ثوار ليبيا : النظام الجزائري متواطؤ ضد الثورة الليبية

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 14

  1. صابر:

    الاستبداد ملة واحدة . وجنرالات الجزائر لا يدافعون عن الزعيم المجرم انما يدافعون عن انفسهم من تسونامي اكيد و عنيد سيطالهم مهما كادوا و سحروا .
    ان القدافي بالنسبة لجنرالات / حكام الجزائر مجرد ساتر رملي مؤقت …
    الشعوب ملة واحدة .

    تاريخ نشر التعليق: 23/04/2011، على الساعة: 12:26
  2. عمر:

    إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة
    الشعب الجزائري ليس مع من يسمون أنفسهم ثوار ولا مع القذفي
    إنما مع الشعب الليبي اللذي يرا بلده تتقسم
    لهم آخي بينهم وجعل كيد الكائدين في نحورهم

    تاريخ نشر التعليق: 22/04/2011، على الساعة: 20:40
  3. خليفة:

    النظام الجزائري عارض الحظر الجوي على ليبيا و هذا لا يعني تورطه في الأحداث و الجزائر فوق إتهامات هاولاء الكلاب الذين جاؤا بأساطيل الغرب إلى وطنهم ظنا من الجهلة الذين لا يقرأون التاريخ أن الغرب يحبهم نعم القذافي دكنانور لكنه ليس خائنا و يقول المثل ” لا تستعن على ظالم بظالم فنقع فريسة للإثنين ” لكن إعلموا أنكم ستتمنون لو أنكم لم تفعلوا و ليبيا رجعت إلى الخلف

    تاريخ نشر التعليق: 16/04/2011، على الساعة: 15:48
  4. عبد الكريم:

    نعم انا جزائري ولو كنت في السلطة لدعمة النضام الليبي ماذا يريد الشعب الليبي ألم يكن في أمن من المسؤول عن الأيتام والأرامل اتقو الله تذكرو قول (الإمام مالك – رحمه الله – :” حاكم ظلوم غشوم ولا فتنة تدوم “)و(شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – :” ستون سنة مع إمام جائر خير من يوم وليلة بلا إمام “.)انذرو الى أين وصلتم وليست هذه النهاية ماهي سوى البداية؟

    تاريخ نشر التعليق: 14/04/2011، على الساعة: 21:26
  5. إنسان:

    المجلس الوطني الليبي ليس في حاجة إلى خلق ثوتر مع دول عربية كسوريا والجزائر بدون سبب. العقل و المنطق يقول أنه لن يدعي ذلك إذا لم يحصل فعلا. وجاء الدليل اللذي يقطع الشك باليقين سوريا والجزائر هما الدولتان التان اعترضتا على تطبيق الحضر الجوي على ليبيا. أم تريدوا أن يعترفوا لكم لتصدقوا.كفاكم تفاهة فالأمور أكثر من واضحة فأنتم تعرفون من يجلس على كرسي سوريا والجزائر جزارون لاملائكة دون ان نقع في إتهام الشعب السوري والجزائري بما تفعله أنظمتهم العار

    تاريخ نشر التعليق: 18/03/2011، على الساعة: 13:44
  6. Dragonaut:

    هناك علاقة لا يمكن لأي أحد أن ينكرها بين القدافي و البوليزاريو، كما أن هناك أيضا علاقة بين البوليزاريو و الجزائر. بانتظار الأدلّة بعد سقوط الطاغية القدافي، هذه التصريحات ليست مفاجأة.

    تاريخ نشر التعليق: 05/03/2011، على الساعة: 13:48
  7. ورده:

    ههههههههههههههههههه سبحان الله من هذه اشاعه سوف ترون انه لن يطول الوقت ويعتذر هذا الكلب الذي ادعى هذه الكذبه من اجل الشهرة وانه ملم بامور بلاده واقسم بالله ان العرب لن يصبحو مثل الغرب لا بديمقراطيه ولا بتقدم لأننا عرب واقول لهم ان الجزائر تسيل لعاب الكثريين مثل هذا الوغد الذي يريد رضى امريكيا واستعطاف اسرائيل اقوله له تبا لك بوتفليقه اكبر منك ياحثاله وعندما تنطق باسمه ارجو منك تطهير لسانك بجافيل والمعطر لكي تنطق اسم الجزائر جيدا

    تاريخ نشر التعليق: 05/03/2011، على الساعة: 7:40
  8. سليم:

    ان ضد النظام الجزائري…ولكن يظهر ان غوقة في اتهامه يريد الشهرة….و يطمع في السلطة..و يا ويله اذا ظهر بأن هذا التهام كاذب…

    تاريخ نشر التعليق: 04/03/2011، على الساعة: 23:56
  9. sira:

    ليكن في علمك نحن لانتدور جوعا ولابطالة اذا علمنا ان الجزائر تساعد القذافي سنقيم الدنيا على حكومتنا

    تاريخ نشر التعليق: 04/03/2011، على الساعة: 21:06
  10. kamel:

    دائما نظام القمع والإستبداد الجزائري يبدد ثروات الجزائر على المنظمات الإرهابية وشعبه يتدور جوعا وبطالة

    تاريخ نشر التعليق: 04/03/2011، على الساعة: 15:01

أكتب تعليقك