في المغرب مظاهرةُ حُب الملك انقلبت إلى مُظاهرةٍ للتغيير..و إعادةِ فتح مكتبِ الجزيرة

مغاربة يتظاهرون من أجل التغيير في مظاهرة سابقة بالعاصمة المغربية الرباط و يطالبون بإعادة فتح مكتب الجزيرة

مغاربة يتظاهرون من أجل التغيير في مظاهرة سابقة بالعاصمة المغربية الرباط و يطالبون بإعادة فتح مكتب الجزيرة

دعت بعض المنظمات و الشخصيات المقربة من السلطة في المغرب إلى مظاهرة يوم الإثنين 14 فبراير 2011 أطلقوا عليها اسم “حب الملك” لاستباق مظاهرة الغضب المزمع خروجها يوم 20 فبراير الجاري،لكن سرعان ما انقلب السحر على الساحر فتحولت إلى مظاهرة تطالب بتغيير النظام في المغرب وفق ما أبلغه للدولية شهود عيان.

و خرج في البداية عشرات الأشخاص في العاصمة المغربية الرباط في إطار مظاهرة أريد لها التعبير عن ما أسموه “التفاف المغاربة حول الملك محمد السادس”،و “رفض تغيير نظام الحكم على غرار ما جرى في تونس و مصر”،و أهم من ذلك إفشال مظاهرة يوم الغضب التي دعت إليها حركة تطلق نفسها “حركة 20 فبراير من أجل التغيير”.

غير أن رياح المظاهرة جرت بما لا يشتهيه منظموها،حينما انضم إليها مئات الشباب المغاربة الغاضبون،فسيطروا عليها و تناوبوا على إلقاء الكلمات المنددة بالسياسة الحالية لملك المغرب و حكومته و المطالبة بتغيير نظام الحكم في المغرب.

و صب المحتجون جام غضبهم على فرنسا التي اتهموها بفرض ما تشاء على المغرب،و أعطوا مثالا بقطارات “تي جي في” عالية السرعة التي وقعتها مجموعة الستوم الفرنسية مع المغرب في إطار صفقة تناهز قيمتها نصف مليار دولار يفترض وضعها حيز الخدمة في ديسمبر/ كانون الأول 2015 على محور طنجة-الدار البيضاء،علما أن هذه القطارات مستعملة و أصبحت خارج الخدمة في فرنسا.

و طالب المحتجون بإصلاحات دستورية اعتبروها ضرورية من أجل مستقبل المغرب،واصفين الحملة المضادة التي أطلقتها الجهات الرسمية ضدهم بالسينما على حد تعبيرهم،متعهدين بالعمل من أجل إقامة نظام ديمقراطي في المغرب.

و رفع المتظاهرون أعلام مصر و تونس،وهتفوا بشعارات مناوئة لنظام الحكم في المغرب و الحكومة التي يرأسها حزب الإستقلال الحكومي،حيث سار المحتجون في شوارع الرباط و توقفوا أمام مقر البرلمان لإلقاء كلمة تضمنت رغبة شباب المغرب في تحقيق التغيير.

و دعت مجموعات مغربية تطلق على نفسها “حركة حرية و دمقراطية الآن” و أخرى “حركة “20 فبراير” ..الشعب يريد التغيير” على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك نداءا للتظاهر يوم 20 من شهر فبراير المقبل في كل المدن المغربية،ضد غلاء المعيشة و لمطالبة الملك بإقالة الحكومة التي يرأسها عباس الفاسي ،و اتخاذ إجراءات عاجلة قبل فوات الأوان حسب بيان من المجموعة توصلت به الدولية.

و قد قررت العديد من الأحزاب و النقابات المغربية في مقدمتها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التجاوب مع دعوة الحركة و التظاهر من أجل التغيير في المغرب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 51

  1. مغربي و سأموت مغربياً:

    صاحبنا المسيحي الذي اعطيتكم صورته اعلاه يسب القران من اليمين الى الشمال
    هو عضو في هذه الصفحة في الفايس بوك
    “لا لثقافة النقاب و الحجاب و عذاب القبر”

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 2:37
  2. مغربي و سأموت مغربياً:

    انظروا الرابط سترون فيه الفتاة التي تتكلم في بداية الشريط مع عبد العزيز المراكشي و الشاب الاخر في الكنيسة
    هذا هو التغيير الذي تريدونه؟
    http://l14.sphotos.l3.fbcdn.net/hphotos-l3-snc6/180105_1880758738809_1236520819_32292031_7327574_n.jpg

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 2:19
  3. مغربي حر:

    المرجوا من الشباب تجنب الحديث او الجدال مع البلطجية الذين يحاولون التشويش و هم معروفين من اسمائهم و مداخلاتهم .و طبقوا قاعدة الكلب الا بغيتوا امشي من حداك ماتكلموا

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 2:08
  4. نزهة/المملكة المغربية:

    الى عابر سبيل
    اذا كان نقدي لعمل الحكومة عمل البلطجية فماذا نسمي من لا يعرف سوى السب و الشتيمة.

    دعك من نقل الاخرين و حاول ان تفهم اولا ما قلته. هذا اذا كنت انت الانسان الذي تكلمت عنه. انا شخصيا احتقره و لا اطمئن على وطني من امثاله . و ما كلامي هذا الا بعد دراسة شافية ووافية عنه و في كل المواقع.
    اما احبائي و اخوتي المغاربة الغيورين على البلد و الذين يريدون تغيير عمل الحكومة الرديئ فانا معهم قلبا و قالبا. اذا كنت ممن يؤمنون ان التغيير ياتي متسرعا عصبيا ومقتبسا من تجربة الاخر فنحن كثير من المغاربة الحذرين الذين يرفضون العاصفة التي لا نعلم من اي جهة اتت و من يحرك ريحها.
    يا عاببر سبيل كم يقلقك انني لست من الديستي. اي تغيير تريدونه و انتم تمارسون القمع من الان؟ لماذا لا تستمعون الى الراي الاخر؟ اي خير ياتي منكم و انتم بهذا الفكر الوحيد؟ ما ان نختلف حتى تبدؤون بالتشكيك.. حتى لو كنت -افتراضا – متفقة معكم اكيد ساغير رايي عندما الاحظ ان مشروعكم الاحادي الجانب سيكون اغبر من الواقع الذي تنتقدونه.
    حاول قراءة ما اكتب بعقلك ودع عنك النعوت الزائفة التي تطلقها باطلا لانني استطيع انا الاخرى ان انعتك -مثلا- بالعميل والصهيوني و المغرر به بل وعدو المغرب و هلم جرا. لن افعل لانني اؤمن باحترام الاختلاف. و الاختلاف لا ينقص للود قضية. فماذا نريد اولا و قبل اي شيئ اليس الخير لبلدنا؟ الا نحب بلدنا لكن كل بطريقته؟ فلنحاول ان نجد نقطة لقاء. هذا هو الشيئ الصعب اما اسهل شيئ في الوجود هو السب و السب المضاد.
    انا لا اثق في هذا الشاب المغرر به و بامقاله. حاول ان تقنعني انني مخطئة. اعطني البديل. حاورني برقي. حاول ان تبني و لا تهدم. اجعلني اثق بك.
    الصوت المرتفع و الكلمات الرنانة و العجلة والتسرع و السب يذهبون بسرعة كما جاؤوا لكن المجادلة بالتي هي احسن طريق البناء.
    جادلني في مقترحاتي. صحح لي اخطائي. اجعلني اقرا لك باحترام و تقدير لانك تملك مشروعا سيجعل غدي احسن من اليوم.
    حاول ان تقرا بين السطور انني لست الا مواطنة مثلك تملك فقط اكلها و شربها و بعض تفاهات الحياة.
    ومع ذلك ان كانت فكرة انني من المخابرات تريحك انت و الاخرين. لا عليك . حافظ عليها و استمر في السب و الشتيمة…

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:59
  5. كريم:

    واو وصلوا البلطجية تال هاد الموقع ساقول لكم ان الانتفاضة قادمة قادمة

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:35
  6. عابر سبيل:

    قبل أن تصل الثورة إلى المغرب سبقها البلطجية، وهذه المرة ليس على ظهور الخيل أو سنام الجمال كما حصل في ميدان التحرير في قلب القاهرة، وإنما على سنان الأقلام..و هذا ينطبق على نزهة و ملاحظ الناطحين الرسميين باسم الدي إس تي

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:33
  7. حركة 20 فبراير:

    عوض أن ترد على إدارة الموقع رد على هذه الحشود التي تطالب بالتغيير في المغرب،هل كل من خرج في مظاهرة هو عندكم أعداء المغرب،بالمناسبة أنا معهم و أريد كل مطالبهم و هم مغاربة أكثر منك..استحي على عرضك أنت و الذين يحركونك و يحركون أمثالك
    و باز على جبهة

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:10
  8. نزهة/المملكة المغربية:

    عنوان المقال و الصورة المرفقة ليست لها اية علاقة بالموضوع.. انظروا من في الصورة .انه اسامة الخليقي المرتد الذي نادى اصلا بمسيرة 20 فبراير.
    اذن هي ليست مسيرة حب بل كره فيها اناس مجهولة اهدافهم
    الجزيرة لا نريها لان دورها الخطير ستفهمونه يوما. اذا ارادت الجزيرة ان نقبل بها لان فيها على كل حال قيمة مضافة في الحقل الاعلامي العربي عليها ان تكون واقعية و تفضح الواقع القطري و لا تكون قوة ردع يراد من ورائها الانتقام من دول دون اخرى. و ما وقلة موضوعيتها و اندفاعها في تغطية احذاث مصر الا دليل على ذلك.
    اما الحكومة المغربية -او مجمل وزرائها لانها تتكون من وزراء شباب في المستوى- فبصراحة اداؤها اقرب الى الرداءة. لا يعقل ان يكون شخص كعباس الفاسي الذي يبدو دائما متعبا على راس الحكومة و يرمز الى التغيير.
    ليست هذه المسيرة هي التي ستغير الامور بل على الدولة المغربية وعلى راسها صاحب الجلالة الملك المحبوب ان يحاربوا التالي
    – الرشوة و المحسوبية
    -النظام التعليمي المعتل و تغيير الوزيرين اللذان يعيشان في كوكب مارس
    -الحكامة الجيدة المبنية على المواطنة الحقة
    -الاستمرار في تجشيع و فرض حقوق الانسان في كل الميادين
    – استقلال القضاء
    -الضرب على ايدي الوسطاء الذين يساهمون في غلاء الاسعار
    – مراقبة و تقنين الاسعار
    -تغيير القانون الاساسي للوظيفة العمومية و ليس فقط در الرماد بترقيات ترقيعية ياخذها من سيتحق و من لا يستحق.
    – تشجيع البحث العلمي و اعطاء الموظف الحق في متابعة دراسته الجامعية
    -محاربة الامية
    -تغيير البرامج التعلمية التي لا تمث لحاجيات المتعلم بصلة
    -تحفيز و تشجيع الكفاءات
    -توظيف الشباب الحاصل على شواهد جامعية
    – تشجيع اقتناء السكن اللائق مع احترام قدرات المواطن الشرائية
    -ايجاد مشروع جاد لتشجيع الفلاحين خاصة الشباب لمحاربة الهجرة القروية
    -اخذ حاجيات المواطن المغربي بعين الاعتبار في كل تخطيط على اساس ان التنمية البشرية المستدامة هي اساس النجاح
    اما هؤلاء الواقفين في الصورة فلقد استمعت الى الشاب المستنصر في بعض الشرائط في يوتيوب و اقولها بكل صراحة اذا كان التغيير يعتمد على افكاره الرديئة و الركيكة فعلى المغرب السلام.

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:09
  9. ربيع:

    المئات و الله يمسخ لي مايحشم عشرة ديال القيوش بعض الماركسيين الفاشيلين + بعض المعطلين + و اعضاء من العدل والاحسان وقالك المئات. غير كونوا هانيين المغرب و الله الى وقع فيه بحال تونس او مصر المغرب يتقدم ويتطور وبمضي من حسن الى احسن

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 1:07
  10. ملاحظ:

    للتوضيح، إن كاتب المقال تعمد إلى استعمال مفردات مشحونة بالحقد والضغينة اتجاه المغرب مستغلا الشردمة التي إستغلت الوضع لتثير الفتنة بأسلوب البلطجة و إقحام شعارات بليدة. . . كمحبين لوطننا نرجو من إدارة الدولية ألا تستخدم بيادق أعداء وحدة المغرب و أمنه و استقراره للتنكيل و تحرص على نشر مقالات بحكمة و تعقل. من الطبيعي أن يكون في كل جسد طفيليات قابلة للتطور كلما وجدت مسلكا ، والمغرب لديه مناعة ضد جراثيم الهدم و التنكيل لأن الأنتيفيروس فعال يجمع المغاربة الحقيقيين و الملك محمد السادس نصره الله و تجديد فعالية المقاومة هي [ الله = ااوطن = الملك ]

    تاريخ نشر التعليق: 15/02/2011، على الساعة: 0:48

أكتب تعليقك