الجزائر تعتقل أكثر من 400 متظاهر..و أعداد الشرطة فاقت المحتجين في يوم الغضب

متظاهرة تحمل صورة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة كتبت عليها "ارحل" باللغة الفرنسية

متظاهرة تحمل صورة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة كتبت عليها "ارحل" باللغة الفرنسية

أطلقت الشرطة الجزائرية أعيرة نارية في الهواء بعد أن نجح متظاهرون غاضبون يسعون إلى تغيير النظام في العاصمة الجزائرية في اختراق الطوق الأمني الذي فرض عليهم مع بداية المسيرة في ساحة 1 ماي الشهيرة.

و استنخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين،فيما ردد المتظاهرون هتافات تدعو لإسقاط نظام الحكم في الجزائر حسب ما أبلغه للدولية شاهد عيان عبر اتصال هاتفي.

و اغلق الاف من رجال شرطة مكافحة الشغب وسط الجزائر العاصمة  ومنعوا معارضي الحكومة من تنظيم مسيرة احتجاج تسعى لمحاكاة الانتفاضة الشعبية في مصر.

وطالبت مجموعة كبيرة من المتظاهرين في ميدان أول مايو بوسط العاصمة برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ولوح البعض بصور للرئيس الجزائري كتبت عليها كلمة “ديكاج” أي ارحل باللغة الفرنسية،فيما هتف بعضهم “الشعب يريد إسقاط النظام”.

لكن شرطة مكافحة الشغب طوقتهم ومنعتهم من تنفيذ خططهم بالسير في العاصمة واغلقت الطرق امام متظاهرين اخرين حاولوا الوصول الى الميدان والقت القبض على واحد على الاقل من منظمي الاحتجاج.

وقال عبد السلام رشيدي وهو محاضر بالجامعة ومعارض للحكومة “انها حالة حصار.”،و اعلنت منظات جزائرية مدافعة عن حقوق الإنسان أن عدد الموقوفين في المظاهرة فاق ال400 متظاهر.

وبعد نحو ثلاث ساعات غادر مئات الاشخاص الميدان في هدوء مع فتح الشرطة فجوات في الطوق الذي فرضته عليهم للسماح لهم بالخروج. وبقي نحو 200 شاب من منطقة فقيرة قريبة في الميدان. والقى البعض اجساما على الشرطة.

الشرطة الجزائرية طاردت المتظاهرين في كل الأزقة

الشرطة الجزائرية طاردت المتظاهرين في كل الأزقة

وأحدثت استقالة مبارك ومن قبله الاطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي الشهر الماضي دويا في العالم العربي ودفعت بالكثيرين الى ان يتساءلوا عن الدولة التي قد يأتي عليها الدور في منطقة ينتشر فيها خليط قابل للاشتعال من الحكم السلطوي والاستياء الشعبي.

وقد يكون لاضطرابات واسعة في الجزائر اثارها على الاقتصاد العالمي لانها مصدر مهم للنفط والغاز لكن محللين كثيرين يقولون ان انتفاضة على غرار ما حدث في مصر غير مرجحة لان الحكومة يمكنها ان تستخدم ثروتها من الطاقة لتهدئة معظم المظالم.

ورفض مسؤولون السماح بتنظيم المظاهرة لاسباب تتعلق بالنظام العام ويبدو ان تعبئة اعداد ضخمة من قوات الشرطة منذ بعد ظهر الجمعة احبطت المظاهرة.

وقال مصطفى بوشاشي رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان التي ساعدت في تنظيم الاحتجاج “يؤسفني ان اقول ان الحكومة نشرت قوة ضخمة لمنع مسيرة سلمية. لا يفيد ذلك صورة الجزائر.”

ولا يساند الاحتجاج نقابات العمال الرئيسية في الجزائر واكبر الاحزاب السياسية في البلاد او جماعات اسلامية متطرفة حظرت في بداية التسعينات ولكنها لا تزال تتمتع بنفوذ.

واستجابة لضغوط المعارضة قال مسؤولون في الحكومة انهم يبذلون قصارى جهدهم لتوفير مزيد من فرص العمل وتحسين الاسكان ووعدوا بمزيد من الحريات الديمقراطية بما في ذلك الغاء قانون الطواريء المفروض منذ 19 عاما.

وذكر بيان لوزارة الداخلية عن مظاهرة يوم السبت انه جرى رصد محاولة لتنظيم مسيرة في ميدان اول مايو وان الحشد يقدر بعدد 250 شخصا واضافت انها القت القبض على 14 وافرجت عنهم على الفور.

وابلغ مسؤولون من حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعارض الذي ساعد في تنظيم الاحتجاج رويترز ان العدد الاجمالي للمتظاهرين تراوح بين سبعة الاف وعشرة الاف شخص وان الفا منهم اعتقلوا.

وقال صحافيون في مكان التظاهرة ان عدد رجال الشرطة فاق عدد المحتجين وان مئات من المارة كانوا في الموقع. وبدأت مظاهرة مضادة صغيرة طالب المشاركون فيها بالسلام وليس الفوضى وتقول ان الجزائر ليست مصر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. ورده:

    فعلا رئيسنا نحبه اشد الحب ونحترمه ونعترف بموقفه اتجاه الجزائر فهو ابن الجزائر الحر ونحن جل الشعب الجزائري نريده ان يظل على رأس النظام نهايك على بعض المرتزقه الذين ينخرون النظام من اجل اسقاطه نحن معه ظالم او مظلوم حب من حب وكره من كره انا بخصوص توفيق فيكفيك رد الشهم عليك

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 12:19
  2. الشهم:

    لن انزل الى مستواك يا اخ توفيق فلن اسمعك كلام يليق بك لان ثقافتي ومستواي الفكري يجعلاني اترفع عن السفهاء امثالك …………………لا تعليق

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 21:30
  3. مسلمة مغربية:

    اين هو تونسي حر او انه لا يكتب الا على المملكة المغربية
    عرفناه منذ الااول ليس لا تونسي و لا حر.
    على اي الله يحفظ العرب كلهم و السلام

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 20:59
  4. توفيق:

    @الشهم …إدا عجبك بوتفليقة أعطيه أختك فهو غير متزوج هل تعلم لماذا ؟ سوى لانه ليس برجل.

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 20:22
  5. الشهم:

    لمعلوماتكم يا دولية اننا نحب رئيسنا ونظام حكمنا نحن من اخترناه نحن في نعمة والحمد لله وهؤلاء ما هم الا كلاب سعرانه نحن ابرياء منهم الشعب كله يحب الرئيس لانه انتشلنا بعد ان كنا نغرق في انهار من دماء اخوتنا وابناءنا في عشرية الموت والدم والارهاب لالا للمعارضة نعم للغالي بوتفيلقة ولعنه الله على كل من يقول غير ذلك

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 10:36
  6. amazigh:

    فعلا أستغرب ما الدي الدي يجعل الجزائر تختلف عن الامارات قطر السعودية الكويت البحرين ما الذي يجعل الشعب الجزائري يهاجر للبحث عن الوظائف برواتب جد متواضعة لمادا لم نكون مثل شعوب الدول النفطية أم أن النفط الجزائري ليس للشعب ولو بنسبة 1% لاحول ولا قوة الا بالله الى متى يستفيق دب الرمال من سباته؟ أم أنه رغم أنفه الطويل منعدم حاسة الشم,,,,,,,,,,,,,,,

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 7:54
  7. mohamed:

    too late my friend your bouteflika must join his collegues, power to people is a la mode,old-fashioned presidents we dont want them.it more than time that those old dogs to leave office,nobody want them there….do you understand?

    تاريخ نشر التعليق: 12/02/2011، على الساعة: 22:50
  8. تحيا بوتفليقة:

    يااهل الجزائر الكرام والله العظيم نحن في نعمة يحسدنا عليها دول العالم الحمد لله الجزائر الدولة الوحيدة التي تعطي السكن بالمجان والعلاج بالمجان والتعليم بالمجان
    تشغيل الشباب اونساج ملف وخذ ما تريد من المشاريع
    بصراحة مع ضميرنا هل كنا نحلم بالانجازات العملاقة والمنشأت والطريق السيار والجامعات والمستشفيات ووووووووو
    يااهلي وابناء بلدي الجزائريين الاعداء يتربصون بنا وهم كثر فاحذرو وكفانا 20 سنة من الدماء والترهيب
    ولا تنسوا اننا اول الشعوب العربية التي نادت ما تنادي به اليوم الدول العربية الشقيقية
    نعم تونس ظلمت ومصر ظلمت لا احد ينكر ذالك
    ولكن هل سمعتم ان عائلة بوتفليقة نهبت يوما …………. هل سمعتم ان الرئيس ولى امرأته الحكم لا والف لا
    حفظ الله رئيسنا والمجد والخلود لشهدائنا الابرار الجزائر اولا والجزائر ثانيا والجزائر دوما
    حفظك الله ورعاك يا رئيسنا المفدى نحبك لوجه الله

    تاريخ نشر التعليق: 12/02/2011، على الساعة: 22:02
  9. متابع من بعيد:

    شاهد عيانكم هذا دجال و مخرف فلم يكن هناك لا غازات و لا إطلاق النار … طبعا أنتم لا تحبون الخير للجزائر و تتمنون أن تعود الجزائر للعشرية السوداء و الإرهاب الذي دمر العائلات و بث فينا الرعب … الحمد لله اليوم نحن في أمان و ثورة 1988 علمتنا الكثير و الكثير و أنا كنت ضمن من شاركوا فيها فلن تصلوا أبدا إلى مبتغاكم في نشر الفتنة و زعزعة الأمن في الجزائر … و تحياتي للمغاربة الأشراف

    تاريخ نشر التعليق: 12/02/2011، على الساعة: 20:30

أكتب تعليقك