الشرطة السعودية تنتشر بكثافة في الرياض..و تطلق النار على متظاهرين في القطيف

مظاهرات مناوئة للنظام السعودي في مدينة القطيف
مظاهرات مناوئة للنظام السعودي في مدينة القطيف

انتشرت الشرطة السعودية بكثافة في احد احياء شمال الرياض حيث من المقرر ان تنظم تظاهرة للمطالبة باصلاحات سياسية في المملكة.

و اصيب ثلاثة اشخاص بجروح بالرصاص في شرق المملكة بينما كانت الشرطة تفرق بضع مئات من الاشخاص كانوا يتظاهرون في المنطقة ذات الغالبية من الشيعة.

وفي الرياض, تمركزت عربات تابعة للشرطة في منطقة العليا بشمال العاصمة واقيم حاجز على الاقل للتحقق من هويات المارة على الشارع الرئيسي للمنطقة.

و أصدرت مجموعة من الناشطين نداء عبر موقع فيسبوك الى التظاهر الجمعة للمطالبة بانتخاب اعضاء مجلس الشورى والافراج عن المعتقلين السياسيين, وبحرية التعبير والتجمع في المملكة.

وذكرت السلطات السعودية مرارا خلال الايام الاخيرة بحظر التجمعات والتظاهرات في المملكة وبان الشرطة مخولة التدخل لفرض احترام القانون

و كشف شهود ونشطاء ان الشرطة السعودية اطلقت النار في الهواء لتفريق محتجين وان ثلاثة اشخاص اصيبوا في الحادث الذي وقع عشية يوم من الاحتجاجات دعا اليه النشطاء عبر الانترنت.

ومن المزمع تنظيم احتجاجات في دول خليجية أخرى مثل اليمن والكويت والبحرين يوم الجمعة.

 وكان وقت صلاة الجمعة حاسما في الانتفاضات الشعبية التي أطاحت برئيسي مصر وتونس اللذين كان ينظر اليهما في السابق على أنهما في منعة من السقوط.

وكانت قد سمعت طلقات نارية قرب احتجاج لنحو 200 شيعي في بلدة القطيف بالمنطقة الشرقية المنتجة للنفط في السعودية والتي يوجد بها بعض من أكبر حقول النفط في العالم ويعيش فيها أقلية شيعية كبيرة.

وكانت هذه الحملة علامة على ان الحكومة السعودية جادة في فرض حظر على الاحتجاجات التي دعا الى القيام بها يوم الجمعة نشطاء الانترنت الذين تشجعوا بالثورتين اللتين اطاحتا برئيسي مصر وتونس قبل ان تمتدا الى الخليج.

وقال شاهد “حدث اطلاق نار.. كان متقطعا.” واضاف ان اطلاق النار تخلله دوي استخدام قنابل صوت.

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية ان الشرطة اطلقت النار فوق رؤوس المحتجين بعد ان هاجموا ضابط شرطة وان اثنين من المحتجين وضابط شرطة اصيبوا بجراح.

وقالت الوزارة في وقت لاحق ان المحتجين عولجا في المستشفى من جروج من طلقات نارية لكن لم يتضح من أطلق هذه الطلقات. وقد جرح احدهما في يده والاخر في ساقه.

وقال المتحدث باسم الوزارة منصور التركي “فتحنا تحقيقا ونجري تحريات بشأن نوع الاسلحة التي استخدمت وماهية الطلقات.”

واضاف قوله ان الشرطة اطلقت خمس زخات في الهواء بعد ان انطلقت طلقات من بين المحتجين.

وقال المتحدث “اطلق عدد من الناس من داخل الحشد ذخيرة حية. ولا ادري أين أطلقوا وكيف أطلقوا.”

وقال البيت الابيض انه على علم بالتقارير عن اطلاق اعيرة نارية اثناء احتجاج في السعودية وان الولايات المتحدة ستواصل مراقبة الوضع وكرر تأييده للحق في التجمع السلمي.

وقدم الشهود روايات متضاربة هل اطلق الشرطة طلقات مطاطية ام طلقات حية.

وقال ناشط شيعي طلب الا يذكر من اسمه سوى الاسم الاول حسين “انهم لم يكونوا يستهدفون الناس بشكل مباشر. كان اطلاقا غير مباشر للنار.”

واضاف قوله “يبدو انهم لا يقصدون القتل ونعتقد ان هذه رسالة لا للقطيف فحسب ولكن لكل السعوديين بشأن يوم  (الجمعة).”

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. مروض الروافض:

    اقول بلا هراء فاضي
    المتظاهرين مجموعة من الارهابيين المرتزقة
    ولايمثلون واحد في المية من الشعب السعودي
    وسنلاحقهم ونهزمهم في عقر دارهم او ترحيلهم لايران

    تاريخ نشر التعليق: 24/11/2011، على الساعة: 22:35

أكتب تعليقك