استثنت منها الرئيسَ المخلوع..مصر تطالبُ دُولاً غربية بتجميدِ أرصدةِ مسؤولين سابقين

عملية نزع صور الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من المؤسسات الحكومية مستمرة

عملية نزع صور الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك من المؤسسات الحكومية مستمرة

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن مصر طلبت من فرنسا تجميد اصول مسؤولين مصريين كبار سابقين لكنها لم تطلب تجميد أصول الرئيس السابق حسني مبارك.

وتقول بريطانيا ايضا إن السلطات المصرية طلبت تجميد اصول مسؤولين مصريين سابقين لكنها لم تذكر اسماء وهو ما اثار تساؤلات بشأن مبارك الذي من المعتقد انه يملك اصولا بمليارات الدولارات في الخارج.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ان باريس تلقت الطلب من مصر بعد ظهر الاثنين لكنه اضاف قائلا “انه لا يشمل لا الرئيس السابق حسني مبارك ولا افراد اسرته.”

بدورها أعلنت واشنطن على لسان مسؤول أمريكي كبير أن مصر طلبت من الولايات المتحدة تجميد اصول عدد من المسؤولين في اعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وقال بي.جيه. كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية إن واشنطن لم تتلق اي طلب فيما يتعلق باصول مبارك لكن مسؤولا كبيرا بالادارة الامريكية تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته قال انه تم تلقي طلبات تتضمن اسماء اخرى.

واضاف قائلا “تلقينا طلبات تتعلق بمسؤولين اخرين.”

وتنحى مبارك الاسبوع الماضي مذعنا لاحتجاجات شعبية بعد ان حكم مصر 30 عاما

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك