ملكُ البحرين يَستبقُ يومَ الغضبِ في بلادهِ..و يأمرُ بصَرفِ ألفِ دينار لكلِ أسرة

ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يتململ على كرسيه قبل يوم الغضب

ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة يتململ على كرسيه قبل يوم الغضب

أمر ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة بصرف مبلغ الف دينار بحريني (حوالى 3 الاف دولار اميركي) لكل اسرة بحرينية بمناسبة ذكرى ميثاق العمل الوطني، كما أعلنت وكالة انباء البحرين الحكومية.

و تأتي هذه الخطوة، بعد قليل من دعوة اطلقها ناشطون على موقع فيسبوك على شبكة الانترنت للتظاهر في 14 شباط/فبراير (ذكرى اقرار الميثاق) للمطالبة بمجموعة من المطالب السياسية والاجتماعية ابرزها اطلاق سراح موقوفين شيعة تتهمهم السلطات بتأسيس منظمة على خلاف القانون والقيام بانشطة ارهابية و”ايقاف التجنيس السياسي وفتح تحقيق فوري في الجنسيات السياسية” في اشارة الى عمليات تجنيس مفترضة تقول اطراف في المعارضة ان الحكومة تقوم بها.

وتم انشاء صفحة على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي تحت عنوان “ثورة 14 فبراير في البحرين”. وهي تحظى بتأييد اكثر من 10 الاف مستخدم حتى الآن.

وطالب الناشطون في الصفحة المواطنين البحرينيين بتنظيم مسيرات “سلمية وحضارية” يومية اعتبارا من الاثنين دون “احراق الاطارات وتفجير اسطوانات الغاز والتعدي على الممتلكات العامة”.

ودعا الناشطون ايضا الى اعتصام مفتوح اعتبارا مع “توحيد لون اللباس” عبر “لبس الاكفان او اللباس الاسود”.

ويؤكد القيمون على الدعوة انهم يريدون “رفض الضيم والظلم والاستبداد والدكتاتورية”.

وقالت الوكالة “تمجيدا للذكرى العاشرة لميثاق العمل الوطني وتقديرا لشعب البحرين الوفي الذي اجمع على ميثاق عمله الوطني، وجه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ال خليفة بصرف مبلغ الف دينار لكل اسرة بحرينية بعد اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة”.

واضافت “وسوف يسجل بالعرفان اسم كل أسرة مقتدره تتنازل عن نصيبها ليضاف الى نصيب الاسر الاكثر حاجة”، حسب ما اوردته الوكالة.

شعارات تدعو للإنتفاضة يوم 14 فبراير انتشرت على جدران المدن البحرينية

شعارات تدعو للإنتفاضة يوم 14 فبراير انتشرت على جدران المدن البحرينية

ويأتي هذا الاعلان عشية الاحتفال بذكرى التصويت الشعبي على ميثاق العمل الوطني عام 2001 والذي حظي باجماع 98,4% من البحرينيين وهو الذي قاد الى الاصلاحات التي شهدتها البحرين وتمخض عنها اقرار دستور جديد عام 2002 اتاح اجراء انتخابات نيابية وبلدية في العام نفسه بعد انقطاع طويل يعود الى العام 1975 عندما حلت السلطات المجلس الوطني في ذلك الوقت.

وقال مسؤول بحريني كبير  ان “الخطوة الملكية تأتي احتفاء بالذكرى العاشرة لاقرار الميثاق الوطني الذي حظي باجماع شعبي لا مثيل له” مستبعدا “اي صلة لها باي حديث عن دعوة للاحتجاج او التظاهر”.

واضاف المسؤول “الامر غاية في الوضوح.. فالخطوة تعكس تقدير جلالة الملك لمواطنيه وهي ليست الخطوة الوحيدة من نوعها التي يقدم عليها جلالة الملك”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. بحرانية والنعم:

    الشيعة احسن منكم طلبوا اسقاط النظام مو بس علشانهم علشانكم بعد ماتوا شهداء علشانكم وبعد تلعنونهم صدق ولاد حرام مو ناقص الي تروحون ويا المجنسين (( البلطجية )) و المجنسين يطبوون على بيوت ناس وقتلوونهم بيووت سنة وشيعة بدال مو قاعدين تلعنون قعدو اقرا قراين ابرك لكم ومع السلامة

    تاريخ نشر التعليق: 14/03/2011، على الساعة: 16:46
  2. بحريني:

    اولا ليس بعد قليل من اعلان بعض الحقودين والحاسدين لقيام ثوره.. لانه هم اعلنو عن ثورتهم المزعومه من اكثر من شهر..
    وثانيا الملك لا يتململ على كرسيه بل يملأ الكرسي وقارا وهيبه..

    واخر شي.. الله يلعنكم يا شيعه ما تدخلون مكان الا وتملئونه احقادا وحسدا

    وانا بحريني غيور على بلدي اللي ملؤها العدل والامان.. ويكفي منكم اشاعات وافتراء وكذب

    تاريخ نشر التعليق: 12/02/2011، على الساعة: 16:10

أكتب تعليقك