سيف الإسلام القذافي : لن نغادرَ ليبيا،نحنُ نتعاملُ مع إرهابيين ونأملُ أن تنفدَ ذخيرتهم

سيف الإسلام القذافي يتحدث إلى الصحافيين في طرابلس

سيف الإسلام القذافي يتحدث إلى الصحافيين في طرابلس

حاول سيف الاسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي تقليل حجم القتال مع المتمردين الذين استولوا على مناطق كثيرة من البلاد وقال انه يتوقع وقفا لاطلاق النار من خلال مفاوضات في مدينتين مضطربتين خلال يوم.

وقال سيف الاسلام الذي كان يتحدث بالانجليزية لصحفيين اجانب نقلوا الى طرابلس تحت حراسة رسمية ان المتمردين الذين يستسلمون لن يلحق بهم أذى وان ليبيا بحاجة الى اصلاحات .

ولكن يبدو ان روايته عن حالة البلاد تتناقض مع السيطرة التي مارستها جماعات تهدف الى انهاء حكم القذافي الذي بدأ قبل 41 عاما خلال الايام القليلة الماضية على كثير من شرق البلاد ومع تقارير من سكان في العاصمة نفسها ومناطق واقعة حولها.

وقال سيف الاسلام انه لا توجد اعمال عنف خارج مدينتين تقع في غرب البلاد ووصف تقارير وسائل الاعلام بان قوات الجيش قصفت المدنيين او تستخدم مرتزقة بانها “اكاذيب.”

واضاف “اننا نضحك على هذه التقارير ..وبصرف النظر عن مصراتة والزاوية كل شيء هاديء..المفاوضات جارية ونحن متفائلون.

“وفي مصراتة وفي الزاوية لدينا مشكلة.. اننا نتعامل مع ارهابيين. ولكن نأمل بان تنفد ذخيرتهم. ونأمل بالا يقع مزيد من اراقة الدماء. وبحلول الغد سنحل ذلك. الجيش قرر عدم مهاجمة الارهابيين واعطاءهم فرصة للمفاوضات. نأمل بان نفعل ذلك سلميا وسنفعل ذلك غدا.”

وفي الوقت الذي نقل فيه مسؤولون ليبيون صحفيين ومؤسسات اخبارية اخرى من مطار طرابلس الى المدينة في ساعة متأخرة بدت شوارع العاصمة خالية على نحو غير عادي في جزء يكون مزدحما عادة خلال نهاية الاسبوع.

وفي وقت سابق تحدث سكان عن قتال وعن سقوط بعض المناطق في يد خصوم القذافي .

وقالت وسائل اعلام عربية ان عدة اشخاص قتلوا.

وظهر القذافي البالغ من العمر 68 عاما امام الاف من انصاره في الساحة الخضراء متوعدا بسحق اي عدو.

وقال نجله ان زعماء المعارضة في وضع ضعيف ان “الزعماء في هذه الجماعات يائسون. اننا نقول لهم القوا سلاحكم ولن نؤذيكم.

سيف الإسلام تحدث عن حل سلمي وشيك

سيف الإسلام تحدث عن حل سلمي وشيك

و في رده على سؤال عما إذا كانت لدى أسرة القذافي خطط  ثانوية لمغادرة ليبيا، فرد قائلاً: “لدينا خطط أولى وثانية وثالثة، والخطة الأولى هي البقاء والموت في ليبيا.. والثانية هي البقاء والموت في ليبيا.. والثالثة هي البقاء والموت في ليبيا.”

“اننا نؤمن باننا بحاجة لاصلاح بلدنا. نحتاج لتطبيق اصلاحات كثيرة.

“هناك مؤامرة كبيرة ضد بلدنا. هناك دول تقف وراء هذه الحملة. هذا ما يحدث في الشرق. انهم يريدون تطبيق نموذجا افغانيا لليبيا.. انه ليس سرا. القاعدة اصدرت بيانا ايد هذه الجماعات.”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. ليبية بنت معمر:

    الله ينصرك ياسيف الاسلام ويجعلك دائما فوق كل كلب حقير واطي عميل

    وتعيش ويعش القائد

    تاريخ نشر التعليق: 28/02/2011، على الساعة: 13:41
  2. ترهونية ونفتخر بمعمر:

    سيف الاسلام دائما فى العلالي وهدا ماولد عليه وتربى عليه ودائما كلمته متل السيف وهدا الشبل من داك الاسد
    ونهايته النصر بادن الله

    وربي ينصرهم على من عاداهم هؤلاء الخونة المجرمين
    وكل من يعادى قائدنا مصيره الهلاك

    كل الروس فداء لراسك ياقائد احنا حراسك

    يعيش معمر وان شاءالله ديمة معمر بلادنا

    تاريخ نشر التعليق: 27/02/2011، على الساعة: 23:28
  3. مختار الأنصاري:

    أنتم تجازفون بمصداقيتكم قبل أن يعرفكم أحد كم دفع لكم سيف الإسلام لتكررو مقالته على هذالنحو على فضائيتكم

    تاريخ نشر التعليق: 26/02/2011، على الساعة: 18:11
  4. mohamed jaber:

    نحن الليبيون لا نريد خروجهم من ليبيا لأ نهم سوف يحاكمون هنا من طرف آباء وأمهات الشباب والأطفال اللذين قتلوا ، و في الآخر أي بلد في الكون يقبل على هؤلاء الخفافيش سفاك دماء الأبرياء إنها عصابة خطيرة لازم أن تنقرظ، ونهاية هذا الشيطان اللعين قريبة بإذن الله…..شكرا جزيرتنا

    تاريخ نشر التعليق: 26/02/2011، على الساعة: 9:15

أكتب تعليقك