فرنسا تحتجز التريكي لأربع ساعات

عبد السلام علي التريكي وزير الخارجية الليبي السابق و مبعوث القذافي لدى الأمم المتحدة

عبد السلام علي التريكي وزير الخارجية الليبي السابق و مبعوث القذافي لدى الأمم المتحدة

حجزت السلطات الفرنسية عبد السلام علي التريكي وزير الخارجية الليبي السابق و مبعوثها لها لدى الأمم المتحدة الذي حل محل عبد الرحمن شلقم الذي انشق على القذافي وأعلن ولاءه للثوار،و ذلك لمدة أربع ساعات في مطار أورلي الباريسي.

و كان الدبلوماسي الليبي المحسوب على القذافي قد وصل عبر طائرة خاصة إلى مطار أورلي الباريسي مبعوثا خاصا من طرابلس،لإقناع الفرنسيين بتخليهم عن دعم ثوار بنغازي،غير أن السلطات الفرنسية رفضت السماح له بدخول البلاد و احتجزته لمدة أربع ساعات و فق ما علمته الدولية من مصدر فرنسي أمني في المطار.

و حسب المصدر دائما فإن الشرطة الفرنسية اعتبرت التأشيرة الأوروبية الدبلوماسية التي يحملها التريكي و جواز سفره لاغيان،على اعتبار أن باريس لم تعد تعترف بنظام القذافي.

و تقول معلومات الدولية إن السلطات الفرنسية أجبرت المسؤول الليبي على العودة من حيث أتى على متن طائرة أخرى،ولم تسمح له بدخول البلاد .

جاء ذلك قبيل يوم من استقبال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لمبعوثين من المجلس الوطني الإنتقالي في بنغازي في قصر الإيليزي،و اعتراب باريس رسميا بالمجلس كممثل وحيد للشعب الليبي،وتعيين سفير فرنسي في بنغازي و استقبال ممثل للمعارضة في العاصمة الفرنسية.

و اتهم نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم  باريس وواشنطن بـ”انتهاكات دبلوماسية” في حق بلاده، وذلك على خلفية اعتراف فرنسا بالمجلس الوطني الانتقالي ووقف الولايات المتحدة التعامل مع سفارة ليبيا.

و ندد كعيم بما أسماها إجراءات إتخذتها فرنسا في حق دبلوماسيين ليبيين وحجز أحدهما أكثر من أربع ساعات لدى وصوله إلى باريس في إشارة إلى علي عبد السلام التريكي

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. Ashki:

    يستاهل لأنه فوطة ومعدوم الاحساس والكرامة زي سيده

    تاريخ نشر التعليق: 14/03/2011، على الساعة: 18:20

أكتب تعليقك