حكومة القذافي تتهمُ الغرب بالسعي لتقسيم ليبيا..و واشنطن تفكرُ في تسليح المعارضة

وزير الخارجية الليبي موسى كوسا أثناء مؤتمر صحفي في طرابلس

وزير الخارجية الليبي موسى كوسا أثناء مؤتمر صحفي في طرابلس

أعلن البيت الابيض أن تسليح المعارضة الليبية من بين عدة خيارات تدرسها الولايات المتحدة بشأن ليبيا،فيما اتهمت حكومة القذافي الغرب بالسعي لتقسيم ليبيا.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أن الولايات المتحدة تعمل على وجه السرعة على تقييم الخيارات لكنها لا تريد استباق الأحداث.

و أضاف كارني “خيار توفير مساعدة عسكرية مطروح على الطاولة لانه لم تستبعد اي خيارات من على الطاولة.”

اتهم وزير الخارجية الليبي موسى كوسا القوى الغربية، بمحاولة تقسيم ليبيا من خلال الاتصال بقوات المعارضة المسلحة في شرق البلاد.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي في طرابلس ان من الواضح ان الدول الغربية تتصل بالمعارضين في شرق ليبيا وان هناك مؤامرة لتقسيم ليبيا.

وتابع ان الانجليز يحنون الى عصر الاستعمار في الماضي مضيفا ان اول الدول التي اتصلت بمن وصفهم بالانفصاليين هي بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وغادر فريق دبلوماسي بريطاني ورد انه يضم افرادا من القوات الخاصة مدينة بنغازي في شرق ليبيا،بعد أن القى مسلحو المعارضة القبض عليهم ثم اطلقوا سراحهم.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ان المشاكل التي واجهت الفريق حلت وسترسل بريطانيا قريبا وفدا اخر لمقابلة زعماء المعارضة المسلحة.

وقال متحدث باسم المعارضة في بنغازي ان الفريق ضم بعض أفراد القوات الخاصة وكان وصوله مفاجئا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك