “لازم يمشي.. لازم يمشي” و”ارحل بقا يا عم خلي عندك دم”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك