الشروق الجزائرية تسطو على مقال الدولية

مقال الدولية المسروق يتصدر الصفحة الرئيسية لموقع صحيفة الشروق الجزائرية

مقال الدولية المسروق يتصدر الصفحة الرئيسية لموقع صحيفة الشروق الجزائرية

سطت صحيفة الشروق الجزائرية التي تصف نفسها بالصحيفة الأكثر انتشارا و حضورا في العالم العربي على مقال للدولية،دون أن تذكر مصدر الخبر،بل و ضربت بعرض الحائط كل أخلاقيات مهنة الصحافة،حينما وقعت المقال المسروق باسم أحد أعضاء تحريرها يدعى أحمد عليوة.

و توصلت الدولية بعدة رسائل من قراءها ينبهونها إلى أن مقالا نشرته الدولية على موقعها يوم الجمعة 11 فبراير/شباط 2011 تحت عنوان “صرخت في وجهه..اصعد للطائرة أيها الأهبل” يحكي تفاصيل حادثة جرت بين الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي و زوجته ليلى الطرابلسي،هو نفسه نشرته صحيفة الشروق الجزائرية على موقعها على الأنترنيت يوم السبت 12 فبراير/شباط 2001 مع اختلاف طفيف جدا في العنوان و مقدمة المقال.

و لم تولي هيئة تحرير الدولية الأمر أهمية للوهلة الأولى،لكن حينما تصفحنا موقع صحيفة الشروق اليومي الجزائرية التي تمتلك موارد مالية ضخمة عثرنا على المقال “المسروق” بحذافره يتصدر الصفحة الرئيسية للموقع دون أي إشارة لا من قريب و لا من بعيد لمصدر الخبر ،بل و موقع باسم أحد المحررين في الصحيفة و يدعى أحمد عليوة.

و قد تعودت الدولية على سرقة مقالاتها من عدة مواقع لا تحترم نفسها من قبيل “هبة بريس” و غيرها من المواقع التي تعيش على مجهودات الغير،تنقل و تلصق دون عقل نصا و عنوانا و صورة دون ذكر المصدر،لكن أن تأتي السرقة و تبنيها من مؤسسات إعلامية كبيرة تدعي الريادة فهذا شيء غير مقبول.

و هذه ليست المرة الأولى التي تسطو فيها صحيفة الشروق التي تصف نفسها بالصحيفة الأولى في العالم العربي على مقالات الدولية،فقد نبهنا بعض القراء مرارا لمقالات تسللت إلى صفحات الشروق دون ذكر المصدر دون أن نولي الأمر أهمية عملا بمبدأ “إذا لم تستح فافعل ما شئت”،لكن حينما يصل الأمر حد إمضاء المقالات المسروقة،فهذا يعتبر تعديا على جميع الحقوق الفكرية،وخرقا سافرا لأخلاقيات و مبادئ العمل الصحافي،حيث تتحول الصحيفة إلى سارق يسرق ثم يذهب إلى سوق “الحرامية” لبيع المسروق على أساس أنه ملك له.

صحيفة الدولية وجدت في الأصل لنشر المعلومة ، و هدفنا  كتاباً و إدارة و محررين هو خدمة القارئ العربي و تنويره في متابعة كل ما يحيط به و ضمان حقه في الوصول إلى الخبر و المعلومة، و نعطي الحق للجميع بنسخ و نشر أي مقال ينشر في موقعنا ، بشرط بسيط هو إحترام المجهود و ذكر المصدر فقط ، حتى نحفظ للموقع حقّه .

للأسف لازالت صحيفة الشروق تمارس الدور غير الأخلاقي من خلال ” سرقة ” الأخبار من الآخرين،و قد نعذر بعض أصحاب المواقع الإلكترونية المبتدئين لقلة خبرتهم و لكن أن تواصل الصحف الورقية و هي مؤسسات حكومية برأس مال ضخم كالشروق أن تسرق أخبارها من ” الدولية ” دون إشارة للمصدر و دون حفظ الحقوق الأدبية فهذا يدخل في باب إستغفال القراء و القارئ ليسا بليدا و يميز الغث من السمين.

كتبنا قبل ذلك تلميحاً لا تصريحاً عن هذه السرقات و هذه السلوكات، و كنا نتمنى أن يتوقفوا عن سرقاتهم دون الخوض معهم في مواجهة صحفية و تلاسن إعلامي ،و لا نملك في هيئة تحرير “الدولية” إلا أن نضع القارئ الكريم أمام هذه السرقة و التي تعتبر نقطة في بحر السرقات التي نتعرض لها بشكل يومي.

رسالة أخيرة إلى صحيفة الشروق و غيرها من المواقع التي تسطو على مقالات الدولية..اسرقوا ما شئتم فقط اذكروا المصدر..و إلا سنقلل احترامنا عليكم.

رابط مقال الدولية الأصلي :

صرخت في وجهه..اصعد للطائرة أيها الأهبل

رابط مقال الدولية منشور على موقع صحيفة الشروق باسم أحد محرريها :

ليلى بن علي للرئيس الهارب:اخرس واصعد ياأحمق قضيت حياتي كلها أدفع ثمن غبائك

مقال الدولية مسروق على موقع صحيفة الشروق الجزائرية

مقال الدولية مسروق على موقع صحيفة الشروق الجزائرية

المقال الأصلي كما نشرته الدولية الجمعة قبل أن تسرقه "الشروق " السبت

المقال الأصلي كما نشرته الدولية الجمعة قبل أن تسرقه "الشروق " السبت

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 15

  1. شرفي محمد الكامل:

    خنشلـــة في: 29 سبتمبر 2010
    السيد : شرفي محمد الكامل بن عبد المجيد
    العنوان: نهج أول نوفمبر مقابل متوسطـــة
    آيت زاوش- خنشلــــــــــــــة، ولاية خنشلة
    رقـــــــم الفاكس: 032.31.75.09
    إلى السيد:
    رئيس الجمـــــــــــــــهورية
    الموضوع: رسالة تظلـــــــــــــــم

    بعد التحية و والاحترام..

    يشرفني أن أتقدم إلى سيادتكم الكريمة بهذا الطعن الذي و من خلاله أناشدكم التدخل لدى رئيس دائرة خنشلة بخصوص رفض ملف طلب سكن اجتماعي المسجل تحت رقم 2361 لدى دائرة خنشلة، والذي رفض مؤخرا حسب ما جاء في الاستدعاء المؤرخ في: 22/03/2010 يبين أن أسباب الرفض هو تقاضي دخل يتجاوز مبلغ 24.000 دج .
    بينما هذا الرفض غير مقنع لأن نشاطي يتمثل في وكالة هاتفية عادية وبسيطة و مدخولي الشهري من هذا النشاط ابتداء من سنوات 06/07/08/09/2010 خاصة سنتي 2009 و 2010، لا يتجاوز مبلغ 8.400 دج حسب بيان التصريح من مفتشية الضرائب بخنشلة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتجاوز 24.000 دج.

    هذا وقدمت طعنا إلى رئيس الدائرة مرفقا بالوثائق الثبوتية ، لكن عند مقابلتي لرئيس الدائرة أجابني، بأنه لاحق لي في السكن الاجتماعي.

    كما أعلمكم سيدي أنني مواطن بسيط متزوج وأب لطفل، وأعيش دون استقرار، أتنقل من سكن لآخر وليس لي إمكانيات مادبة ،وغير مستفيد لا من سكن ولا من قطعة أرض للبناء.

    طالبا في الأخير التدخل لدى رئيس الدائرة قصد إنصافي ودراسة وضعيتي والاستفادة بسكن اجتماعي بأوي أفراد عائلتي، تقبلوا مني أطيب التحيات.

    * للإعلام نسخة للسيد والي ولاية خنشلة.
    إمضاء المعني بالأمر

    تاريخ نشر التعليق: 18/02/2011، على الساعة: 18:39
  2. تونسي حر:

    يدافعون عن انفسهم و يستميتون عن اضهار الحق باطل والباطل حق و يسرقون و يزورون ويمجدون و يركعون لغير الله طبعا و يلحسون ويقبلون الاحذية طبعا تلك ي ادوات الا نضمة العميلة الا لعنة الله على الشروق وامثالها و لعنة اخرى على برهان بسيس الشروق احمد عليوة مع العلم ان برهان بسيس رمز الذل والانبطاح وتزوير الحقائق والكذب والخداع والنفاق في تونس والعالم العربي و قد كنسته الثورة والمجد لصوت الحق والسبق والنزاهة والجراة والمصداقية الدولية الاولى انتشارا فالعالم العربي والعالم فلا شروق ولا زبالة فامثال الشروق ابواق للنفاق والردة والاستبداد والعمالة والضلم عا شت الدولية ثائرة ابيه والى الامام يا صوت الحق والكرامة والذل والهوان للشروق وامثالها والسحق لاشباه احمد عليوه

    تاريخ نشر التعليق: 17/02/2011، على الساعة: 14:12
  3. mohamed:

    c’est le porte parole du systeme corrompu,voleur,la presse algerienne n’a jamais ete libre,et integre meme el khabar et elwatan. ..

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 19:01
  4. latif:

    ce journal fait sa depuis longtemps,il ya plein d’articles volé du doulia

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 17:55
  5. توفيق:

    لقد سأمنا من كذب و رداءة هذه القذارة التي تسمي نفسها الشروق ،فهي جريدة كلها خلاعة في ثوب إسلاموي تعصبي.شكرا لك يا دولية على هذه الفضيحة.

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 19:53
  6. kamel:

    ليست المرة الأولى الشروق بوق النظام الجزائري فمن طبعها السطو على تعب الآخرين والتدليس على قرائها ظنا منها أن هؤلاء أغبياء أو سذج ، فمنذ مدة نشرت إستجوابا مفبركا مع الفنان فضيل ونسبت إليه أقوالا وتصريحات لا تبث إليه بصلة أبدا حيث نسبت إليه قوله لن أغني بمدينة العيون المعربية كونها مستعمرة من طرف المغرب، إنما يشاء القدر أن يفضح بوق الجنرالات في الجزائر كما فضحتموه…. ففنذ الفنان هذا الكذب والتزوير بأن غنى في مدينة العيون وأكد أنه سيغني فوق كل أراضي الصحراء المغربية..

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 14:42
  7. خديجة:

    هذه عادي جدا الحمد لله انكم ايقنتم انها الاولى ه ارجو ان لا تنزعجو الشروق مهمتها السرقة

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 10:38
  8. عبدالرحمن الجزائري:

    ربما جاء المقال على اساس اقتباس كما يقال في العلوم السياسية، و لكن مهما كانت درجته فالإشارة الى المرجع و الأمانة العلمية و الفكرية ضرورة لا مناص منها.

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 2:53
  9. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    أعطيت لإدارة جريدة الشروق مؤلفي الجديد ـ العراق القوي ـ ” ديوان شعر ” ، تسلمه أحد الصحافيين و وعدني بعرضه في الجريدة بعد ثلاثة أيام ، لكن لم يكتب عليه و عندما بحثت عن الكتاب قال رئيس المكتب الثقافي : إختفى في مكتب الشروق ، المعاملة الصادقة أساس النجاح … ،
    ـ بقلم : الكاتب ، الإديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير مكسار زكريا.

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 2:06
  10. نزهة/المملكة المغربية:

    قناة الشرور هي دائما كذلك تصطاد في الماء العكر. صحافة ربع قرش…
    نحن نعرف مستوى الدولية و نعرف من يدير الشرور . ما علاقة هذا بذاك؟ ليست لهم مصداقية. مزورين. كذابين. هكذا كانوا و كذلك باقون….

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 1:55

أكتب تعليقك