تنبيهٌ برتقالي من الأنتربول للقذافي..و 15 شخصية ليبية من بينهم عائلته و مقربون منه

الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس

الزعيم الليبي معمر القذافي في طرابلس

أصدرت الشرطة الدولية (الانتربول) تنبيها دوليا ضد الزعيم الليبي معمر القذافي و15 من دائرة المقربين اليه لمساعدة الشرطة في انحاء العالم على فرض تطبيق عقوبات الامم المتحدة.

وقالت وكالة الشرطة الدولية ومقرها مدينة ليون الفرنسية إن معلومات بشأن القذافي والليبيين الاخرين ستوزع حتى يمكن لمندوبي انفاذ القانون على الحدود ان يلتزموا بحظر السفر وتجميد الاصول بموجب عقوبات الامم المتحدة التي فرضت مطلع هذا الاسبوع.

واضافت “الافراد الذين شملهم التنبيه عرفوا على انهم تورطوا او تواطؤوا في التخطيط لهجمات بما في ذلك قصف جوي لسكان مدنيين.”

ونشر الإنتربول بياناً على موقعه على الإنترنت أعلن فيه عن إصدار “تنبيه برتقالي” ضد القذافي و15 شخصية ليبية أخرى، بينهم أعضاء من عائلته ومقربين منه، يضمن مساعدة الأجهزة الأمنية في الدول الأعضاء الـ188 في الشرطة الدولية على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين وتطبيق منع سفر الليبيين الـ16 وتجميد أصول 6 منهم.

ويشمل تحذير الانتربول كلا من: الزعيم الليبي معمر القذافي “منع سفر وتجميد أرصدة”،ورئيس مكتب الاتصال في اللجان الثورية د. عبد القادر محمد البغدادي “منع من السفر”،و مدير منظمة الأمن الخارجي أبو زيد عمر دوردة “منع من السفر”، و وزير الدفاع اللواء أبو بكر يونس جابر “منع من السفر”، وأبناء القذافي محمد وخميس وسيف الإسلام ومعتصم وهنبيعل وعائشة “منع سفر وتجميد أرصدة”، وسيف العرب والساعدي، “منع سفر”، وأحمد قذاف الدم “منع من السفر”، ووزير الخدمات معتوق محمد معتوق “منع من السفر”، ويوسف عبد القادر دبري، رئيس جهاز الأمن الخاص بالقذافي “منع من السفر”،وعبد الله السنوسي، رئيس المخابرات العسكرية “منع سفر”.

وهذا التبيه ليس مذكرة توقيف في حد ذاته لكنه يصدر لمساعدة البلاد على رصد الاصول غير المشروعة او المشتبه بهم المطلوب تسليمهم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك