القذافي يحذرُ الليبيين من استخدام فيسبوك

الزعيم الليبي معمر القذافي

الزعيم الليبي معمر القذافي

وجه الرئيس الليبي معمّر القذافي تحذيراً لمواطنيه من مغبة استخدام موقع التواصل الاجتماعي الإلكتروني الشهير “فيسبوك” بهدف الإخلال بالأمن في البلاد، وذلك خلال لقاءات جمعته بإعلاميين وناشطين ليبيين مؤخراً.

وأوردت صحيفة ليبيا اليوم تفاصيل لقاءات جمعت الرئيس الليبي معمر القذافي بإعلاميين وصحفيين وناشطين على الموقع الاجتماعي خلال ثلاثة أيام متتالية، حيث ناقش معهم تطورات الأزمة في تونس ومصر.

كما أشارت الصحيفة إلى أن القذافي أكد أنه لا يريد استخدام الشرعية الثورية التي منحتها له المؤتمرات الشعبية الأساسية ولا يود الخوض في الشأن العام كون الجماهير الليبية هي صاحبة السيادة والسلطة من خلال المؤتمرات الشعبية الأساسية.

و ظهرت عدة صفحات على موقع «فيسبوك» تدعوا الشعب الليبي للتظاهر ضد النظام،أبرزها تلك التي تحمل اسم «يوم الغضب في ليبيا ‬17 فبراير» ضمت أكثر من ‬2400 عضو. حيث دعت الليبيين إلى الخروج الى الشارع للمطالبة بالإصلاحات.

وشددت الصفحة على أن يصطحب كل شخص أكبر عدد ممكن من الأصدقاء للتجمع في أماكن التظاهرة. وتوحيد الهتافات بالابتعاد عن أية هتافات طائفية أو تابعة لحزب أو حركة أو جماعة أو جمعية. وسرعان ما جاء الرد عبر مجموعات تشكلت للدفاع عن القذافي، والتعهد بمواجهة كل من يختار النزول إلى الشارع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 28

  1. السيد الديداموني نائب رئيس حزب الامة:

    لاحول ولاقوة الا بالله

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 17:18
  2. السيد الديداموني نائب رئيس حزب الامة:

    أصبح الفيسبوك بعبع الحكام العرب اللي عايز يخوف رئيس دولة يقول اوعي الفيسبوك

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 17:14
  3. ورده:

    هذا الرجل فعلا غريب اطوار مره يعلق بان تونس خسرت رجل مثل بن علي ومره يقول بان حسني مبارك ليس معه مايشتري به سروال ومره يشدد الخناق على السكان المجاورين له ويغلق الحدود بينه وبين الجزائر مره ويفتحها تاره اخرى والله العظيم في حياتها كلها لم اشاهد مثل هذا الرجل على العموم دوره قادم لا محالة وعلى يد ابناء عمر الختار باذن الله وعلى يد كل من يتنفس الحريه والشرف والكرامة سوف تلاقي عذاب بالدنيا وعذاب اكبر بآخره

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 16:55
  4. عدنان الشريف:

    الفيس بوك لوحده لا يشكل تهديدا لحكم القذافي المستبد الدي طال 41 سنة. التغير يحتاج رجال و شباب شجاع و هدا غير متوفر في الشعب الليبي الدي يبلغ 5.6 مليون نسمة فقط و منهم 37% مجندون في أجهزة الحماية و الأمن المتعددة التي صنعها القذافي لضمان أولاده من بعده في توريت الحكم. و البقية من الشعب فهو جبان و ضعيف و منافق و غير حضاري و غسيل المخ نجه في أظهار القدافي بأنه فقط قائد عظيم و ليس حاكم و البعض يشير بالعظمة للقذافي تفوت العظمة لله( و أستغفر الله) و سوف يبقى القذافي للأبد . الشعب الليبي يتسم بصفة الجهل والخوف المنافقةو قبول الوقع مهما كان بمقارنة مع شعوب الدول العربية المجاورة له..

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 14:49
  5. تاجوري:

    نعم ليبيا يحكمها مجانين، و هى تعيش على قانون الغابة، لا قانون و لا شي. معظم الشعب جاهل الهم الوحيد انه ياكل و يشرب. و نحن الشعب اليبي لا يفكر فى مستقبل اطفاله و لا الجيل الجديد. وانما نربى اطفالنا على الغش فى التعليم و الوسطة وحب كسب المال من اى طريقة كانت حلال او حرام. معظمنا يفكر فى نفسه و لا يفكر فى مستقبل او مصلحة بلادنا. واكيد ان الجيل القادم سيكون اسواء و جيل مدمر اخلاقيا و علميا و سيكون اسواء شعب يعيش على هذه الكرة الارضية.

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 12:20
  6. أسماء:

    سقوط القذافي يرجأ إلى آخر المشوار ربما يرحل طواعية فهو متعود على عيشة الرحل و إقامة الخيام

    تاريخ نشر التعليق: 14/02/2011، على الساعة: 0:48
  7. maghrebi:

    vraiment il as un visage de fou

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 20:50
  8. بن طويقات:

    من أسوأ وأخس و ألعن و أتفه حاكم شفته في حياتي..مجرم و قاتل و ارهابي … اختطف السيد موسى الصدر اللباني المناضل و لا يعرف لحد الآن مصيره!!! الله ينتقم منك ياقذافي يا حقيرو تكون طيحتك و سقوطك أسوأ من حسني و مبارك … تعلق على المشنقة يا وسخ. رحم الله عمر المختار

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 19:24
  9. Jamal:

    دورك قريب بإذن الله يا مهبول

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 6:23
  10. مكسار زكريا : كاتب و شاعر جزائري Mekesser zakaria : Author:

    الفيسبوك مزعج و مقلق و متعب ومتناقض ، ضد عمله و توجيهاته للأعضاء معاكس و ساحر … ،

    ـ بلقم : الكاتب ، الأديب ، الشاعر و الفيلسوف الكبير / مكسار زكريا

    تاريخ نشر التعليق: 13/02/2011، على الساعة: 5:38

أكتب تعليقك