كهنة يتقنون إفساد قادتهم

د. صائب عريقات

د. صائب عريقات

أنت استقلت وهذا دلالة على أنك مُتورط ومُدان، وإن ما قالتهُ قناة الجزيرة صحيح عن تنازلات في القدس واللاجئين وغيرها من قضايا الوضع النهائي.

هكذا عقبت قناة الجزيرة على استقالتي … إذا كُنت بريئاً فلماذا تصرخ، قالوا لي، ليصلوا إلى استنتاج أيضاً بأنني مُدان في كل ما قالته قناة الجزيرة، وهذا دليل التوريط .

تمت إقالة عريقات، ولم يُقدم استقالته، حتى الاستقالة كانت كثيرة بالتالي لا أستحقها، لذلك خرجت بعض التصريحات المنسوبة لاشخاص من دون إسماء ومن دون ضمير، وانطلقت لتقول: انه تمت إقالتي، وان الرئيس الفلسطيني يقوم بحل دائرة شؤون المفاوضات ووحدة دعم المفاوضات، قالوا التوقيت سيئ، فكان على عريقات انتظار ما بعد أحداث مصر ليوضح موقفه، إذاً أيضاً التوقيت كان ضدي.

قِيل الكثير وسيُقال أكثر، ففي زمن القيل والقال، وفي زمن محاكم التفتيش الجديدة في عالمنا العربي، وفي زمن انحطاط غير مسبوق، أصبح فيه السباق يرتكز إلى إزهاق الحق وإرساء الباطل.

ما هي الحقيقة لمن يُريدها؟ سُرقت 1200 وثيقة من دائرة شؤون المفاوضات، هذه حقيقة، وهناك أربعمئة وثيقة تتعلق بالأمن، لا علاقة لدائرة شؤون المفاوضات بها، ولا أعلم من أين حصلت عليها قناة الجزيرة.

فنحن لم نُشارك في يوم من الأيام في دائرة شؤون المفاوضات، ووحدة دعم المفاوضات في أي اجتماع لما اصطلح على تسميته باللقاءات الأمنية الثنائية أو الثلاثية التي شاركت فيها أمريكا مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

قُلتُ من البداية ان من حق أي صحافي السعي للحصول على سبق، وان حق قناة الجزيرة أن تنشر ما سرقه مُراسلها باللغة الانكليزية مسؤول الأمن والحماية السابق في وزارة الخارجية الأمريكية كلايتون سويشر، الذي لم يعمل في يوم من الأيام في دائرة المفاوضات، كما قال البعض.

لو نشرت الجزيرة المحاضر كما هي، من دون انتقائية، وتحويل الكلام عن مواضعه، أو إضافة وتزوير بعض الأمور لما صرخنا في وجه الحملة الظالمة والظلامية التي قامت بها قناة الجزيرة بشكل غير مسبوق، فلم نعرف شعوراً أكبر من شعور أن يلحق بك الظلم زوراً وبهتاناً وافكاً.
لم أكن في يوم من الأيام أكثر من جُندي فلسطيني، عمل بجهد وإخلاص مع كل أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله ومكوناته، لإعادة فلسطين إلى خارطة الجغرافيا.

فعلى مدى أكثر من ثلاثين عاماً حاولت بكل ما أملك من إمكانات أن ادافع عن حقوقنا الثابتة غير القابلة للتصرف، منها اللاجئون والقدس والحدود وعدم شرعية المستوطنات، والإفراج عن الأسرى وإعادة رفات الشهداء والتعويضات.

كُنتُ جُندياً على طاولة المفاوضات، وفي وسائل الإعلام العربية والأجنبية، وفي كافة المنابر المحلية والإقليمية والدولية والسياسية والثقافية والاكاديمية والاقتصادية، التي أُتيحت لي فرصة التحدث أو الكتابة عن القضية الفلسطينية من خلالها.

الحقيقة بالنسبة لقاموس الجزيرة، هي كل ما يصدر عنها من إيحاءات وتحريفات وأكاذيب، فالدليل على صدق ما بثته هو أنني قدمتُ استقالتي، كيف ولماذا؟ وما هو المنطق؟ هذا غير مهم.

فالمطلوب من الناس حسب قوانين الجزيرة ومن يقف وراءها هو أن على الناس أن تفكر باذانها وليس بعقولها. القاعدة عندهم اكذب، ثم اكذب ثم اكذب، وحرف واطرح ويلٌ للمُصلين وكررها فيصبح ذلك حقيقة. أما الحقيقة فلا حاجة لها في عصر الانحطاط.

عندما قدمتُ استقالتي، اعتبرت ذلك عملاً أخلاقياً، وعملاً ترجم كل ما قلته خلال سنوات عملي بأن علينا أن نبني مؤسسات فلسطينية تقوم على المُساءلة والمُحاسبة والمُكاشفة، وأن يكون المسؤول قائماً على مظاهر المؤسسة التي يرأسها وليس صاحباً لها.

لذلك أردتُ من خلال استقالتي أن أزرع بذور المُحاسبة والمُساءلة لكل مسؤول فلسطيني في المستقبل، وحتى لكل مسؤول عربي، وبأن سرقة المحاضر من مكتبي، جريمة كبيرة، أنا وحدي اتحمل مسؤوليتها، فكان علي أن استقيل، لأكرس أخلاقيات هذا العمل.

ولكن وحسب صاحب الجزيرة وإرادته، فان هذه الاخلاقيات والشجاعة وان كرست ستعني أن تدمر قصور الأكاذيب والتحايل والشعارات التي ستبقى ما بقيت الأموال السخية تُنفق يميناً وشمالاً.

وستبقى ما دام بإمكان القصور أن يكون لها كبير للكهنة، يقول ما يحب أصحاب الجزيرة سماعه، وأن يخفي أي حقائق، على اعتبار أن الحقيقة هي فقط ما يخدم ولي الأمر، وكل ما يوضح لولي الأمر إخفاقاته وأخطاءه فهذا يجب أن لا يكون. فنحنُ وعلى رأي كبير الكهنة في قصور السياسة العربية أمة يجب أن تُتقن إفساد قادتها، أمة يجب أن تسمع بإذن ولي الأمر وأن تتحدث بلسانه وأن ترى بعينيه.

وإذا ما فشلت هذه السياسات، وانهارت حقائق أولياء الأمور، فإن كبار الكهنة يتحولون إلى جرذان، لأنها أول من يغادر السفينة قبل أن تغرق.
قيل لي لا تُدافع عن نفسك، ولا تتحدث في الموضوع حتى ينتهي. الموضوع لن ينتهي فالسرقة حصلت وأنا المسؤول، ولذلك استقلت من دافع الاخلاق التي يتوجب على كل مسؤول فلسطيني التحلي بها.

أما مضمون المحاضر، فانني أدعو الجميع إلى زيارة موقع Transparnacy.Aljazeera.net ، لقراءه المحاضر لمعرفة وإدراك حجم التحريف والانتقائية وأسلوب ويلٌ للمُصلين الذي استخدمته رئاسة تحرير الجزيرة.

ان الحقيقة لا تُخيفني، الذي يرعبني يتمثل بانصاف الحقائق التي تُعتبر في غالب الاحيان أخطر بكثير من غياب الحقيقة. ان ما يُقلقني هو ثقافة ‘الجزيرة’ التي تُحاول إجبار الناس على التفكير بآذانها وليس بعقولها. ان ما يجعلني أبدو وكأنني أخوض معركة دفاع ليس عن نفسي، إنما دفاع عن آخر ذرة حقيقة بقيت لدينا، ألا وهي مُحاولة صد مُحاولات إزهاق الحق وإرساء الباطل.

على صعيد مضمون المحاضر، فبالاضافة إلى زيارة موقع الجزيرة الذي تنشر عليه الوثائق، فانني أدعو الجامعة العربية، والأشقاء في الأردن ومصر وقطر، أن يقولوا للناس ان أوراق منظمة التحرير الفلسطينية الرسمية حول القدس والحدود والمستوطنات واللاجئين والمياه والأمن والإفـــراج عن الأسرى والتعويضات، وقبل أن يُقدمها الرئيس محمود عباس للأمريكيين والإسرائيليين، قد أودعت لديهم، وبامكانهم نشرها حتى يعرف الحقيقة كل من يريد الحقيقة، وكل من يُحارب الحقيقة، فعليه الاستمرار في تكريس قانون محاكم التفتيش.

ولكن هؤلاء وان كانوا على دراية بسيطة بالفكر السياسي عبر التاريخ، أن أول من يدفع ثمن تغييب الحقيقة هم من يقومون بتغييبها، أولم يبدأ روبسبير بالمقصلة في ساحات باريس، أولم ينته هو رأساً مفصولاً عن جسده على ذات المقصلة.

ويبقى الصدق أقرب إلى الأذن التي تسمع، ويبقى التضليل أقرب إلى الأذن التي تُفكر. فالأذن خلقها سبحانه وتعالى للسمع، وأما العقل فخلقه العلي القدير للتفكير.

عرفت مُنذُ زمن بعيد لماذا بدأت رسالتنا الخالدة ‘باقرأ’، فديننا الحنيف نبذ الثقافة السمعية وكرس الثقافة العلمية، لأنه جاء بالحق وازهق الباطل.

أما من يحاولون تكريس الثقافة السمعية، أي أن يجعلوا الناس يفكرون بآذانهم، فانهم يعملون لإزهاق الحق وإرساء الباطل، وعبر التاريخ، كان هذا هو أساس عصور الانحطاط.

* عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 8

  1. ahmad:

    الى khalil هل وصل بنا الامر ان نضع الاخوان المسلمون مع الصهاينة والامريكان انها من الوهن الذي وصلنا عليه على يد عريقات وزمرتة ان الاخوان المسلمون الذي تتحامل عليهم وتصفهم في اوصاف غير لائقه هم اول من حمل السلاح لتحرير فلسطين وشهدائهم من جميع اقطار العالم العربي والاسلامي
    لقد اصبحت حماس والاخوان الرقم الصضعب في القضية الفلسطينيه وكشفت زيف الثوار الذين باعو القضية وقزموها ووضعوها في احضان رايس ومدام كلينتون وتسفي والنتن ياهو
    اذا اردت السلطه الخروج من هذا المازق عليهم الان وقبل فوات الاوان في العوده الى قرارات المجلس الوطني عام 1968 وانهاء التنسيق الامني مع العدو الصهيومني حتى نصدق انهم ثوار يريدون مصلحة الشعب الفلسطيني ان عريقات وزمرتة هم اول من اعتقال المقاومين في تاريخ الثورات العالميه

    تاريخ نشر التعليق: 04/03/2011، على الساعة: 22:55
  2. emad:

    بعتقد ان يعطيك العافيه وبكفيك تتحكم فينا وفي شرعيتنا وتفاوض عنا لان انتا ما حد نصبك تحكي في اسمنا وكان منظرك كتير بحزن وانتا ادافع عن حالك في قناه الجزيره ولو منك مش بس بستقيل لا بجوز وبقعد في البيت لان الكبر عبر يا صائب

    تاريخ نشر التعليق: 03/03/2011، على الساعة: 14:59
  3. khalil:

    امضي يا دكتور صائب فالمهمة التي تحملونها ليست سهلة بل هي المستحيلة فانتم والفخر لكم اول قوة واول تنظيم استطاع ان يصمد اما اقوى قوة في التاريخ ممثلة بالصهيونية العالمية والاخوان المسلمين وكل ما يملكونه من الة اعلامية ضخمة واموال وسلطان ولقد سمعت احد الخبراء الروس يقول بما ان الشعب الفلسطيني اختار ان يعادي اسرائيل فعليه ان يتحمل واقول لكم تحملوا فوراءكم شعب فلسطين بكل وعيه ولا تنظروا الى كل الكلاب النابحة من حولكم اكتب اليك من احد مخيمات الشتات الفلسطيني عسى ان تصل رسالتي وثورة حتى اقامة الدولة رغما عن اليمين الصهيوني المتطرف واعوانهم من امراء الغاز والحمقى في هذا الوطن العربي

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2011، على الساعة: 14:46
  4. ملاحظ:

    كلنا يعلم ان مفاوضة الاسرائيليين امر ميؤوس منه و لا يمكن ان يتنازلوا عن شيء سلبوه من فلسطين دون ثمن اكبر و اغلى مما يتم التفاوض عنه . . كمواطنين عاديين لا نفهم كثيرا في السياسة كنا نغالط احاسيسنا و توقعاتنا و نقول ان السلطة الفلسطينية و كبير المفاوضين فيها ادرى بما يمكن التوصل اليه دون التنازل عن جوهر المطالب . . تمر السنين و كل مرة تنطلق المفاوضات من نقطة الصفر في الوقت الذي تنتشر فيه المستوطنات الاسرائيلية كالوباء على الاراضي الفلسطينية ضاربة عرض الحائط كل المطالب و القرارات و الشعب الفلسطيني يعاني من الويلات و الصراعات و الابادة . . . كلما نسمعه هو عبارة عن متاجرة في الكلمات الرابح الاول و الاخير هم الصهاينة . . حتى لو لم تتم سرقة الملفات يا سيد عريقات كان من الطبيعي ان تنتهي فصول المسرحية المضحكة المبكية التي مللنا كشعب عربي مسلم من سماعها بالحرى اشقاؤنا الفلسطينيين. . . الجزيرة كانت النقطة التي افاضت الكاس مهما ان نزاهتها اصبح مشكوك فيها خصوصا في حربها الاعلامية لهذا البلد و تسترها لما يحصل لسواه حسب مصالح ادارة القناة.
    نقول لك يا سيد عريقات اقرا جيدا بداية سورة البقرة في القرءان الكريم لتتذكر مدى تعنت بني اسرائيل مع موسى عليه السلام و سائر الانبياء بعده الى درجة القتل و الكفر . . بل و تكذيبهم لكلام الله عز وجل . . التفاوض مع اليهود لا يؤدي الا لتقويتهم و كسب الوقت لصالحهم . . و النتيجة كما ترى تشتت الشعب الفلسطيني بين تيارين متناحرين يتمثلا في فتح و حماس الامر الذي خدم العدو كثيرا . . حتى الذين قاموا بعمليات استشهادية اثناء اجتماعاتكم كنتم تنذدون بما قاموا به و اليوم نرى انهم لم يجدوا غير تقديم ارواحهم فدية ليقولوا لكم انكم لستم في الطريق الصحيح بعدما لم يجدوا وسيلة اخرى للتعبير. .
    حان وقت مراجعة اوراقكم و الصلح مع جميع الفئات الاجتماعية و تغيير الاتجاه قبل فوات الاوان – ان لم يفت – . . . .

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2011، على الساعة: 12:39
  5. ahmad:

    نحن شعب ادمن على الكذب وعلى سماعها الله يرحم ايام احمد سعيد لا نريد من يكشف لنا الحقائق المريره التي نتعرض لها وحقائق ان قادتنا دون استثناء لا يهمهم الوطن والمواطن انما كل همهم ان يبقوا في الحكم وان يشرقوا مقدراتنا واموالنا
    لقد ارسل الله لنا الجزيره والقنوات الفضائيه التي تكشف الزيف والاكاذيب التي نعيش بها ولقد اصبحنا مثل الاسماك اذا خردنا عن الاعلام الحكومي نموت ونتهم من يكشف لنا الحقيقه بانهم عملاء ويتامرون علينا لانهم كشفو لنا الحقيقه التي نعرفها ولا نريد ان نستمع اليها

    تاريخ نشر التعليق: 01/03/2011، على الساعة: 17:28
  6. al-haqeqa:

    اولا تحية للدكتور صائب عريقات لانه نفذ ما قال اذا تم سرقتها من مكتبه فسوف يستقيل تحية منا له والخزى والعار لقناة الجزيرة لانها فعلا ضربت مثلا رائعا فى الحقد على العرب قادتا وشعوبا وانها المحرض الاعلامى الاكبر لاثارة المشاكل والفتن بين الحكام وشعوبها

    تاريخ نشر التعليق: 27/02/2011، على الساعة: 14:30
  7. MILOUD:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نريد أن نرفع كل جمعة خطب الشيخ عبد الله نهاري من مدينة وجدة الملقب ب كشك المغرب على جريدتكم المباركة إن وافقتم راسلرونا أين نرسل لكم الرابط

    هذا رابط جمعة أمس بعنوان :
    عذرا يا أحفاد عمر المختار الشيخ عبد الله نهاري

    http://www.youtube.com/user/nhariabdellah

    والسلام

    (أخوكم في الله : ميلود المشرف على الموقع والقناة)
    00212672107868

    تاريخ نشر التعليق: 26/02/2011، على الساعة: 13:40
  8. ahmad:

    ان الجزيره لم تاتي في جديد نحن ابناء الشعب الفلسطيني كنا نعلم عن تلك الوثائق انما ليس لدينا دليل او مدى صدق المعلومات التي كنت تتداول بين الناس
    يا اخ صائب نعلم الحقيقه وقبل ان تنشرها الجزيره انما الجزيره كان دورها فقط توثيق ما كنا نشك فيه وعن التنيق الامني نعلم اكثر مما نشرته الجزيره بحيث ان اي ملف يفتح عند الاجهزة الامنيه الفلسطيني سواء امنيا او جنائيا يجب ان تذهب نسخه له الى الاجهزة الامنيه الصهيونيه والامريكيه بحجة محاربة الارهاب يا اخ صائب لقد جعلتم النضال الفلسطيني ارهابا في تفاوضكم العبثي بناء على ما وصفتموه انتم
    لقد اوصلتم حركة فتح الى الحضيض بعد ان كانت منبرا وقدوة لكل حركات التحرر في العالم وانا لا احملك المشوؤليه كاملة انما تحمل جزاء منها لنك كنت من اصحاب القرار او مقرب لهم ولم تقل لا واطلب من الله العزيز الجبار ان لا يميتني بعد ان وصلت من العمر عتيا الا بعد ان ارى الاصلاح والتحرير لبلادي وبلادك مع العلم بانني لا اشك بانك تحبها اقل مني انما الافاقيل=ات التي وقعتها السلطه اوصلتك ووضعتك في قفص الاتهام

    تاريخ نشر التعليق: 26/02/2011، على الساعة: 0:41

أكتب تعليقك