اليمينُ المتطرف سيهزمُ ساركوزي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

كشف استطلاع للرأي أن مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف ستهزم الرئيس نيكولا ساركوزي في الجولة الاولى من انتخابات رئاسية في العام القادم.

واظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة (هاريس انتر اكتف) ونشر على موقع صحيفة لو باريزيان اليومية حصول لوبان على 23 في المئة من الاصوات في الجولة الاولى من الانتخابات التي تجرى على مرحلتين مقابل 21 في المئة للرئيس ساركوزي الذين ينتمي الى يمين الوسط.

ولم يعلن ساركوزي ما اذا كان سيرشح نفسه لاعادة انتخابه لكن حزبه ورئيس الوزراء فرانسوا فيون يروجون له باعتباره الخيار الطبيعي للترشيح في الانتخابات.

ومع تدني شعبيته الى مستوى قياسي أطلق ساركوزي نقاشا وطنيا حول دور الاسلام في المجتمع الفرنسي تقول جهات قياس استطلاعات الرأي انه يأتي في اطار خطة لاضعاف لوبان.

وقد زادت شعبية لوبان منذ أن تولت زعامة حزب الجبهة الوطنية من والدها جان ماري في يناير كانون الثاني وشبهت المسلمين بانهم “قوة احتلال” في فرنسا.

وصدم جان ماري لوبان كثيرين في انحاء فرنسا عندما فاز على رئيس الوزراء السابق ليونيل جوسبان في الجولة الاولى من انتخابات عام 2002. وخسر أمام جاك شيراك في الجولة النهائية.

مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا

مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا

وقالت مارين لوبان في مؤتمر صحفي بشمال فرنسا “هذا الاستطلاع يجعلني أعتقد أن نيكولا ساركوزي سيخسر هذه الانتخابات الرئاسية.”

وقال دومينيك باي المتحدث السابق باسم حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية انه لا يوجد ما يضمن وصول حزب ساركوزي الى الجولة الثانية.

ولم ينشر هامش خطأ للاستطلاع الذي أجري بين 28 فبراير شباط و 3 مارس اذار وشمل 1618 شخصا تبدأ أعمارهم من 18 عاما فأكثر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك