ثوارُ بنغازي يعتقلون 8 جنود بريطانيين..جاؤوا إلى ليبيا لحراسة شخصية دبلوماسية

جنود من البحرية الملكية البريطانية في ميناء بنغازي

جنود من البحرية الملكية البريطانية في ميناء بنغازي

أفادت صحيفة بريطانية أن وحدة من القوات الخاصة البريطانية معتقلة بين ايدي الثوار الليبيين بعد توقيف عناصرها لدى مواكبتهم دبلوماسيا يقوم بمهمة مع المعارضين.

و أضافت صحيفة صنداي تايمز أن الجنود وعددهم يبلغ ربما ثمانية اعتقلوا مع الدبلوماسي الذي كانوا يرافقونه في شرق ليبيا الواقع تحت سيطرة الثوار.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية  “اننا لا نستطيع تاكيد هذه المعلومة أو نفيها”.

 وتعذر الاتصال بوزارة الدفاع على الفور, إلا انها عادة ما تمتنع عن الادلاء باي تعليق حول عمليات القوات الخاصة.

و أشارت صنداي تايمز الى أن وصول هذه القوات الخاصة الى جانب الدبلوماسي “أثار غضب شخصيات في المعارضة الليبية فبادروا الى إصدار أوامر باعتقال الجنود في قاعدة عسكرية”.

و أضافت الصحيفة انه تم اعتراض الفريق لدى مرافقته دبلوماسيا صغيرا اثناء عبوره الاراضي التي يسيطر عليها المقاومون. وفهم ان هذا الفريق يتألف من ثمانية من افراد القوات الخاصة البريطانية.

وتابعت الصحيفة أن معارضي الزعيم الليبي معمر القذافي “يخشون استخدامه أي دليل لتدخل عسكري غربي لاستثارة دعم وطني لنظامه”، موضحة أن العسكريين البريطانيين اقتيدوا الى بنغازي أبرز المدن الواقعة تحت سيطرة الثوار.

وقالت الصحيفة ان الدبلوماسي الذي كان الجنود يرافقونه كان يمهد الطريق لزيارة يقوم بها زميل له على مستوى أعلى قبل اقامة علاقات دبلوماسية مع المقاومين.

واضافت انه قيل ان مسؤولي المعارضة الليبية حاولوا التكتم على الحادث خشية حدوث رد فعل عنيف من جانب المواطنيين الليبيين العاديين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك