هدية ملغومة من أردوغان لساركوزي

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال استقباله الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في أنقرة

رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان خلال استقباله الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في أنقرة

كشفت وسائل الإعلام التركية عن أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوجان قدم للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزى خلال استقباله له أمس فى أنقرة هدية تذكارية كان الغرض منها إحراجه وتذكيره بفضل تركيا على بلاده .

و قالت وسائل الإعلام إن أردوجان أراد من وراء هذه الهدية أن يلقن ساركوزى درسا فى كيفية التعامل مع الأمم الكبيرة بعد أن رفض أن يقوم بزيارة رسمية لتركيا كرئيس لفرنسا ، واختار أن يزورها كرئيس لمجموعة العشرين وأن تكون مدة الزيارة قصيرة جدا لا تتجاوز 6 ساعات مما أثار استياء تركيا فضلا عن استيائها أصلا من موقفه الرافض لانضمامها إلى عضوية الاتحاد الأوروبى.

وأشارت إلى أن هدية أردوجان كانت عبارة عن رسالة كتبها السلطان العثمانى سليمان القانونى عام 1526، ردا على رسالة استغاثة بعث بها فرنسيس الأول ملك فرنسا عندما وقع أسيرا فى يد الأسبان يطلب العون من الدولة العثمانية، يطمئنه فيها بأنه سيخلصه من الأسر، وبالفعل أرسل إليه قوة عسكرية حررته من الأسر.

وقالت وسائل الإعلام إن أردوجان أراد من وراء هذه الهدية أن يلقن ساركوزى درسا فى كيفية التعامل مع الأمم الكبيرة بعد أن رفض أن يقوم بزيارة رسمية لتركيا كرئيس لفرنسا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 6

  1. احمد قابيل:

    اردوغان وحش وملك الزمان ملك العثمانيين

    تاريخ نشر التعليق: 22/04/2011، على الساعة: 14:11
  2. حرية:

    يلي تظنة موسي يطلع فرعون ….فى هذة الايام صار السياسيون غامضين …كانت تعجبني شخصية اردوغان ولكن بعدما لاحظت انة يداعم فى القذافى ويرفض الحظر الجوي ادركت ان ليبيا تواجهها اطماع كبيرة ليس من الغرب فقط بل من تركيا ايضا….كانت حريصة على رضا القذافي ولما لا فلها اسثمارات كبيرة فى ليبيا

    تاريخ نشر التعليق: 23/03/2011، على الساعة: 22:36
  3. محمد الاسدي:

    الى صاحب التعليق رقم 2 ماعلاقة الامر بالروافض والصفويين والمجوس لكن الاناء ينضح بما فيه والروائح الكريهة لابد وان تظهر والعفونة لايمكن تغطيتها

    تاريخ نشر التعليق: 03/03/2011، على الساعة: 20:55
  4. محمد حسين:

    هكذا سياسه ولا بلاش
    العقل في اختيار المواقف والمناسبات
    والله اذله
    انما العزه لله ولرسوله وللمومنين

    تاريخ نشر التعليق: 03/03/2011، على الساعة: 12:39
  5. اورخان باشا:

    والله والنعم من تركية والسبع تنعام من الدولة العثمانية التي حمت الدين الإسلامي ومذهب أهل السنة ولولاها لكانت الأمة وقعت بيد الصفويين الروافض والفرس المجوس

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2011، على الساعة: 21:29
  6. توفيق:

    ما علاقة تركيا، بالدولة العثمانية، ما علاقة فرنسا المملكة، بفرنسا الجمهورية.تركيا انكرة كل ما هو عثماني،و الشعب الفرنسي قام بثورة عظيمة يشهد بعظمتها العالم كله.

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2011، على الساعة: 21:13

أكتب تعليقك